مجاهد مأمون ديرانية
مجاهد مأمون ديرانية

  • كاتب أردني إسلامي من أصل سوري
  • ولد في عمان في عام 1957 لأبوين سوريين دمشقيين وحمل الجنسية الأردنية. عائلة والده من حي الميدان الدمشقي الشهير، وجده لأمه هو الشيخ علي الطنطاوي وخال جده هو المفكر الإسلامي الأستاذ محب الديالخطيب، وتربطه قرابة بمحدث الشام الأكبر الشيخ بدر الدين الحسني (فهو جد جدته لأمه).
  • أنهى في عمّان تحصيله الدراسي حتى المرحلة الثانوية. درس في جامعة الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية وتخرج منها بدرجة بكالوريوس في الهندسة المدنية في عام 1982 واستقر في المملكة وهو متزوج و لديه خمسة أولاد. 
  • ترك باكرا العمل باختصاصه كمهندس مدني وعمل في تجارة الكتب، في البداية بيعاً وتوزيعاً ثم لاحقا في النشر. كما عمل في الترجمة عن الإنكليزية. ألف ونشر ثلاثة كتب، وأعاد إخراج كتب جده الشيخ علي الطنطاوي بعد تحقيقها في طبعات جديدة، ونشر له تسعة كتب جديدة لم تنشر في حياة الشيخ قام بجمعها من كتابات مخطوطة ومقالات نشرت في صحف ومجلات قديمة. وله عدد من الكتب التي لم ترَ النور بعد. عمل كمستشار تربوي لموقع "الألوكة" الالكتروني من عام 2009 حتى اليوم.
  • كتبه المنشورة:
  • "علي الطنطاوي أديب الفقهاء وفقيه الأدباء" 2000
  • "110 نصائح لتربية طفل صالح" 2002
  • "33 مشكلة في تربية الأولاد" 2008
  • الترجمات المنشورة:
  • "موسوعة الأجيال" (10 أجزاء) ترجمة وتحريرا 2004.
  • "موسوعة 1000 حقيقة" (10 أجزاء) مراجعة وتحريرا 2009.

 

كنا نظنّ أن نظام الأسد ليس له مثيل في استغباء الأنصار والمؤيدين، ثم اكتشفنا أن له أمثالاً سبقوه وتفوقوا عليه في سياسة الاستغباء. أرادت جبهة النصرة أنت تغطي على جريمتها الأخيرة وأن تبرّر عدوانها الصريح على فصيل ثوري مخلص لا يقلّ عنها إثخاناً في العدو، فبثَّتْ أمس تسجيلاً مصوراً غبياً يُفترَض أن يُثبت تورط حزم في قتل الشيخ يعقوب العمر،…
غوطة دمشق: أرض الملحمة -1- لا أعني ملحمة آخر الزمان، بل أعني ملحمة هذا الزمان التي ما نزال نشهد فصولَها الموشّاة بالبطولة والرجولة منذ أربع سنوات، فإن تكن حوران مهدَ الثورة وحمصُ عاصمتَها فإن غوطة دمشق هي جوهرة الثورة بلا منازع. لقد كانت مدنُ الغوطة وبلداتُها رائدةً سابقةً في هذه الثورة المباركة، حملت الراية منذ أسبوع الثورة الأول ولم تضعها…
ماذا نفعل إذا أساؤوا إلى النبي عليه الصلاة والسلام؟(2 من 3) ما الذي صنعه المسلمون عندما سلكوا ذلك الطريق للردّ على الإساءات الثلاث الموصوفة آنفاً (في الجزء الأول من المقالة)؟ لقد أثاروا ضدهم قوتين جبّارتين لا طاقةَ لهم بهما، أولاهما هي قوة الإعلام الدولي. صحيحٌ أن الإعلام غير منصف بالنسبة للإسلام والمسلمين، ولكنّ هذا حكمٌ عام له استثناءات كثيرة، كثيرة…
ماذا نفعل إذا أساؤوا إلى النبي عليه الصلاة والسلام؟ (1 من 3) أو إذا أساؤوا إلى الخالق جَلّ وعَلا، أو إلى الإسلام أو إلى المسلمين؟ هل نقتل الجُناةَ أم نزلزل الأرضَ بالمظاهرات؟ سأجيب عن هذا السؤال، لكني سأروي لكم أولاً حكاية قصيرة. في عام 1988 أصدرت دارُ نشر بريطانية روايةً عنوانُها “آيات شيطانية” لمؤلف هندي الأصل اسمه سلمان رشدي. كان…
مضت ثلاثَ عشرةَ سنةً على حادثة تفجير برجَي التجارة في نيويورك، تلك الحادثة التي انكشف كثيرٌ من خفاياها وأسرارها خلال السنوات اللاحقة، حتى بات معروفاً للعالِم والجاهل أنها عملية مخابراتية ضخمة، أُعِدَّت بعناية لصناعة وضع عالمي جديد مشكلتُه الكبرى هي “الإرهاب الإسلامي”، فكانت تلك الحادثة هي القادحَ الذي فجّر أضخمَ حملة على الإسلام في العصر الحديث، حملة ما تزال الأمة…
كانت سوريا خامسةَ خمسِ دول أزهر فيها الربيعُ العربي، ربيع اليقظة والنهضة الذي استيقظت فيه الأمةُ بعد طول رُقاد، ونهضت لكي تحطّمَ أغلال الاستبداد وتُنهيَ عقوداً متطاولة من الظلم والاستعباد، لتولد ولادة جديدة بعد موت طويل. وشاء الله أن تتحمل سوريا وحدَها الجزءَ الأكبر من آلام المخاض، فلئن كان ثمنُ الربيع العربي عشرةَ قناطير من الآلام والمعاناة والتضحيات فقد حملت…
هذا الإصرار الغريب على جمع الحركات الثلاث معاً يثير الريبة ويدعو إلى الاستغراب. منذ الأيام الأولى التي بدأنا فيها بالتحذير من داعش انطلقَت هذه المعزوفة المملّة: ستبدؤون بداعش، ثم النصرة، وأخيراً الأحرار. ثم دارت الأيام وصدرت عن النصرة أفعالٌ تستحق النقد فانتقدناها، فعادوا يقولون: لقد انتقدتم داعش ذات يوم ثم دعوتم إلى قتالها، وها أنتم تنتقدون النصرةَ اليوم، وعمّا قليل…
أُعلن أخيراً -بعد مئة يوم من العمل الدؤوب والسعي المخلص- عن ولادة الجسم الثوري الجديد، “مجلس قيادة الثورة”، الذي يضمّ الغالبيةَ العظمى من الفصائل والكتائب الرئيسية في الثورة السورية، فاستقبله كثيرون بالتفاؤل والأمل، واستقبله كثيرون بالتشاؤم والإعراض. لا أعلم أيّ الفريقين أكبر من الآخر، ولكني أعلم أن نجاح هذا المجلس واجب شرعي متعيّنٌ على الفصائل كلها، وأن دفعه وتشجيعه والعمل…
  ماذا حصل بمئات الناشطين والمجاهدين الذين ضمنت الأممُ المتحدة سلامتَهم في حمص؟ ثمانيةُ أشهر مضت على "خدعة التسوية" التي أخرج بها النظامُ المجرمُ أكثرَ من ألفٍ من المحاصَرين في حمص القديمة، حين قدّم لهم ضمانات زائفة ووعوداً كاذبة بتسوية أوضاعهم وإطلاق سراحهم بعد تسليم أنفسهم وأسلحتهم، ثم غدر ونكث واعتقل وعذّب وصفّى المعتقلين في السجون. ما هي التفاصيل؟ *…
توهّمَ أنصار النصرة أن الذين استنكروا تصرفها المنفرد في إدلب إنما يدافعون عن جمال معروف بشخصه أو عن جبهة ثوار سوريا التي يقودها، ففسَدَ الغرضُ الذي من أجله كتبنا ودعونا إلى المحكمة والتحكيم، ومن أجله استنكرنا ورفضنا استخدامَ القوة لفضّ النزاعات. أولاً كنا نتمنى عدم شَخْصَنة الموضوع، والاتفاق على أن كل فصيل ثوري في سوريا، بل كل مؤسسة ثورية، مدنيةً…
الصدام الأخير بين جبهة النصرة وجبهة ثوار سوريا أكبرُ من مجرد نزاع محلي محدود، وهو يقرع أجراس الخطر ويستدعي العلاجَ الشامل على مستوى الجذور، لكيلا تشهد المناطقُ المحرَّرة في سوريا -في المستقبل- حوادثَ اقتتال دامية على الطريقة الأفغانية والصومالية لا قدّر الله. هذه بعض الملاحظات بين يدي المشكلة.-1لحلّ المشكلة مساران مهمّان: خطة فورية لإنهاء واحتواء الأزمة الحالية، وخطة لمعالجة أسبابها…
أنا من جيل فتح عينيه على الدنيا في وقت سادت فيه “نظرية المؤامرة”، فكان شغلنا الشاغل تفسير كل ما ينزل بالمسلمين من كوارث ومصائب بهذه النظرية، والبحث عن كتب المؤامرات وقراءتها، من نوع “أحجار على رقعة الشطرنج” و”حكومة العالم الخفية” و”بروتوكولات حكماء صهيون”. لكن ذلك الجيل بدأ يضيق ذرعاً بإسناد كل مصيبة تصيبنا إلى أولئك الأعداء الأخفياء وبدأ يبحث عن…
كلما هجوتُ داعش قفز في وجهي بعضُ أنصار النصرة سائلين: وماذا عن النصرة؟ هل تخاصمها وتهجوها كما تخاصم وتهجو داعش سواءً بسواء؟ ولسبب ما فإنني أحسّ دائماً بأنني متّهَم يجيب عن أسئلة المحققين، فأؤكد المرةَ بعد المرة أنني لست خصماً للنصرة وأنني إنما أخصّ بنقدي وهجائي داعش التي بدأتنا بالغدر والعدوان. فكرت اليوم: ألم أقع ضحيةً للخداع؟ لماذا يتوجب عليّ…
أعود بعد فكّ أسْر الصفحة ورفع الحَجْب عنها، وهو بلاء يتعرض إليه كل الفسبوكيين بين وقت وآخر، فما أكثرَ ما جُمِّدت حسابات وما أكثرَ ما طارت صفحات ثورية كبيرة وصغيرة واضطُرّ أصحابُها إلى البدء من جديد. كلما سمعت بكارثة من هذا النوع أتساءل: لماذا زهد الناشطون بالمواقع الإلكترونية الثورية الآمنة المستقرّة التي يسيطرون عليها ويتحكمون بها، واستفرغوا جهدهم في الصفحات…
المحاولات الحثيثة لجرّ تركيا إلى الحرب لم تنقطع منذ ثلاث سنوات. لماذا؟ الجواب في مقالة “الامتحان التركي” التي نشرتها قبل سنتين. فيما يلي مقاطع منها، وهي منشورةٌ كاملةً في هذه المدونة على الرابط التالي:  http://shamquake.wordpress.com/2012/10/07/1234/ _______________________ إن تركيا “تُدفَع” إلى الحرب دفعاً حثيثاً منذ شهور، وقد مرّت مناسبات عدة كان ينبغي أن تنفجر فيها الحرب فعلاً: تجاوزات على الحدود، واختطاف…
-1- لا أستطيع أن أنسى تلك المشاهد: جثث الغرقى منثورة على رمال الشاطئ، طفلة صغيرة ميتة رفعوها عن الأرض فتهدّلَت ككيس من قطن، صورة طفل رضيع لم يعرف أحدٌ مصيرَه، فبحث أبواه عنه يومين ثم أيِسَا من العثور عليه، فانطلقا إلى دول الشمال وما يعرفان: أيخلّفان وراءهما مَيْتاً فيُرثَى أم حياً فيُرجَى؟! ما حملكم على ذلك يا أحرار سوريا؟ لماذا…