26.أيلول.2018 أخبار سورية

عبّر الفنان السوري، نجاح البقاعي، المعتقل مرتين، والمقيم حالياً في فرنسا، عما يعانية الآلاف من أبناء بلده في معتقلات نظام الأسد، مؤكداً أنه من خلال الفن يواصل الثورة ضد نظام القمع والاستبداد.

وجسّد البقاعي في إحدى لوحاته مجموعة من الرجال شبه عراة وهم يتعرضون للضرب، كما بيّن في لوحة أخرى أحد الأشكال المعروفة في التعذيب بأقبية الأجهزة الأمنية والمسماة "بساط الريح"، مظهراً رجلاً على ظهره يرفع رجليه بحيث تصلان إلى رأسه وهو مقيد بين لوحين ثقيلين من الخشب.

ويؤكد البقاعي بأنه في جلسات الاستجواب كان الجلادون يستخدمون أساليب مختلفة، مشيراً إلى سجناء ماتوا تحت وطأة التعذيب خلال استجوابهم أو نتيجة المرض بسبب الأوضاع الصحية البائسة.

وأشار البقاعي إلى أن أسوأ ما رآه في المعتقل كان نقل الجثث، حيث كان عليهم أن ينقلوا ثلاث جثث، مضيفاً أنهم في أحد الأيام نقلوا 13 جثة، متذكراً تجربته الشخصية في المعتقل حيث يقول: "كنا ما بين 190 و220 شخصاً في هذه الغرفة التي يبلغ طولها 16 متراً وعرضها ثلاثة أمتار".

ولفت البقاعي إلى أنه يشعر بأن من واجبه أن يواصل الثورة، مضيفاً: "إذا ما توقفت عن الرسم وعن نقل معاناة السوريين فهذا يعني بأنني استسلمت وقلت حينها لبشار الأسد: أجل لقد انتصرت في الحرب علينا".

وسبق للفنان البقاعي أن بيّن في مقال نشرته صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية تحت عنوان "بيروقراطية الموت"، مرارة التجربة التي أودت بحياة عشرات الآلاف، وأرفق رسومات تجسد واقع سجون نظام الأسد، وتعطي انطباعاً عن أساليب التعذيب الممنهجة التي تقوم بها أجهزة المخابرات وقوات الأسد داخل المعتقلات.

وكانت تقارير حقوقية قد أشارت إلى أن عمليات التعذيب تعتمد على أساليب" طائفية غير إنسانية"، وذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن لديها أسماء 118 ألف معتقل سوري، 88 في المائة منهم في معتقلات النظام، فيما تتوقع جهات حقوقية أخرى أن العدد يفوق ذلك بكثير، وخاصة في ظل وجود عشرات الآلاف من المختفين قسرياً.

والفنان نجاح البقاعي، من مواليد حمص 1970 كان قد اعتقل أول مرة لمدة 11 شهراً عام 2011 في الفرع رقم 227 قرب العاصمة دمشق، حيث كان قد قبض عليه أثناء المظاهرات، وفي المرة الثانية اعتقل في عام 2014 على الحدود مع لبنان وهو يحاول مغادرة سورية.

26.أيلول.2018 أخبار سورية

اتهم رئيس "الحزب الاشتراكي اللبناني" وليد جنبلاط، النظام السوري بتسخير تنظيم الدولة، لتنفيذ مخططاته الرامية لإفساد "اتفاق سوتشي" المبرم بين تركيا وروسيا.

وقال جنبلاط اليوم الأربعاء، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إن "تنظيم داعش الإرهابي غب الطلب في إمرة (رهن إشارة) النظام السوري لتفجير الاتفاق الروسي التركي".

وأضاف أنه تم نقل مئات المقاتلين من "داعش" من منطقة البوكمال بمحافظة دير الزور السورية، إلى منطقة إدلب، في حافلات ذات زجاج معتم بحيث يحجب الرؤية ويحول دون رؤية من بداخل الحافلة.

وأوضح أن عملية نقل عناصر "داعش" تأتي بغرض "تفجير الاتفاق الروسي التركي"، لكنه لم يذكر توقيتا أو تفاصيل أخرى حول عملية النقل المذكورة، حيث لم تؤكد أي من المصادر في إدلب وصول عناصر لتنظيم الدولة إلى المنطقة.

ولفت جنبلاط إلى أن حادثة مشابهة وقعت أواخر يوليو/ تموز الماضي، مشيرًا إلى أنه جرى آنذاك نقل عناصر من "داعش" من حي الحجر الأسود إلى منطقة البادية بمحافظة السويداء، وأن تلك العناصر نفذت "اعتداءات وحشية من قتل وخطف للأبرياء".

تجدر الإشارة أن "اتفاق سوتشي" هو ثمرة جهود تركية دؤوبة ومخلصة للحيلولة دون تنفيذ النظام السوري وداعميه هجومًا عسكريًا على إدلب؛ آخر معاقل المعارضة؛ حيث يقيم نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف من النازحين.

26.أيلول.2018 أخبار سورية

سيرت القوات التركية والأمريكية، اليوم الأربعاء، دورية مستقلة جديدة على طول الخط الفاصل بين منطقة عملية "درع الفرات" ومدينة "منبج" بريف حلب الشرقي.

وقال بيان أصدرته رئاسة الأركان التركية، إن القوات التركية ونظيرتها الأمريكية سيّرت اليوم الدورية المنسّقة المستقلة الـ 51، في المنطقة المذكورة.

وفي 18 يونيو / حزيران الماضي، أعلنت رئاسة الأركان التركية بدء الجيشين تسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة عملية "درع الفرات" بريف حلب الشمالي، ومنبج.

ويأتي تسيير تلك الدوريات في إطار خارطة الطريق التي توصلت إليها أنقرة مع واشنطن.

وتوصلت واشنطن وأنقرة، في يونيو / حزيران الماضي، لاتفاق "خارطة طريق" حول منبج، تضمن إخراج عناصر قوات الحماية الشعبية "واي بي جي" وحزب العمال الكردستاني "بي كي كي" منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وفي 18 أغسطس / آب الجاري، أعلن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أن التدريبات اللازمة من أجل إجراء دوريات تركية أمريكية مشتركة في مدينة منبج السورية، ستبدأ في غضون أيام.

26.أيلول.2018 النشرات الساعية

حلب::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على قريتي جزرايا و زمار بالريف الجنوبي وعلى منطقة الراشدين بالريف الغربي، دون وقوع أي إصابات بين المدنيين.


ادلب::
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية وسط مدينة سلقين بالريف الشمالي أدت لسقوط جرحى.


حماة::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد استهدف قرية أبو رعيدة الشرقية بريف حماة الشمالي الغربي.


ديرالزور::
معارك متواصلة بين قسد وتنظيم الدولة في مدينة هجين بالريف الشرقي، حيث شن التنظيم هجوما على مواقع الأخير في حي الحوامة، وسط العديد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

أصيب 3 من عناصر قسد جراء إطلاق النار المباشر عليهم من قبل مجهولين في بادية بلدة جديد بكارة بالريف الشرقي.


الرقة::
انفجرت سيارة مفخخة استهدفت حاجز معمل السكر التابع لقسد شمال مدينة الرقة دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.

انفجر لغم أرضي في قرية أبو دالي بالريف الغربي أدت لسقوط شهيد وجرحى أثناء عملهم في أرضهم الزراعية.

26.أيلول.2018 أخبار سورية

دعا نشطاء وفعاليات مدنية وإعلامية اليوم الأربعاء، لحل حكومتي "الإنقاذ والمؤقتة" في الشمال السوري، وتشكيل كيان مدني جامع وموحد، يستطيع النهوض بالواقع المدني وتمكين تقديم الخدمات للمدنيين دون أي إقصاء أو تحكم من أي طرف كان.

وجاء في بيان الدعوة حصلت "شام" على نسخة منه "نظراً لما تمر به الأوضاع في إدلب من تطورات متسارعة ومخاطر تهدد أكثر من 4 ملايين إنسان، وفي ظل الفشل الذريع الذي منيت به حكومة الطرف الواحد "الإنقاذ" والحكومة "المؤقتة" في تقديم أي خدمات للمدنيين أو تحسين الوضع المعيشي، وعمليات الإقصاء والتسلط والتضييق على الفعاليات الشعبية والمنظمات والمجالس المحلية واحتكار العمل المدني لأكثر من عام من قبل "الإنقاذ"، بات لزاماً اليوم السعي لتشكيل كيان مدني جامع لكل الفعاليات المدنية في المنطقة المحررة، دون أي إقصاء أو تمييز تتسلم فيه النخب الثورية والكفاءات مواقعها للنهوض بالشأن المدني في عموم المنطقة وتساعد على إعادة الحياة تدريجياً للمنطقة بعد التوصل لاتفاق لتجنيب المنطقة كوارث الحرب ضمن اتفاق "سوتشي".

ودعا النشطاء ضمن الفعاليات المدنية والشعبية والإعلامية في الشمال المحرر، لحل حكومتي "الإنقاذ" و "المؤقتة" وتشكيل حكومة موحدة في الشمال السوري، تتولى النهوض بالواقع المدني وتمثيل الفعاليات الشعبية تمثيلاً حقيقياً.

وطالب البيان جميع المكونات العسكرية في المنطقة بعدم التدخل في الشأن المدني وابعاد التجاذبات الفصائلية عن المؤسسات المدنية أي كانت للوصول لواقع مدني شامل يحقق الإزدهار والتطور وإعادة الحياة للمنطقة بعد سنين من التشتت والضياع.

وكانت عملت "حكومة الإنقاذ" الذراع المدني لهيئة تحرير الشام منذ تشكيلها على إقصاء مؤسسات الحكومة المؤقتة في إدلب ومنعتها من العمل وقامت بإغلاق مكاتبها والتضييق على المجالس التابعة لها بحملات اعتقال ومصادرة، حتى تملكت الواقع المدني في المنطقة باتت تمارس التسلط والتضييق على المنظمات والمؤسسات المدنية بقبضة العسكر التي تدعمها، في وقت يعتبر نشطاء أن "المؤقتة" أيضاَ فشلت في تقديم الخدمات للمدنيين وشابها الكثير من ملفات الفساد التي تستوجب الحل في هذه المرحلة وتشكيل كيان جامع وموحد.

26.أيلول.2018 أخبار سورية

اعتبر الكولونيل المتقاعد "ريك فرانكونا"، محلل الشؤون العسكرية بشبكة CNN، أن تواجد منظومة صواريخ S-300 الروسية في سوريا يعقد من سير العمليات الأمريكية في المنطقة.

وأوضح فرانكونا في مقابلة سابقة على CNN قائلا: "تواجد هذه المنظومة يجعل من مهمة المخططين العسكريين الأمريكيين أكثر صعوبة، روسيا لم تقم بإرسال الكثير منها (صواريخ S-300) على الأقل قاموا بإرسال بطارية واحدة، ويقولون إنها من أجل حماية قاعدتهم البحرية في طرطوس، وهذا أمر لا بأس فيه ولكن إن أرادت الولايات المتحدة الأمريكية القيام بأي عمل في سبيل إقامة مناطق آمنة للمدنيين فهنا ستكون المشكلة."

وتابع فرانكونا قائلا: "لتأمين مناطق آمنة في سوريا فلابد من منع الطائرات السورية من التحليق، ورغم إمكانية منع هذه الطائرات من الإقلاع بواسطة صواريخ كروز الأمريكية، إلا أن هذه المنظومة (S-300) مصممة لاعتراض الصواريخ البالستية وصواريخ كروز وهذا ما يمكن أن يعقد أي خطط."

وأضاف المحلل العسكري: "بالطبع يمكن إرباكها (منظومة S-300) عبر غمرها بصواريخ كروز تطلق في آن، إلا أننا لا نريد الوصول إلى نقطة نتبادل فيها إطلاق النار ونصبح في وضع يتواجه فيه الطيارون الأمريكيون مع نظرائهم الروس."

وكانت كشفت صحيفة "إزفيستيا" الروسية عن اتخاذ وزارة الدفاع الروسية خطوات لتعزيز قدراتها في سوريا في مجال الحرب الإلكترونية؛ وذلك على خلفية إسقاط طائرة "إيل-20" قبل نحو أسبوع، مؤكدة إيصال أولى وحدات الحرب الإلكترونية إلى قاعدة حميميم على متن طائرة من طراز "إيل-76"

وقال خبير عسكري إسرائيلي يوم الثلاثاء، إن روسيا عملت على استغلال حادثة إسقاط طائرتها في سوريا، من أجل تحقيق مصالحها، منوها إلى أن المشكلة الأساسية هي مشكلة "إسرائيل" التي تبدو أن الفترة القادمة ستكون عليها "عصيبة".

26.أيلول.2018 أخبار سورية

أعرب المبعوث الأميركي الجديد إلى سوريا جيمس جيفري عن تفاؤله بإمكانية صمود اتفاق سوتشي الذي أبرمته كل من تركيا وروسيا، مشيرا إلى أن الفرصة سانحة بعد توقف القتال نسبيا في سوريا، لمناقشة كيفية المضي قدما في عملية سياسية تتضمن إقرار دستور جديد وإجراء انتخابات في سوريا.

وقال جيفري في حديث لـ «الشرق الأوسط» في نيويورك، إن القوات الأميركية باقية في سوريا، ليست كقوة احتلال وإنما لتنفيذ ثلاثة أهداف، هي «اقتلاع (داعش) بشكل حاسم، وعدم ظهوره مرة أخرى، وإخراج القوات الإيرانية من سوريا، وهو أمر يراه قابل للتحقيق فور انتهاء القتال في سوريا، وضمان تنفيذ عملية سياسية تؤدي إلى تشكل لجنة لوضع الدستور وإجراء انتخابات، والمضي قدما في عملية حل سياسي وفقا لقرارات جنيف وقرار مجلس الأمن 2254». وزاد أن واشنطن تعمل مع موسكو لتحقيق هذا الهدف.

وخلال مشاركة الولايات المتحدة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أعلن المبعوث الأميركي عن عقد اجتماع وزاري يعقد الخميس، لمناقشة الأزمة الإنسانية، وتسهيل الخطوة القادمة من مواجهة عسكرية إلى عملية سياسية.

وأعرب عن قناعته بإمكانه إزاحة بشار الأسد عبر عملية دستورية، كما حصل مع رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، الذي «أزيح من منصبه من خلال الدستور؛ لأنه لم يستطع منع (داعش) من السيطرة على مناطق بالعراق» وفق قوله.

26.أيلول.2018 أخبار سورية

اجتمع الرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز في "إسرائيل" موفق طريف، أمس الثلاثاء في موسكو، مع نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، طالباً مساعدة روسيا في إطلاق سراح النساء والأطفال الذين اختطفهم تنظيم الدولة في منطقة السويداء في سوريا قبل نحو شهرين.

وقال طريف لـ«الشرق الأوسط» إن هذه الزيارة تأتي ضمن جهود كبيرة بدأتها الطائفة الدرزية في "إسرائيل" مع عدة أطراف عربية ودولية وتبغي وقف المجزرة الإرهابية في السويداء.

وأضاف: «لقد مر نحو شهرين على تلك المجزرة، التي راح ضحيتها 255 شخصاً استشهدوا، وما زال 29 شخصاً من النساء والأطفال، الذين خطفوا بشكل بشع، لا نعرف مصيرهم. وقد طالبنا الحكومة السورية بأن تأخذ دورها لإطلاق سراحهم. وعندما طال انتظارنا توجهنا إلى مؤسسات الأمم المتحدة وإلى عدة دول في العالم مثل الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا. وكنا من بداية الأزمة قد اتصلنا مع السفارة الروسية في تل أبيب. وها نحن نلتقي اليوم مع السيد بوغدانوف، الذي يتولى ملف الشرق الأوسط في الخارجية الروسية، ونأمل خيراً».

وكان شن تنظيم الدولة هجمات عدة على قرى درزية في محافظة السويداء، فجر 25 يونيو (حزيران) الماضي، حيث قتل في الهجوم 255 شخصاً؛ 142 مدنياً بينهم 38 طفلاً وامرأة، و113 مسلحاً غالبيتهم من المسلحين من أبناء ريف محافظة السويداء، ممن حملوا السلاح لحماية بلداتهم وأهلهم. وقد بدأ التنظيم هجومه بتفجير 4 انتحاريين أحزمتهم الناسفة في مدينة السويداء.

وطالت تفجيرات مماثلة قرى في ريفها الشرقي والشمالي الشرقي قبل أن يشن هجوماً ضد تلك القرى، تمكن بموجبه من السيطرة على 3 قرى من أصل 7. وإثر ذلك، شنت قوات النظام هجوماً مضاداً استعادت بموجبه القرى وأجبرت مقاتلي التنظيم على التراجع إلى البادية شمال شرقي المحافظة.

واتضح فيما بعد أن التنظيم اختطف 36 مدنياً بين نساء وأطفال من محافظة السويداء خلال الهجوم الذي شنه. وقد تمكنت 4 سيدات من الفرار في وقت لاحق، بينما عُثر على جثتي اثنتين أخريين؛ إحداهما مصابة بطلق ناري في رأسها والأخرى مسنّة. وبالتالي، فإن 30 شخصاً ما زالوا محتجزين لدى التنظيم.

26.أيلول.2018 أخبار سورية

قال خبير عسكري إسرائيلي يوم الثلاثاء، إن روسيا عملت على استغلال حادثة إسقاط طائرتها في سوريا، من أجل تحقيق مصالحها، منوها إلى أن المشكلة الأساسية هي مشكلة "إسرائيل" التي تبدو أن الفترة القادمة ستكون عليها "عصيبة".

وأوضح الخبير العسكري في صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية يوآف ليمور، أنه بعد أسبوع من إسقاط الطائرة الروسية، والذي كان "حدثا تكتيكيا في أساسه، توجد إسرائيل في ذروة أزمة استراتيجية ستؤثر على مستقبل الساحة الشمالية".

وأشار إلى أن "هجمة الرسائل الروسية لا تدع مجالا للشك حتى لدى المتفائلين في إسرائيل، ممن اعتقدوا بأن هذا خلل فني سرعان ما سينقضي"، لافتا إلى أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، "لا يعمل في فراغ، وهو أحد الشخصيات المحبوبة في روسيا، وخطواته منسقة بكاملها مع الرئيس فلاديمير بوتين"، وفق "عربي 21".

وذكر ليمور أن منظومة "الدفاع الروسي معقدة؛ فهي تتضمن مصالح داخلية (الحاجة مقتل 15 روسيا وهم طاقم الطائرة) وخارجية، تتمثل في الهيمنة الإقليمية والعالمية"، موضحا أنه "لم يعتقد بأن روسيا معنا، بل هذه ليست سوى أمنية ساذجة"، وفق قوله.

وأضاف أن "روسيا ليست في الجانب الإسرائيلي، ولديها ميل لسوريا، حليفتها التي يهمها أمنها كي تتمتع في المستقبل بثمار إعادة بنائها الاقتصادي"، معتبرا أن "موسكو استغلت الحدث كي تحقق مصالحها".

ورأى الخبير الإسرائيلي أن "التفاصيل التي عرضها الناطق بلسان وزارة الدفاع الروسية، والتي تجاهلت بشكل تام المسؤولية السورية، لم تكن إلا مبررا مسبقا للتصريحات التي جاءت في أعقابها عن الخطوات التي ستتخذها روسيا من الآن فصاعدا".

وذكر أن الخطوات الروسية "غير واضحة، ولكنها ينبغي أن تقلق إسرائيل جدا، ولا سيما على خلفية المزاج الكفاحي الذي يقف خلفها"، منوها إلى أن "روسيا مصممة على أن تري من هو رب البيت في الساحة الشمالية، علما بأنها تمس بشكل مباشر بأمن إسرائيل".

وفي هذا الجانب، "انصب جل الاهتمام على عزم روسيا تزويد سوريا بمنظومة إس 300 الدفاعية، والخطر الكامن في هذ المنظومة"، وفق ليمور الذي نوه إلى أنه "من المشكوك فيه، أن تتفاجأ إسرائيل بهذه المنظومة حتى لو قيدت جزئيا".

واعتبر أن "القلق الأكبر يتركز حول التصريح غير المفسر لتنفيذ إغلاق لموجات البث التي ستقيد الطائرات المهاجمة في منطقة البحر المتوسط"، مبينا أن سلاح الجو الإسرائيلي "يعتمد على تكنولوجيات متطورة، والسلاح الذي يطلقه دقيق ويقوم على أساس الـGPS".

وقال: "ليس واضحا ما يخطط الروس لعمله، وكم حصينة المنظومات الإسرائيلية والأمريكية منها، ولكن هذا تهديد من الواجب أخذه على محمل الجد؛ ليس فقط لأنه يجعل روسيا وإسرائيل تصطدمان صداما مباشرا، بل لأن لديه إمكانية كامنة لتعريض حياة الطيارين للخطر، وتشويش المنظومات وإفشال العمليات الهجومية".

واستبعد ليمور أن "تغير تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون السياسة الروسية، ولكنها توضح بأن إسرائيل ليست وحدها في المعركة، مع التشديد أن القوات الأمريكية لن تخرج من سوريا طالما كانت إيران تعمل خارج حدودها (في سوريا و العراق)، ولكن تبقى المشكلة الأساسية هي مشكلة إسرائيل".

وأكد أن الفترة القريبة القادمة ستكون "عصيبة وقليلة النشاط (الهجمات الإسرائيلية في سوريا)، في حين لم تعز لإسرائيل هجمات في سوريا خلال الأسبوع الماضي"، مشددا على أهمية أن تعمل القيادية السياسية في إسرائيل على "تسوية الأمر مع موسكو، ومكالمة نتنياهو – بوتين أمس كانت في هذا الاتجاه، ولكن مشكوك أن تغلق القضية".

وحول الدور الإيراني المتوقع، أكد الخبير أن "طهران ستحاول التصعيد أكثر وأكثر على إسرائيل وتوريطها مرة أخرى مع روسيا، وهذا يستدعي الدقة في التنسيق بين الزعيمين والجيشين في المستقبل، كي لا تجد إسرائيل نفسها مرة أخرى بين بؤر استهداف موسكو".

26.أيلول.2018 أخبار سورية

أكد منسقو استجابة سوريا في بيان اليوم، أن الخطابات والتصريحات في اجتماع الجمعية العامة من قبل الدول الأعضاء بما يخص الشأن السوري بحاجة إلى تطبيق فعلي وفوري دون إفراغها من مضمونها.

وأوضح المنسقون أن تصريحات الطرف الروسي من خلال المندوب الدائم لروسيا في الأمم المتحدة أثناء اليوم الأول من اجتماعات الجمعية العامة إضافة إلى تصريحات وزارة الدفاع الروسية، تظهر أن روسيا لا تبدي احتراما لأي جهة دولية فاعلة في الشأن السوري.

واعتبر البيان التصريحات التي أطلقها رئيس قسم حظر انتشار الأسلحة والسيطرة عليها في وزارة الخارجية الروسية فلاديمير يرماكوف حول ادعائها بنقل أسلحة كيماوية من دول اوربية إلى إدلب يظهر أيضا أن روسيا ماضية في تطبيق المخطط المرسوم مع قوات النظام للسيطرة على الشمال السوري وارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين ويشكل التفاف على الاتفاق المبرم مع الحكومة التركية في مدينة سوتشي الروسية والذي ينص على إيقاف الاستفزازات والهجمات العسكرية ضد المدنيين في الشمال السوري.

وأكد المنسقون أن جميع التصريحات التي صدرت عن الطرف الروسي في تصريحات زائفة وتبرز النوايا العدائية لدى روسيا ضد السكان المدنيين في الشمال السوري وتظهر عدم احترام لأي اتفاق تعقده روسيا في الوقت الحالي والمستقبل.