أسير إيراني يكشف النقاب عن خلايا لـ"حزب الله الإرهابي والحرس الثوري" في درعا

07.شباط.2015

بعد أن تم إلقاء القبض على أسير الإيراني أثناء المعارك على حاجز الكهرباء في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا في وقت سابق ، أصدرت "جبهة الشام الموحدة" التابعة للجبهة الجنوبية في الجيش الحر بيانا بخصوص ذلك ، أكدت من خلاله اكتشاف خلايا مرتبطة بحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني ، بعد أن أجرت تحقيقات مع الأسير .

و أشار البيان الذي أصدر اول أمس أن هذه الخلايا تقوم بنقل تحركات الثوار والقادة في كل من محافظتي درعا والقنيطرة ، بل لا تشمل فقط القتال، وانما تتعدى إلى التفخيخ والتفجير ، حيث كان آخرها تفجير مفخخة استهدفت سوق بلدة المزيريب بريف درعا الغربي .

و أضاف البيان أن عناصر من حزب الله يقومون بتجهيز المفخخات وتحديد أهدافهم بدقة ، و هم مرتبطون بشكل مباشر مع قادة في حزب الله والحرس الثوري ، وأن كل السيارات التي يتم تفخيخها يتم تجهيزها في مراكز الأمن السوري وبسرّية تامة".

وأوضح البيان من خلال التحقيق الذي أجري مع الأسير أن هذه المفخخات يتم ركنها في مناطق مكتظة بالسكان في وقت الذورة بأماكن عامة كالمساجد خلال صلاة الجمعة و الاسواق ، ويمنح مكافآة مالية لكل شخص يحقق هدفه بدقة تقدر بين 100 ألف و200 ألف ليرة سورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة