وزارة العدل الأمريكية :: فريق خاص للتحقق من شبكة الإتجار بالمخدرات التابعة لحزب الله الارهابي

12.كانون2.2018
وزارة العدل الأمريكية
وزارة العدل الأمريكية

أعلن القضاء الأمريكي، أمس الخميس، إنشاء فريق خاص (HFNT)، للتحقيق حول حزب الله اللبناني، الذي تتهمه واشنطن بالحصول على تمويل عبر الاتجار بالمخدرات، وشراء أسلحة لتمويل عملياته في سوريا واليمن.

وقالت وزارة العدل الأمريكية، في بيان صادر عنها، إن "هذا الفريق حول تمويل حزب الله والاتجار بالمخدرات لغايات الإرهاب والتحقيق حول الأفراد والشبكات الذين يقدمون دعما لحزب الله وملاحقتهم".

وأضافت وزارة العدل أن الفريق سيضم متخصصين في مسائل تبييض الأموال وتهريب المخدرات والإرهاب والجريمة المنظمة، وأن التحقيق سيستهدف شبكة حزب الله، حليف إيران، واسعة الانتشار، الممتدة عبر أفريقيا وأمريكا الوسطى والجنوبية.

وتأتي هذه الخطوة في إطار تصعيد الضغوط، لوقف تنامي نفوذ إيران في الشرق الأوسط والقدرات العسكرية لحزب الله، لاسيما في سوريا التي لا زالت تعيش تحت وطأة الحرب في عامها السابع.

وقال وزير العدل الأمريكي، جيف سيشنز، إن "الفريق سيجري ملاحقات تحد من تدفق الأموال إلى منظمات إرهابية أجنبية، وتعطل أيضا عمليات تهريب المخدرات الدولية التي تنطوي على عنف".

وأوضح سيشنز أن الفريق "سيبدأ عمله عبر تقييم الأدلة في التحقيقات الجارية، بما يشمل حالات واردة ضمن مبادرة "كاساندرا" القانونية، التي تستهدف أنشطة حزب الله في الاتجار بالمخدرات وعمليات مرتبطة" بها.

وكان المسؤول السابق في وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون العقوبات، "خوان زاراتي"، أكد يوم الأربعاء، أن عمليات حزب الله في تهريب المخدرات وتبييض الأموال تتخذ بعدا عالميا.

وفي العام 2011، قامت إدارة أوباما بحملة على شركاء للحزب وصنفت البنك اللبناني-الكندي الذي مقره في بيروت "بأنه مصدر قلق أساسي بالنسبة لتبييض الأموال"، واتهمته بتسهيل عمليات تبييض أموال لحساب رجل الأعمال أيمن جمعة، باعتباره مقربا من حزب الله.

وتحدثت وزارة الخزانة الأمريكية وإدارة مكافحة المخدرات لاحقا عن عملية كبرى لحزب الله، تشمل مهربي مخدرات في كولومبيا وبنما، لشحن أطنان من الكوكايين إلى الولايات المتحدة وأوروبا وأماكن أخرى، والتي قامت بتبييض مليارات الدولارات، وعملت في تصدير عشرات آلاف السيارات المستعملة من الولايات المتحدة؛ لبيعها في غرب أفريقيا.

وبحسب المسؤول السابق في إدارة مكافحة المخدرات، "ديريك مولتز"، فإن حزب الله استخدم في الآونة الأخيرة تلك المبالغ لشراء أسلحة لتمويل عملياته في سوريا، فيما وصلت بعض الأموال أيضا إلى اليمن لدعم المتمردين الحوثيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة