19.حزيران.2019 أخبار سورية

رفضت "هيئة التفاوض السورية" طلباً روسياً بعقد لقاء تراه حيث رأته "غير مُجدٍ"، بسبب تصعيد الثلاثي "الروسي - الإيراني - الأسدي" الحملة العسكرية في إدلب والمنطقة الشمالية.

وقال نصر الحريري، رئيس "هيئة التفاوض"، في مؤتمر صحافي عقده في الرياض أمس: "رفضنا طلب لقاء من الروس، ورأينا أن هذا اللقاء في ظل ما يجري بالمنطقة الشمالية في سوريا يجري عليه ما يجري على مفردات الحل السياسي، إذ كيف نتحدث عن لقاء وحل سياسي ولجنة دستورية و(جنيف)، وأنت تحرق اليابس والأخضر في سوريا؟".

ونوه الحريري أن روسيا لا تؤمن بالحل السياسي، وما يحدث في إدلب والمنطقة الشمالية هي مسؤولية روسية.

وأكد الحريري الاستمرار في المشاورات للوصول إلى الحل السياسي، عندما يتوقف القصف عن الشعب وتتوفر ظروف موضوعية تساهم روسيا في صناعتها من أجل الدخول في عملية سياسية جديدة"، معلناً "موت العملية السياسية".

وتابع الحريري: "لا نريد حلاً عسكرياً في سوريا حيث فرض السلاح على شعبنا للدفاع عن نفسه،

وأكد الحريري أن الروس هم من يقودون النظام السوري للرفض أو الإذعان وهم المسؤولون عما يحدث في ادلب الأن.

ودلل الحريري على ذلك بأن السيطرة على ميناء اللاذقية وتأمين 160 نوعاً من السلاح الجديد يستخدم في سوريا، لا يستغرق من الروس إلا بضع ساعات وبعض الإجراءات، و"على لسان الروس: لولا تدخلنا في سوريا لسقط النظام في أسبوعين. فالمعادلة بيد الروس".

وأكد الحريري أن روسيا تنظر بعين واحدة وهي عين النظام وقوات وأمن النظام، ومحاربة الإرهاب بمفهوم النظام".

ونوه بأن "إيران تتغلغل في سوريا أكثر فأكثر، وتدمج فصائلها في الجيش السوري والأمن السوري، وفي القطاعات المختلفة، في إطار تصدير الثورة الإيرانية ومشروعها التوسعي".

وشدد الحريري "لن يكون هناك حل سياسي من غير انسحاب إيران، ولن نقبل بأي حل سياسي يبقي على وجود عسكري لها في سوريا.

وأكد أن "من بالداخل رغم كل الظروف الصعبة حسموا خيارهم جيداً، خصوصاً بعدما رأوا التعنت الروسي والإخلال بالعهود الروسية في المناطق التي وعدوا بأن تكون آمنة... حولوها إلى طرق للتعذيب والاختفاء القسري والاعتقالات والاغتيالات في كل من درعا وفي الغوطة وفي حمص وفي بقية المناطق".

19.حزيران.2019 أخبار سورية

جددت السعودية دعمها للحل السياسي في سوريا بما يضمن وحدة أراضيها واستقلالها وما يحقق طموح الشعب السوري.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها مندوب السعودية لدى الجامعة العربية أسامة نقلي، حيث أكد أن موقف المملكة يدعم الحل السياسي للأزمة السورية لبناء دولة سورية جديدة بما يحقق طموحات الشعب السوري ويحفظ وحدة سوريا، ويحمي سيادتها واستقلالها.

وشدد نقلي على ضرورة أن ينهي الحل السياسي تواجد جميع القوات الخارجية والجماعات الإرهابية الطائفية فيها، استناداً لمخرجات جنيف (1) وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبخاصة القرار رقم 2254 لعام 2015.

وأشار نقلي إلى التدخل السافر من قبل إيران في الشؤون الداخلية للدول العربية، مديناً لكل المحاولات العدوانية الرامية إلى زعزعة الأمن والسلم في المنطقة والعالم، وذلك بدعمها وتسليحها للميليشيات الإرهابية في عدد من الدول العربية.

19.حزيران.2019 أخبار سورية

أعلنت السلطات اللبنانية، أمس الثلاثاء، احتجاز قوات النظام السوري عنصرين أمنيين اثنين من مواطنيها عند مرتفعات جبل الشيخ شرقي البلاد على الحدود بين البلدين.

وأفادت وكالة الأنباء اللبنانية أن جيش النظام السوري المتمركز عند مرتفعات جبل الشيخ أوقف منذ يومين عنصرين أمنيين تابعين لجهاز أمن الدولة أثناء قيامهما برحلة تسلق وتزلج في المنطقة.

وأوضحت أن العنصرين الأمنيين وصلا إلى الحدود اللبنانية السوريّة حيث يتموضع الجيش السوري في تلك المنطقة، وتم توقيفهما واقتيادهما إلى الداخل السوري، دون تفاصيل.

وأشارت إلى أن مساع حثيثة تجرى حاليا بين الجيش اللبناني وجيش النظام السوري، للإفراج عن العنصرين، ومن المتوقع الإفراح عنهم قريبا.!!

19.حزيران.2019 أخبار سورية

أكد الرئيس العراقي برهم صالح ضرورة إنهاء معاناة الشعب السوري وتمكينه من حل سياسي مبني على مواجهة الإرهاب واحترامِ إرادته في الحياة الحرة الكريمة.

جاء ذلك، خلال استقباله في قصر السلام ببغداد، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف والوفد المرافق له.

وأكد وجوب اعتماد الحوار الإيجابي والصريح بين جميع الأطراف لحل الأزمات، وفق بيان للرئاسة العراقية.

وجرى، خلال اللقاء، بحث تطورات الأوضاع في المنطقة والتأكيد على وجوب اعتماد الحوار الإيجابي والصريح بين جميع الأطراف لحل الأزمات بما يضمن استقرارها وازدهارها ويحقق تطلعات شعوبها.

والجدير ذكره أن عدد من المليشيات العراقية تقاتل إلى جانب النظام السوري، وارتكبت جرائم إنسانية مروعة بحق الشعب السوري، حيث يظهر البعد الطائفي في قتالهم ضد مكونات الشعب السوري.

19.حزيران.2019 أخبار سورية

قالت روز ماري ديكارلو وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام إن جهود الأمم المتحدة للتوسط في حل سياسي يلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري، لا يمكن أن تتقدم في بيئة من "الصراع المفتوح".

وفي الجلسة التي تناول فيها مجلس الأمن الدولي الأوضاع شمال غرب سوريا، قالت ديكارلو إن الجهود الدولية ستتعطل إذا لم تتمكن روسيا وتركيا من دعم اتفاق وقف إطلاق النار، وإذا لم يتمكن مجلس الأمن ورعاة عملية أستانة من إيجاد سبيل للعمل معا بدعم للمبعوث الخاص للأمين العام لتطبيق قرار مجلس الأمن 2254.

وذكرت ديكارلو أن الأمم المتحدة تتفهم جيدا مواقف رعاة مذكرة تفاهم إدلب التي تم التوصل إليها عام 2018، وهو اتفاق أسفر عن هدوء نسبي في المنطقة من قبل.

وفي ما يخص هيئة تحرير الشام قالت ديكارلو أن الهيئة مدرجة ضمن المنظمات الإرهابية ووجودها في ادلب غير مقبول، وقالت أن تركيا ترى أن عزل والتصدي للهيئة يتطلب وقتا.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قال إن الوضع في إدلب خطير، حيث يدفع المدنيين ثمنا مروعا، فيما يستمر القصف الجوي وإسقاط القنابل البرميلية والقذائف العنقودية وتبادل قذائف الهاون وإطلاق المدفعية، مما يؤدي إلى وقوع ضحايا من المدنيين ونزوح واسع النطاق".

وشددت ديكارلو أن التصدي لهيئة تحرير الشام يجب أن لا يؤدي لكارثة إنسانية، حيث أن مكافحة الإرهاب يجب ألا تطغى على الالتزامات بموجب القانون الدولي التي تحتم حماية المدنيين والامتثال الصارم لمبادئ التمييز (بين الأهداف المدنية والعسكرية)، ويتعين التعامل مع المشكلة التي تمثلها هيئة تحرير الشام بشكل أكثر فعالية واستدامة، بحيث لا يدفع المدنيون الثمن، ويمكن أن يبدأ هذا باستعادة الهدوء".

وأشارت ديكارلو إلى التطورات الأخيرة ومنها إعلان تركيا أن أحد مواقع المراقبة التابعة لها قد قصفت من قبل قوات حكومية "عمدا" وأنها قامت برد انتقامي بالأسلحة الثقيلة. وقالت إن مثل هذه التبادلات العسكرية تشدد على أن إدلب لا تعد فقط قضية إنسانية، ولكن الوضع بها يعد خطرا جسيما على الأمن الإقليمي.

وقالت "هل نطلب من الشعب السوري دفع المزيد؟ يجب أن نعمل معا لضمان أن تكون الإجابة: لا".

19.حزيران.2019 تقارير ميدانية

حلب::
انفجرت عبوة ناسفة زرعت بسيارة تابعة للجيش الوطني بمدينة إعزاز بالريف الشمالي، ما أدى لسقوط جريح.

شن الطيران الحربي غارات جوية على قرية البوابية بالريف الجنوبي، ما أدى لحدوث أضرار مادية فقط.


إدلب::
شنت الطائرات الحربية والمروحية الروسية والأسدية غارات جوية على مدينتي إدلب وخان شيخون وقريتي صهيان وكفربطيخ وكفرسجنة وكفرعويد ومحيط جبل الأربعين، بينما قصفت مدفعية الأسد مدينة كفرنبل وقرى سفوهن وحاس والفطيرة ومعرة حرمة وترملا وعابدين وبداما، ما تسبب بسقوط شهيد في مدينة إدلب وشهيد في سفوهن.


حماة::
جرت معارك عنيفة جدا بين فصائل الثوار وقوات الأسد شمال حماة، حيث فجر الثوار مفخخة في منطقة وادي عثمان الواقع بالقرب من تل ملح، ما أدى لمقتل وجرح العديد من العناصر وتدمير دفاعاتهم، كما جرت معارك على أكثر من محور خاصة الجملة وكفرهود، واستهدفت الفصائل بصواريخ الغراد والفيل وقذائف المدفعية الثقيلة معاقل قوات الأسد في السقيلبية ومحردة وتل الشيخ جديد والحماميات، ما تسببت بمقتل وجرح العشرات من العناصر وتدمير مدفع.

شنت الطائرات الحربية والمروحية الروسية والأسدية غارات جوية مترافقة مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا على مدن وبلدات كفرزيتا واللطامنة والزكاة وحصرايا وتل ملح والجبين والأربعين والزقوم، ما أدى لسقوط شهيد في كفرزيتا.

شن طيران الأسد الحربي غارة جوية عن طريق الخطأ واستهدفت قواته في بلدة كفرهود شمال حماة ما أوقع عددا من القتلى والجرحى.

استشهد الناشط الإعلامي "أمجد باكير" ومن كوادر جيش إدلب الحر الإعلامية، بقصف جوي خلال تغطيته المعارك الدائرة بين فصائل الثوار وقوات الأسد على جبهات ريف حماة.

انفجرت قنبلة عنقودية من مخلفات قصف قوات الأسد على مدينة اللطامنة، ما أدى لاستشهاد أحد المدنيين.


حمص::
جرت اشتباكات بين تنظيم داعش وقوات الأسد في منطقة توينان والكدير ورسم الكوم بمحيط مدينة السخنة بالريف الشرقي، وذلك على إثر هجوم شنه التنظيم.


ديرالزور::
شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" حملة دهم واعتقال في بلدات أبو النيتل والنملية وذيبان مع انتشار أمني واسع ووضع حواجز بين الأحياء، كما شنت حملة مداهمات واعتقالات في قريتي الحريجي والهرموشية أيضا.

عٌثر على جثة مجهولة الهوية عليها آثار إطلاق نار في بلدة محيميدة بالريف الغربي.


الحسكة::
اعتقلت قوات الحماية الشعبية 3 من عناصرها المنشقين عنها في حي غويران بمدينة الحسكة.

توفي شخص احتراقا أثناء محاولته إطفاء حريق اندلع بأرض زراعية في قرية معشوق بريف مدينة القامشلي.

18.حزيران.2019 النشرات الساعية

حلب::
انفجرت عبوة ناسفة زرعت بسيارة تابعة للجيش الوطني بمدينة إعزاز بالريف الشمالي، ما أدى لسقوط جريح.

شن الطيران الحربي غارات جوية على قرية البوابية بالريف الجنوبي، ما أدى لحدوث أضرار مادية فقط.


إدلب::
شنت الطائرات الحربية والمروحية الروسية والأسدية غارات جوية على مدينتي إدلب وخان شيخون وقريتي صهيان وكفربطيخ وكفرسجنة وكفرعويد ومحيط جبل الأربعين، بينما قصفت مدفعية الأسد مدينة كفرنبل وقرى سفوهن وحاس والفطيرة ومعرة حرمة وترملا وعابدين وبداما، ما تسبب بسقوط شهيد في مدينة إدلب وشهيد في سفوهن.


حماة::
جرت معارك عنيفة جدا بين فصائل الثوار وقوات الأسد شمال حماة، حيث فجر الثوار مفخخة في منطقة وادي عثمان الواقع بالقرب من تل ملح، ما أدى لمقتل وجرح العديد من العناصر وتدمير دفاعاتهم، كما جرت معارك على أكثر من محور خاصة الجملة وكفرهود، واستهدفت الفصائل بصواريخ الغراد والفيل وقذائف المدفعية الثقيلة معاقل قوات الأسد في السقيلبية ومحردة وتل الشيخ جديد والحماميات، ما تسببت بمقتل وجرح العشرات من العناصر وتدمير مدفع.

شنت الطائرات الحربية والمروحية الروسية والأسدية غارات جوية مترافقة مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا على مدن وبلدات كفرزيتا واللطامنة والزكاة وحصرايا وتل ملح والجبين والأربعين والزقوم، ما أدى لسقوط شهيد في كفرزيتا.

شن طيران الأسد الحربي غارة جوية عن طريق الخطأ واستهدفت قواته في بلدة كفرهود شمال حماة ما أوقع عددا من القتلى والجرحى.

استشهد الناشط الإعلامي "أمجد باكير" ومن كوادر جيش إدلب الحر الإعلامية، بقصف جوي خلال تغطيته المعارك الدائرة بين فصائل الثوار وقوات الأسد على جبهات ريف حماة.

انفجرت قنبلة عنقودية من مخلفات قصف قوات الأسد على مدينة اللطامنة، ما أدى لاستشهاد أحد المدنيين.


حمص::
جرت اشتباكات بين تنظيم داعش وقوات الأسد في منطقة توينان والكدير ورسم الكوم بمحيط مدينة السخنة بالريف الشرقي، وذلك على إثر هجوم شنه التنظيم.


ديرالزور::
شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" حملة دهم واعتقال في بلدات أبو النيتل والنملية وذيبان مع انتشار أمني واسع ووضع حواجز بين الأحياء، كما شنت حملة مداهمات واعتقالات في قريتي الحريجي والهرموشية أيضا.

عٌثر على جثة مجهولة الهوية عليها آثار إطلاق نار في بلدة محيميدة بالريف الغربي.


الحسكة::
اعتقلت قوات الحماية الشعبية 3 من عناصرها المنشقين عنها في حي غويران بمدينة الحسكة.

توفي شخص احتراقا أثناء محاولته إطفاء حريق اندلع بأرض زراعية في قرية معشوق بريف مدينة القامشلي.

18.حزيران.2019 أخبار سورية

حذرت الأمم المتحدة، الثلاثاء، من مخاطر تهدد منطقة الشرق الأوسط نتيجة استمرار تصعيد القتال في محافظة إدلب السورية.

وجاء ذلك في جلسة مجلس الأمن الدولي الطارئة المنعقدة حاليا بطلب ألماني بلجيكي كويتي مشترك لمناقشة الوضع في إدلب.

وقالت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية "روزماري دي كارلو" لأعضاء المجلس "إن استمرار القتال في إدلب بات يشكل تهديدا للاستقرار الإقليمي".

وأضافت "لا بد من توافر إرادة سياسية جماعية للتوصل إلى حل خاصة وأن العنف لم يتوقف رغم الدعوات المتكررة للتهدئة"، حسبما ذكرت وكالة الأناضول التركية.

ومنذ نهاية نيسان/أبريل الماضي، تستهدف الطائرات الحربية الروسية والتابعة لنظام الأسد محافظة إدلب التي تخضع لاتفاق روسي - تركي ينصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين قوات النظام والفصائل المعارضة، لم يتم استكمال تنفيذه.

18.حزيران.2019 أخبار سورية

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الثلاثاء، روسيا وتركيا العمل على استقرار الوضع في شمال غرب سوريا ”دون إبطاء“.

وقال للصحفيين وفق "رويترز": ”أنا قلق للغاية من تصاعد القتال في إدلب والوضع خطير للغاية بالنظر إلى مشاركة عدد متزايد من الأطراف... وحتى في الحرب على الإرهاب لا بد وأن يكون هناك التزام كامل بالقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني“.

ويعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، جلسة علنية للبحث في ملف الوضع في سوريا، في وقت تتواصل فيه الهجمة العسكرية للنظام وروسيا على محافظات شمال سوريا، وسط أوضاع إنسانية مأساوية.

وقال دبلوماسي، إن هذا الاجتماع الذي لم يكن مدرجا أصلا على برنامج مجلس الأمن، سيعقد بطلب من بلجيكا وألمانيا والكويت، ثلاث دول غير دائمة العضوية مسؤولة عن ملف سوريا الانساني في الأمم المتحدة.

وطلبت الولايات المتحدة إضافة الشق السياسي للملف. وذكر دبلوماسي آخر أن مداخلات من مساعدي الأمين العام للشؤون السياسية والانسانية روزماري ديكارلو ومارك لوكوك مرتقبة.

وكان مجلس الأمن عقد عدة اجتماعات في أيار/مايو حول سوريا والوضع في إدلب بعد أن أعربت الأمم المتحدة عن خشيتها ازاء "كارثة انسانية" في حال استمرت أعمال العنف في هذه المنطقة في شمال غرب سوريا.

18.حزيران.2019 أخبار سورية

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، جلسة علنية للبحث في ملف الوضع في سوريا، في وقت تتواصل فيه الهجمة العسكرية للنظام وروسيا على محافظات شمال سوريا، وسط أوضاع إنسانية مأساوية.

وقال دبلوماسي، إن هذا الاجتماع الذي لم يكن مدرجا أصلا على برنامج مجلس الأمن، سيعقد بطلب من بلجيكا وألمانيا والكويت، ثلاث دول غير دائمة العضوية مسؤولة عن ملف سوريا الانساني في الأمم المتحدة.

وطلبت الولايات المتحدة إضافة الشق السياسي للملف. وذكر دبلوماسي آخر أن مداخلات من مساعدي الأمين العام للشؤون السياسية والانسانية روزماري ديكارلو ومارك لوكوك مرتقبة.

وكان مجلس الأمن عقد عدة اجتماعات في أيار/مايو حول سوريا والوضع في إدلب بعد أن أعربت الأمم المتحدة عن خشيتها ازاء "كارثة انسانية" في حال استمرت أعمال العنف في هذه المنطقة في شمال غرب سوريا.

ومنذ نهاية نيسان/أبريل، تستهدف الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام محافظة إدلب التي تخضع لاتفاق روسي - تركي ينصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين قوات النظام والفصائل المعارضة، لم يتم استكمال تنفيذه.