ماكرون وترامب سيبحثان المستجدات السورية في اليوم الوطني لفرنسا

12.تموز.2017

كشف مسؤول في البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، سيبحث مع نظيره الفرنسي، "إيمانويل ماكرون"، الملف السوري ومكافحة الإرهاب في باريس.

وقال المسؤول في البيت الأبيض، خلال اجتماع مغلق مع الصحفيين، إن ترامب سيتوجه يوم الخميس إلى فرنسا للمشاركة في احتفالات اليوم الوطني الذي يصادف الجمعة 14 يوليو/ تموز، وسيبحث الرئيسان في الملف السوري على هامش الاحتفال، ومن المنتظر أن يعقد بعدها مؤتمر صحفي مشترك.

وأكد المسؤول أن الزعيمين سيتناولان العديد من القضايا وسيركزان على آخر تطورات القضية السورية ومكافحة الإرهاب، لافتاً الى أنه "قد ننظر إلى العالم في بعض القضايا بطريقة مختلفة، لكن رؤيتنا واحدة للكثير من القضايا الأخرى".

وكانت الخارجية الفرنسية، قد اكدت الأسبوع الماضي أن بشار الأسد غير قادر على حل الصراع العسكرى الطويل الأمد في سوريا، مشيرا إلى أن باريس لا تنوى وضع مسألة الإطاحة به فى مقدمة المحادثات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة