إخوان سوريا تطالب بتحقيق دولي بوفاة الرئيس المصري المنتخب "محمد مرسي"

18.حزيران.2019

متعلقات

دعت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، اليوم الثلاثاء، جميع المنظمات الدولية إلى "العمل من أجل الوصول إلى جثمان الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي للتأكد من أسباب الوفاة المباشرة وغير المباشرة".

وقالت الجماعة في بيان "صُدمنا مع كل أحرار العالم، بنبأ وفاة الرئيس الشهيد محمد مرسي، واصفة ما حصل بـ"الطريقة المسرحية لتغطية جريمة قتل أول رئيس شرعي لمصر".

وأضافت أن "وفاة مرسي نتجت عن جريمة قتل مدبرة بطريقة فجّة وساذجة، نُفذت بضوء أخضر دولي"، مشيرة إلى أن "وجود الرئيس المصري الشرعي المنتخب وراء القضبان، ظل يشكّل هاجساً مقلقاً للاستبداد ومشروعه".

وتوفى مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديموقراطيا في مصر، الإثنين، أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء.

وباستثناء تعازي رسمية محدودة أبرزها من تركيا وقطر وماليزيا والأمم المتحدة، لم يصدر عن المستوي الرسمي مصريا وعربيا ودوليا ردود فعل على وفاة مرسي الذي تولى رئاسة مصر لمدة عام (2012-2013).

فيما صدرت تعازي واسعة على المستوى الشعبي والحزبي والمنظمات غير الحكومية في وفاته، ترافقت مع تنديدات ركزت في معظمها بأوضاع حقوق الإنسان في مصر، وطالبت بإجراء تحقيق نزيه في ملابسات الوفاة، وإطلاق سراح كل المعتقلين.

وبينما اتهمت منظمتا العفو الدولية و"هيومن رايتس واتش" الحكومة المصرية بعدم توفير الرعاية الصحية الكافية لمرسي ما أدى لوفاته، رفضت القاهرة هذه الاتهامات وقالت إنها لا تستند إلى أي دليل، وقائمة على أكاذيب ودوافع سياسية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة