طباعة

حلف "الناتو" قلق من تزايد الوجود الروسي شرق المتوسط

16.حزيران.2020

قال أمين عام حلف الشمال الأطلسي "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، اليوم الثلاثاء، إن الحلف قلق من الوجود الروسي شرق المتوسط، وبشأن التقارير عن وجود مقابر جماعية بمدينة ترهونة الليبية.

وأضاف ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي افتراضي، عقد الثلاثاء، أن الوضع في ليبيا صعب وخطير للغاية، معربا عن قلق الناتو الحلف حيال الوجود الروسي المتزايد في شرق البحر المتوسط وخصوصا في ليبيا.

وأكد دعمه لتحقيق الأمم المتحدة حيال ذلك (المقابر الجماعية) لاكتشاف ما حصل تماما، وشدد على ضرورة توصل أطراف الصراع الليبي عبر التفاوض إلى حل سلمي سياسي، معبرًا عن دعمه لمخرجات مؤتمر برلين حول ليبيا الذي انعقد في ألمانيا قبل شهور.

وقال ستولتنبرغ أيضا إن الحلف قلق من الوجود الروسي المتزايد في منطقة شرق المتوسط عموما في سوريا وليبيا خصوصا.

وفي وقت سابق الثلاثاء، شدد الاتحاد الأوروبي، على ضرورة فتح تحقيق مستقل "عاجل"، حول المقابر الجماعية التي تم العثور عليها في مدينة ترهونة جنوب شرقي العاصمة الليبية طرابلس.

وكان الجيش الليبي قد عثر على 106 جثث في مستشفى بمدينة ترهونة بعد تطهيرها من ميليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر في 5 يونيو/ حزيران، قبل أن يعود ويعثر على 3 مقابر جماعية في ريف المدينة في 12 من الشهر ذاته.

ومن تدخلها في سوريا عززت روسيا وجودها العسكري في سوريا والبحر المتوسط، وباتت تهيمن على الوضع العسكري في سوريا، وبات لها قواعد عسكرية أرضية كقاعدة حميميم قرب سواحل البحر، وكذلك قواعد عسكرية وموانئ على البحر المتوسط، في سياق تعزيز وجودها في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير