إسقاط طائرة اسرائيلية بنيران من داخل سوريا.. واسرائيل حملت إيران المسؤولية

10.شباط.2018

متعلقات

سقطت طائرة حربية "اف16" إسرائيلية وإصابة الطياران بجروح متوسطة وخفيفة بعد أن هبطا من الطائرة في الجولان المحتل، حيث تم نقلهما إلى المشافي الاسرائيلية على الفور، بينما سقطت الطائرة الاسرائيلية حسب بيانات اعلامية في غور الاردن.

وكان أفيخاي أدرعي الناطق بإسم جيش الاحتلال الاسرائيلي، قال إنه تم رصده طائرة بدون طيار ايرانية أقلعت من مطار التيفور في منطقة تدمر، واخترقت الأجواء الإسرائيلية، وتم التعامل معها وإسقاطها، حيث قامت مروحية أباتشي بإعتراض الطائرة الايرانية وإسقاطها بنجاح، وأشار أفيخاي إلى أنه تم رصد القطعة الجوية في أنظمة الدفاع الجوي في مرحلة مبكرة حيث كانت تحت متابعة حتى اسقاطها.

واعتبرت اسرائيل أن الحادث هو هجوم ايراني على سيادة إسرائيل، حيث تجر ايران المنطقة نحو مغامرة لا تعلم كيف تنتهي، واشار افخاي ان اسرائيل تنظر ببالغ الخطورة إلى إطلاق النيران السورية بإتجاه الطائرات الاسرائيلية.

وأشار افيخاي إلى ان كل من أطلق الطائرة الايرانية المجنحة "بدون طيار" قد تم استهدافه بشكل مباشر وتدميره، وتم استهداف عربة إطلاق الطائرة الايرانية وتدميرها،

وقال مدر في نظام الأسد أن اسرائيل قامت فجر هذا اليوم بعدوان جديد على إحدى القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى وتصدت له وسائط دفاعنا الجوي وأصابت أكثر من طائرة، دون تحديد مكان الاستهداف، بينما قالت ناشطون أنه سمعت أصوات انفجارات في الفوج 16 بالقلمون الشرقي ربما تكون ناجمة عن استهداف اسرائيلي.

وعقب الحادثة أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الأركان عقد اجتماعا خاصا لتحديد كيفية الرد على الأحداث، وعلى الاختراق للمجال الجوي الإسرائيلي وعلى إسقاط الطائرة الاسرائيلية.

وكانت اسرائيل تطالب بمنطقة عازلة جنوب سوريا بعمق 40 كم، لكن موسكو رفضت هذا الطلب مرارا، وأشارت مصادر إسرائيلية إلى موافق موسكو على 10-15 كم فقط، وهو ما لم تنفه او تؤكده روسيا إلى الآن، فهل سيكون إسقاط الطائرة بداية تنفيذ هذه الخطة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة