الأمن اللبناني يمدد آلية تسوية أوضاع السوريين المخالفين حتى ثلاثة أشهر

03.كانون2.2018
عمال سوريون في لبنان
عمال سوريون في لبنان

متعلقات

أعلنت المديرية العامة للأمن العام اللبناني، تمديد العمل بآلية تسوية أوضاع اللاجئين السوريين المخالفين، حتى نهاية مارس المقبل

وأكدت المديرية العامة أن على اللاجئين السوريين المخالفين تقديم طلبات الاقامة المؤقتة ( تعهد بالمسؤولية – عمل ) على كفالة متعهد بالمسؤولية جديد للرعايا المنتهية اقامتهم المؤقتة او عند انتهاء الاقامة الممنوحة لهم على كفالة المتعهد السابق أو للذين منحوا مهلة للمغادرة ولم يغادروا ضمنها .

وجاء في بيان الأمن العام، أنه ينبغي على السوريين الذين دخلوا الى لبنان اعتباراً من تاريخ 04/01/2015 بصورة شرعية ( سياحة، تسوق، ...) من غير بند التعهد بالمسؤولية وتخطت فترة اقامتهم المدة القانونية الممنوحة لهم من تاريخ دخولهم الاراضي اللبنانية، التقدم حصراً من الدوائر والمراكز الحدودية لتسوية اوضاعهم والمغادرة .

ولفت البيان الى أنه يمنح الرعايا الفلسطينيين اللاجئين في سوريا الذين بلغت أعمارهم، بعد دخولهم إلى لبنان، ما بين 15 و18 عاماً إقامة مؤقتة تجدد وفقاً للتعليمات النافذة سنداً لبيان إفرادي عليه رسم شمسي ممهور بخاتم السلطة المختصة ولا يتجاوز تاريخ إصداره السنتين، وذلك في حال عدم حيازتهم على بطاقة هوية أو وثيقة سفر.

وأعلنت المديرية العامة عن منح السوري حامل بطاقة رجل دين صادرة عن مشيخة العقل لطائفة الموحدين الدروز في الجمهورية العربية السورية، عند تقّدمه من أي معبر حدودي إذن دخول لمدة أسبوع في حال عدم حيازته على كتاب تعريف صادر عن المراجع الدينية في لبنان (مشيخة العقل، إضافة إلى قضاة المذاهب).

وبحسب البيان على الراغبين بمغادرة الأراضي اللبنانية، والذبن دخلوا الى البلاد قبل تاريخ 05/01/2015 وتخطت فترة اقامتهم المدة القانونية الممنوحة لهم لغاية أربع سنوات من تاريخ دخولهم الأراضي اللبنانية، التقدم حصراً من الدوائر والمراكز الحدودية لتسوية أوضاعهم وتسديد الرسوم المتوجبة.

وشدد الامن العام على أنه ينبغي على كافة الرعايا السوريين حاملي بطاقة الإقامة، دون بطاقة تنقلات والراغبين بالمغادرة التقدم من مراكز الأمن العام الإقليمية أو المراكز الخاصة بالرعايا السوريين للإستحصال على البطاقة المذكورة قبل المغادرة.

وبحسب البيان، تقبل طلبات تمديد الإقامة المؤقتة للسوريين الذين دخلوا بموجب جوازات سفرهم، التي إنتهت صلاحيتها، وذلك سنداً لبطاقة الهوية شرط أن يتم التحقق من سلامة بطاقة الهوية وعدم تعرضها لأي كسر.، فيما تقبل طلبات الحائزين منهم على بيان قيد إفرادي (لمن تجاوز الخامسة عشرة)، في المراكز الإقليمية شرط أن يكون بيان القيد يحتوي على رسم شمسي مصادق عليه وبحالة جيدة ولا يتجاوز تاريخه الثلاث سنوات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة