مستشار خامنئي يتوعد بمواجهة المحاولات الأمريكية لتجويع الشعب بـ "الصيام"

03.شباط.2020

يتصاعد تأثير العقوبات الأمريكية على إيران بشكل واضح، في وقت تحاول الأخيرة الالتفاف عليها بوسائل عدة، ومحاولة ابتزاز المجتمع الدولي لتغيير مسارها الضاغط من خلال ملفات عديدة أبرزها ميليشياتها والبرنامج النووي.

وفي جديد تعليقات المسؤولين الإيرانيين على العقوبات، أن قال اللواء حسين دهقان مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي للشؤون الدفاعية، إن بلاده تقف مع المقاومة، وستواجه المحاولات الأمريكية لتجويع الشعب بالصيام.

وأضاف دهقان: "ينبغي لنا معرفة أدوات وطرق العدو، ومن ثم التوجه نحو مواجهتها. إذا حاصرتنا أمريكا وأرادت تجويعنا، فعلينا استخدام خطاب وأسلوب كان متوفرا في مدرسة الإمام الخميني، وأن نثبت للعدو ردا على حصاره بأننا أهل للصيام.. بهذه الأداة نهزم سيطرة الأعداء".

واعتبر أن "الطريق إلى الخلاص والرخاء هو الإيمان بالله. لا يوجد نصر، بل هناك خصوم جادون والعديد من العقبات، ولذلك هناك دائما صراع بين الحق والباطل".

وتابع: "في جميع مراحل الثورة، كان لنا الإلهام أو النصر المناسبين.. يجب أن تكون هناك مقاومة على طول الطريق لنزيل العقبات من هذا المسار"

وسبق أن أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، عن مواصلة حملة الضغط الأقصى على إيران حتى تغير سلوكها، مشيراً إلى فرض عقوبات على شركات صينية وشركات تعمل في هونغ كونغ لتعاملها مع النظام الإيراني.

وتوعد بومبيو الشركات والدول التي تتعامل مع طهران بمزيد من العقوبات الأميركية. وقال عبر حسابه في تويتر "سيستمر الضغط الأقصى على النظام الإيراني حتى يتغير سلوكه. لقد فرضنا اليوم عقوبات على الصين وهونغ كونغ وكيانات تعمل في قطاعي النفط والبتروكيماويات في إيران". وتابع مخاطبا الدول والشركات "إذا قمتم بتسهيل أنشطة هذا النظام، فسوف تتم معاقبتكم".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة