أحرار الشام لأصحاب الحلول السياسية : ردنا عليكم كردنا في معسكري وادي الضيف والحامدية

21.كانون1.2014

أشارت صحيفة الحياة يوم امس الجمعة إلى مواقف الفصائل الإسلامية تجاه إسقاط النظام السوري و التي اعتبرت أمر بقائه «خيانة لمئات الآلاف من القتلى والجرحى والمعوّقين وملايين المشردين» ، حيث حذرت هذه الفصائل من تنازل «أصحاب المبادرات والحلول السياسية» عن هذا الهدف ، و بدورها وجهت «جبهة النصرة» و «حركة أحرار الشام» تهديداً لخطة المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا بـ «تجميد» القتال في حلب .

ومن جهته أكد قائد «حركة أحرار الشام الإسلامية» هاشم الشيخ (أبو جابر) أن ردهم عن المبادرات السياسية التي لا تهدف لرحيل الأسد سيكون كردهم في معسكري وادي الضيف و الحامدية حيث قال :

«لأصحاب المبادرات والحلول السياسية التي لا تلقي بالاً لمئات الآلاف من القتلى والجرحى والمعوّقين وملايين المشردين والتي تدفع شعبنا إلى الرضى بالذل والهوان، ردنا عليكم كردنا في معسكري وادي الضيف والحامدية» اللذين سيطرت عليهما «النصرة» و «أحرار الشام» قبل أيام ، وأضاف أبو جابر أن «أي حل من دون زوال النظام خيانة».

في حين أكد زهران علوش قائد جيش الإسلام أن «الإسلام هو الحل»، معلناً رفضه لـ «الديموقراطية التي لم تجلب إلى الأمة إلا الفساد والظلم والانحطاط» .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة