واشنطن تتوعد من يساعد ناقلة النقط الإيرانية في المتوسط بالعقوبات

23.آب.2019

متعلقات

أكد مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة ستفرض بكل حزم العقوبات التي أصدرتها من أجل منع القطاع الخاص من مساعدة ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" (وقد تحول اسمها إلى "أدريان داريا") التي تبحر في البحر المتوسط والتي تريد واشنطن مصادرتها.

وقال المسؤول لوكالة "رويترز" بعد أيام من تحذير الدول من السماح للسفينة بالرسو في موانئها: "تم إبلاغ قطاع الشحن بأننا سنفرض العقوبات الأميركية بكل قوة"، حيث تظهر بيانات تعقب حركة السفن أن السفينة "أدريان داريا" كانت متجهة صوب اليونان رغم أن رئيس وزراء اليونان كرياكوس ميتسوتاكيس قال إنها ليست متجهة إلى بلاده.

وحذر المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه من أن الولايات المتحدة ستتحرك ضد أي أحد يساعد الناقلة بشكل مباشر أو غير مباشر، مضيفاً بالقول: "يجب على كل الأطراف في قطاع الشحن التصرف بحرص للتأكد من عدم التعامل بشكل مباشر أو غير مباشر مع الأطراف الخاضعة للعقوبات أو الشحنة موضع العقوبات أو تسهيل الأمر لها".

وكان قد تم الإفراج عن الناقلة بعد احتجازها لنحو خمسة أسابيع قبالة جبل طارق للاشتباه في خرقها للعقوبات الأوروبية بنقلها شحنة من النفط الإيراني إلى سوريا، وفور الإفراج عن الناقلة أمرت محكمة اتحادية أميركية بمصادرتها لأسباب مختلفة لكن السلطات في جبل طارق رفضت ذلك.

وكانت الناقلة التي تحمل 130 ألف طن من النفط الخام أعلنت في وقت سابق أنها متجهة إلى مرفأ كالاماتا في جنوب شبه جزيرة المورة اليونانية، لكن مساعد وزير الخارجية اليوناني ميلتيادس فارفيتسيوتيس أعلن الأربعاء أنها "غير قادرة على الرسو في مرفأ يوناني بسبب حجمها الكبير".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة