أوغلو: على النظام السوري "الانسحاب من المناطق التي احتلها" في إدلب

26.شباط.2020

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الأربعاء، إن على النظام السوري "الانسحاب من المناطق التي احتلها" في إدلب، لافتاً إلى أن وقف الهجمات يرتبط بأبعاد مختلفة، لا سيما البعدين الإنساني والسياسي، مؤكدا ضرورة إحياء اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف.

ونقلت صحف ومواقع إخبارية محلية، بينها "صباح"، أن تشاووش أوغلو قال لصحفيين، قبيل اجتماع لنواب حزب العدالة والتنمية الحاكم بالبرلمان التركي، إن "على النظام وقف هجماته والانسحاب من المناطق التي احتلها".

ولفت الوزير إلى أن وفدا روسيا سيجري مباحثات في أنقرة مساء الأربعاء، بطلب من الرئيس فلاديمير بوتين، لافتا إلى أن بلاده تخطط لعقد مباحثات رباعية، تضم فرنسا وألمانيا إلى جانب تركيا وروسيا، فضلا عن قمة لثلاثي أستانة.

وشدد على ضرورة خفض التصعيد على الأرض لضمان نجاح تلك المبادرات، وفي الإطار ذاته، نقلت وكالة الأناضول عن أردوغان، الأربعاء، تأكيده الاستعداد لاستضافة قمة رباعية في 5 آذار/ مارس المقبل، وأن تكون على شكل محادثات ثنائية ورباعية.

بدوره، أكد الكرملين، على لسان متحدثه، ديمتري بيسكوف، أن الاجتماع المتعدد الأطراف سيضم إيران إلى جانب تركيا وروسيا، وليس فرنسا وألمانيا، وأن موسكو تقوم بتنسيق جداول أعمال الرؤساء.

وفي وقت سابق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده "لن تتراجع خطوة" في إدلب، مضيفا أنها ستبعد قوات النظام إلى ما وراء مواقع المراقبة، بالتزامن مع وصول وفد روسي إلى أنقرة لاستئناف جولة المفاوضات هناك.

وأضاف في كلمته أمام الكتلة البرلمانية لـ"حزب العدالة والتنمية" أن أكبر أزمة تواجهها بلاده حاليا في إدلب هي "عدم قدرتنا على استخدام المجال الجوي، وسنتجاوزها قريبا"، لافتا إلى أن "مطلبنا في إدلب هو انسحاب النظام السوري إلى ما بعد نقاط المراقبة التركية، وإتاحة الفرصة لعودة النازحين إلى ديارهم".

ويبدو أن المشهد السياسي يزداد تعقيداً بين روسيا وتركيا حول ملف إدلب، بالتوازي مع التصعيد على الأرض عسكرياً مع إصرار روسيا على التوسع بريف إدلب، بموازاة التحركات العسكرية التركية والدعم الذي تقدمه للفصائل في عمليات الصد على جبهات عدة، واستمرار استهداف النقاط التركية والأرتال من الطيران الروسي والمدفعية التابعة للنظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة