طباعة

"الولاء لله والوطن والقائد أبو عمشة" ...!!

26.تموز.2020

لمرة جديدة يثير القائد العام لفرقة سليمان شاه التابعة للجيش الوطني السوري "محمد الجاسم" المعروف باسم "أبو عمشة"، الجدل في الأوساط الثورية، بعد فيديو نشر مؤخراً لتخريج دورة تدريبة من عناصر الفرقة قبل يومين.

وتضمن الفيديو الذي لاقى انتشاراً واسعاً في غرف التواصل الاجتماعي وعلى حسابات النشطاء، تخريج دورية عسكرية لمقاتلين من الفرقة، إلا أن كمية التمجيد التي حملتها فعاليات التخريج للقائد العام للفرقة "أبو عمشة" كانت مثار جدل واسع، لما تتضمن من تعظيم وتمجيد لهذه الشخصية المثيرة للجدل.

و "محمد الجاسم" المعروف "أبو عمشة"، وهو قيادي بارز في الجيش الوطني، يتمتع بسلطة واسعة في مناطق عفرين، وكان أحد المشاركين مع لوائه في تحريرها، لمع اسمه بشكل واسع خلال العامين الماضيين، وكان موضع جدل كبير في تصرفاته وطريقة إدارته لفصيله، وتمجيده المستمر من قبل عناصره والقيادات التابعة له.

"الولاء لله والوطن والقائد محمد الجاسم أبو عمشة" عبارة كانت الفصل في خطاب مقدم فعالية تخريج الدورة التدريبية، والتي أثارت موجة ردود فعل كبيرة تراوحت بين السخرية والاستنكار، لما حملته من تعظيم وتمجيد لشخص قائد الفصيل، ضمن سلسلة كبيرة من الفعاليات التي تمجد بـ "أبو عمشة".

وسبق لذات الشخصية القيادية أن أثارت ردود فعل كبيرة، لمرات عديدة، مع نزعته الواضحة وحبه للتمجيد والمديح، تارة من شعراء بلهجاتهم البدوية، أو مطربين عبر أغان وأناشيد تتضمن اسم القائد "أبو عمشة" وتمجد فيه.

وسبق أن ظهر القيادي "أبو عمشة" بمقطع فيديو خلال معايدته عناصر الفرقة بإحدى المناسبات، وتظهر السيارات الفارهة التي يركبها وترافقه، وطبيعة العلاقة بينه وبين عناصره القائمة على الطاعة التامة، والخضوع للقائد، لتحوله لشخصية موضع جدل واستغراب.

بطولات "أبو عمشة" باتت عبر مواقع التواصل وفي تصريحاته المثيرة للجدل، وتصرفاته وحركاته واجتماعاته، في وقت يطالب نشطاء من القيادي بالنزول للجبهات في ريف إدلب، أو حتى بريف حلب وعفرين، وابراز عضلاته والقيام بعمل عسكري يحرر فيها الأرض بدلاً من التماهي في التمجيد والتهليل للقائد الذي لايشق له غبار، وتكريس كل الإمكانيات لمديح نفسه ....

  • اسم الكاتب: بيان عبد المولى
  • المصدر: شبكة شام