حلب::
تعرض حيي الليرمون والراشدين غرب حلب لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد.

أصيب شخص بجروح جراء سقوط قذائف على حيي جمعية الزهراء وشارع النيل بمدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.


إدلب::
تعرضت مدن وقرى ريف إدلب لقصف صاروخي ومدفعي عنيف، ما أدى لسقوط 5 شهداء في مدينة خان شيخون والعديد من الجرحى في معرة النعمان والهبيط والتمانعة وبسيدا ومعرحطاط وسكيك وحيش.


حماة::
تعرضت مدن وبلدات كفرزيتا واللطامنة وتل الصخر والصياد وحصرايا والأربعين والبويضة ولحايا والجنابرة بالريف الشمالي والقاهرة والزيارة والحمرا وخربة الناقوس وباب الطاقة والشريعة والحويز والتوينة والحويجة والكركات وشير مغار بالريف الغربي لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، ما أوقع شهيدة في اللطامنة، وجرحى في نقاط أخرى

استهدفت فصائل المعارضة مجموعة من عناصر الأسد بينهم ضباط في حاجز جب الدكتور بالريف بصاروخ مضاد للدروع، وقصفوا براجمات الصواريخ مدينتي محردة وسلحب بالريف الغربي.


درعا::
استشهد مدني جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات قصف سابق لقوات الأسد على مدينة الشيخ مسكين.


ديرالزور::
خرج قرابة 400 شخص أغلبهم من النساء والأطفال من مخيم الباغوز الواقع تحت سيطرة تنظيم الدولة إلى مناطق سيطرة "قسد" بالريف الشرقي.

شنت قوات الأسد حملة اعتقالات طالت مدنيين في بلدة بقرص بالريف الشرقي.

أصيب أحد المدنيين بجروح جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم الدولة في بادية الشعفة.


الرقة::
اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" سيدة نازحة من ديرالزور في قرية حزيمة بريف الرقة الشمالي لأسباب غير معروفة.


الحسكة::
اندلع شجار في حي العزيزية بمدينة الحسكة، ما أدى لسقوط قتيل وجريح حالته حرجة، وعلى إثر ذلك قام أقارب الضحية بحرق أحد منازل الجناة.

اعتقلت قوات الحماية الشعبية الكردية شخصين بعدما داهمت قرية التوينة غربي الحسكة، وأخبرت ذويهما أنها سلمتهما للنظام.

19.شباط.2019 أخبار سورية

استنكر المجلس التركماني السوري، الثلاثاء، الخطاب الذي ألقاه المجرم بشار الأسد الأحد.

ووصف المجلس، في بيانه، الخطاب الذي ألقاه الأسد بـ"الهزيل" و"المتهافت"، واعتبر أنه يفتقر لـ"أدنى مستويات اللغة الدبلوماسية".

كما شجب المجلس التركماني مغالطات الخطاب، وما ورد به من تهجم على الجيش التركي.

واتهم المجلس نظام الأسد بتجاهل حقيقة استقدامه للمنظمات الإرهابية من كافة أنحاء العالم من أجل قمع الشعب السوري.

كما أكد المجلس التركماني استمرار مسيرته النضالية حتى تخليص الشعب السوري من "العقلية التسلطية والاستبدادية التي تدار بها البلاد".

وأعرب عن المحبة والود اللذين يكنهما الشعب السوري لتركيا حكومة وشعبا؛ لما قدّمته من رعايا وأمان للسوريين الهاربين من بطش قوات نظام الأسد.

19.شباط.2019 أخبار سورية

قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، إن تنظيم الدولة الإرهابي، يحاصر نحو 200 عائلة في منطقة صغيرة ما زالت تحت سيطرته شرقي سوريا، وأن مسلحي التنظيم يمنعون بعضها من الفرار.

جاء ذلك وفق بيان صدر الثلاثاء، ونشرته وسائل إعلام دولية.

وأشارت باشليه، إلى أن "كثيرا منها (العائلات) لا يزال يتعرض لضربات جوية وبرية مكثفة من جانب التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية حليفته على الأرض".

وقال روبرت كولفيل، المتحدث باسم باشليه، في إفادة، إن القانون الدولي يلزم حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي"، باتخاذ تدابير احترازية لحماية المدنيين الموجودين وسط المقاتلين الأجانب.

ويقاتل عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي" وحزب العمال الكردستاني "بي كي كي" الإرهابيين، عناصر التنظيم، في بلدة الباغوز، وهي آخر منطقة تحت سيطرة التنظيم في سوريا.

وفي وقت سابق، ذكرت مصادر أن آخر مجموعة من التنظيم في الباغوز، توصلت لاتفاق استسلام، الجمعة، مع قوات سوريا الديمقراطية، دون ورود تفاصيل إضافية.

وكان قرابة 400 شخص أغلبهم من النساء والأطفال خرجوا من مخيم الباغوز الواقع تحت سيطرة تنظيم الدولة إلى مناطق سيطرة "قسد" بريف دير الزور الشرقي.

حلب::
تعرض حيي الليرمون والراشدين غرب حلب لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد.

أصيب شخص بجروح جراء سقوط قذائف على حيي جمعية الزهراء وشارع النيل بمدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.


إدلب::
تعرضت مدن وقرى ريف إدلب لقصف صاروخي ومدفعي عنيف، ما أدى لسقوط 5 شهداء في مدينة خان شيخون والعديد من الجرحى في معرة النعمان والهبيط والتمانعة وبسيدا ومعرحطاط وسكيك وحيش.


حماة::
تعرضت مدن وبلدات كفرزيتا واللطامنة وتل الصخر والصياد وحصرايا والأربعين والبويضة ولحايا والجنابرة بالريف الشمالي والقاهرة والزيارة والحمرا وخربة الناقوس وباب الطاقة والشريعة والحويز والتوينة والحويجة والكركات وشير مغار بالريف الغربي لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، ما أوقع شهيدة في اللطامنة.

استهدفت فصائل المعارضة مجموعة من عناصر الأسد بينهم ضباط في حاجز جب الدكتور بالريف بصاروخ مضاد للدروع، وقصفوا براجمات الصواريخ مدينتي محردة وسلحب بالريف الغربي.


درعا::
استشهد مدني جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات قصف سابق لقوات الأسد على مدينة الشيخ مسكين.


ديرالزور:::
خرج قرابة 400 شخص أغلبهم من النساء والأطفال من مخيم الباغوز الواقع تحت سيطرة تنظيم الدولة إلى مناطق سيطرة "قسد" بالريف الشرقي.

شنت قوات الأسد حملة اعتقالات طالت مدنيين في بلدة بقرص بالريف الشرقي.


الرقة::
اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" سيدة نازحة من ديرالزور في قرية حزيمة بريف الرقة الشمالي لأسباب غير معروفة.


الحسكة::
اندلع شجار في حي العزيزية بمدينة الحسكة، ما أدى لسقوط قتيل وجريح حالته حرجة، وعلى إثر ذلك قام أقارب الضحية بحرق أحد منازل الجناة.

اعتقلت قوات الحماية الشعبية الكردية شخصين بعدما داهمت قرية التوينة غربي الحسكة، وأخبرت ذويهما أنها سلمتهما للنظام.

19.شباط.2019 أخبار سورية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن موسكو وأنقرة، اتفقتا بشأن التصدي للتهديدات الإرهابية على الحدود "السورية – التركية"، بالاستناد إلى اتفاقية أضنة المبرمة بين تركيا وسوريا عام 1998.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السلوفاكي ميروسلاف لاجاك، الذي يتولى الرئاسة الدورية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وأوضح لافروف أن تركيا وروسيا اتفقتا بشأن التصدي للتهديدات الصادرة عن الإرهابيين على الحدود السورية، استنادا لاتفاقية أضنة، خلال القمة الثلاثية بين زعماء تركيا وروسيا وإيران، في سوتشي الأسبوع المنصرم.

كما لفت لافروف إلى أن قمة سوتشي، تناولت قضايا مثل الوضع في إدلب، والحل السياسي في سوريا وانسحاب الولايات المتحدة منها.

وشدد على أن الولايات المتحدة غير قادرة على توفير الأمن في "المنطقة العازلة" المزمع إقامتها شمال شرقي سوريا.

ولفت إلى أن هدف الولايات المتحدة هو "تقسيم سوريا وإقامة دويلة" في شرق البلاد.

19.شباط.2019 أخبار سورية

اكتفت حكومة "الإنقاذ" الذراع المدني لهيئة تحرير الشام في بيان صادر عنها يوم أمس الإثنين، علقت فيه على التفجيرات التي ضربت مدينة إدلب، والتي راح ضحيتها أكثر من 16 شهيداً، باتهام "النظام وأعوانه" التي تحمل بصماته وفق تعبيرها، معتبرة أن هذه الأفعال تدل على "جبن الجناة ولؤم طبعهم".

ولم تتطرق حكومة الإنقاذ في بيانها - وفق نشطاء - إلى كيفية تمكن تلك الجهات التي اتهمتها بالوقوف وراء التفجيرات من إدخال سيارتين مفخختين إلى وسط مدينة إدلب، والتي من المفترض أنها مركز رئيسي للحكومة وقواها الأمنية، مايكشف عن وهن هذه القوى وفشلها في حماية المدنيين وفق تعبير النشطاء.

وليست المرة الأولى التي تشهد فيها مدينة إدلب تفجيرات من هذا النوع، إذ سبق استهداف مقر رئاسة الحكومة نفسها بتفجير انتحاري قيل إن سيدة نفذته، ووجهت أصابع الاتهام حينها لخلايا داعش، تكتمت الإنقاذ حينها عن التعليق على التفجير بشكل كامل ولم تفصح حتى اليوم عن الخطوات التي اتخذتها لكشف هذا التفجير وسبب صمتها حتى عن ذكره عبر معرفاتها.

وطالب نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حكومة الإنقاذ ووزارة داخليتها كونها "سلطة أمر واقع" وفق تعبيرهم، بضرورة حماية المدنيين ومنع هذه التفجيرات التي تكشف حجم الوهن الذي تعانيه قواها والاختراق الأمني، في الوقت الذي تسلط فيه هذه القوى لملاحقة بسطات الباعة وتضيق عليهم من خلال فرض الأتاوات والضرائب التي أرهقت المدنيين وسط غياب الأمان وانتشار عمليات الخطف.

19.شباط.2019 أخبار سورية

داهمت دورية تابعة لميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي"،  قرية "نافكر" بريف مدينة القامشلي الغربي، وشنت حملة اعتقالات واسعة داخل القرية.

وقال ناشطون في "شبكة الخابور" إن قوة عسكرية تابعة لميليشيا "بي واي دي"، حاصرت القرية واعتقلت عددا من النساء بعد تعذر إلقاء القبض على الرجال، الذين كانوا قد فروا من القرية إلى القرى المجاورة قبل محاصرة القرية، وأشاروا إلى أن عناصر "بي واي دي" قاموا بالدخول بالقوة إلى المنازل وتكسير أثاثها، بعد ترويع الأطفال والنساء.

ولفت ذات المصدر إلى أن عناصر "بي واي دي"  داهموا القرية المذكورة بعد رفض الأهالي التنازل عن أراضيهم لصالحه، بحجة أنها أملاك دولة،  حيث أمهلهم "ب ي د" مدة(24) ساعة للتنازل عن أرضهم قبل مداهمة القرية.

يشار إلى أن سكان قرية (نافكر) أغلبهم من السوريين الأكراد الذين يعارضون ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي"، وتعتبر بالنسبة للميليشيا من القرى التي تؤيد الثورة السورية.

19.شباط.2019 أخبار سورية

كشفت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، عن مقتل (728) فلسطينياً بسبب قتالهم إلى جانب قوات الأسد، حيث تشارك ميليشيات فلسطينية عدة في مساندة نظام الأسد ضد الشعب السوري منذ انطلاق الحراك الشعبي ضد الأسد.

وأشار فريق الرصد في المجموعة إلى أن (276) لاجئاً قضوا أثناء قتالهم في صفوف جيش التحرير الفلسطيني والذي يجبر كل من أتم (18 عاماً) من اللاجئين الفلسطينيين على الالتحاق به لأداء الخدمة الإلزامية.

كما قضى (100) عنصر من أعضاء الجبهة الشعبية - القيادة العامة، فيما قضى (85) أثناء قتالهم إلى جانب ما يعرف بلواء القدس وهي مجموعات مسلحة تم تأسيسها في الشمال السوري وهي محسوبة على جيش الأسد وتقاتل إلى جانبه في أكثر من مكان، كما قضى (35) بسبب مشاركتهم إلى جانب فتح الانتفاضة، و(21) عنصراً مما يعرف بقوات الجليل، و (24) لاجئاً من فلسطين حرة، في حين قضى (187) بسبب مشاركتهم القتال إلى جانب مجموعات ولجان شعبية محسوبة على أفرع الأمن السورية.

وتشير مصادر فلسطينية مقربة من نظام الأسد إلى أنّ (750) لاجئاً فلسطينياً قضوا خلال قتالهم إلى جانب النظام السوري، وتم تكريم عائلاتهم قبل أيام برعاية الفصائل والمجموعات الفلسطينية الموالية للنظام.

19.شباط.2019 أخبار سورية

أجرت دائرة شؤون اللاجئين في الائتلاف الوطني لقوى الثورة، اجتماعاً مع وزير الدولة اللبناني السابق لشؤون النازحين معين المرعبي، اليوم الثلاثاء، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، تم خلالها بحث أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان لاسيما في مخيمات عرسال.

وأكدت رئيسة الدائرة أمل شيخو أن أحد الأسباب الرئيسة لبقاء اللاجئين السوريين في لبنان هو مشاركة ميليشيا حزب الله لقوات الأسد في ارتكاب مجازر بشعة بحق المدنيين وتهجيرهم من منازلهم في القلمون والقصير ومناطق أخرى، وأشارت إلى أن تلك الميليشيات جزء من استمرار المأساة السورية ومعاناتهم في المخيمات.

وأضافت أن النظام سعى منذ بداية الثورة السورية إلى تهجير السكان برفقة ميليشيات إيران الإرهابية، معتبرة ذلك يندرج ضمن خطة شاملة للتهجير القسري والتغيير الديموغرافي واستثمار ملف اللاجئين في الضغط على المجتمع الدولي.

ودعت شيخو إلى توفير حماية دولية للاجئين السوريين في لبنان وبلدان أخرى لمنع أي استغلال لملف اللاجئين سياسياً، والتأكيد على حقهم في العودة بشكل طوعي وآمن، بإشراف الأمم المتحدة، كما نصت على القرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار ٢٢٥٤.

ولفت رئيس دائرة الإعلام والاتصال في الائتلاف الوطني أحمد رمضان إلى أن الائتلاف الوطني يسعى إلى عقد لقاءات مع ممثلي الأحزاب والقوى اللبنانية والإعلاميين والمفكرين اللبنانيين لشرح رؤية المعارضة حول عدم وجود نية لتوطين اللاجئين السوريين في لبنان وحرصهم الكامل على عودتهم إلى سورية بما يتفق مع القرارات الدولية.

وشدد عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني عبد المجيد بركات على أن الائتلاف الوطني يعتبر أن مكان النازحين واللاجئين هو في بلدهم سورية، ولكنه يعبر عن قلقه من خطة إعادة اللاجئين بشكل قسري بهدف وضعهم في معسكرات اعتقال جماعية في مناطق مختلفة، إضافة إلى تجنيد الشبان ضمن قوات النظام واستخدامهم وقوداً لحربه ضد السوريين.

من جانبه أكد المرعبي أن الخطة التي تبنتها روسيا لإعادة اللاجئين السوريين لا تتضمن عودتهم إلى مناطق سكنهم الأصلية بل إلى مخيمات خارج المدن، واعتبر أن ذلك "غير مقبول"، وأكد أنه بحث ملف اللاجئين في عدة لقاءات مع مسؤولين روس وكانت التوقعات أن العودة ستكون إلى مخيمات إيواء في عدة مناطق من سورية وليس إلى مناطق السكن الأصلية للاجئين.

ولفت إلى أن ما يحدث حالياً من إعادة للاجئين لا يخضع لمعايير وشروط الأمم المتحدة، والتي تتضمن العودة الآمنة والطوعية الكريمة، وأضاف أنه كان قد استمع إلى شهادات وحصل على وثائق تؤكد تعرض عدد من اللاجئين العائدين من لبنان لسورية، إلى أعمال قتل وحشية وتصفية على يد عناصر من قوات الأسد.

19.شباط.2019 أخبار سورية

كشف "عبد الكريم مصطفى" مستشار رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، الثلاثاء، عن اتفاق ببين بغداد وواشنطن بخصوص انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصطفى قوله إن "اتفاقا أبرمته بغداد وواشنطن، صديقتنا وحليفتنا، حول انسحابهم من سوريا قريبا عبر أراضي العراق، بتصريح من الحكومة".

وبخصوص الموعد المحدد لانسحاب القوات الأمريكية، قال مصطفى إن "الولايات المتحدة أكدت لبغداد أن الانسحاب سيكون في موعد لا يتجاوز الأول من نيسان/ أبريل".

وأردف: "في موعد لا يتجاوز الأول من نسيان/ أبريل، يجب أن يتم كل شيء قبل هذا الموعد، هذا ما قالته لنا الولايات المتحدة. بمجرد أن تنتهي عملياتهم شرق الفرات وباغوز، سوف يبدؤون بسحب القوات".

وعلقت الولايات المتحدة الأمريكية، الثلاثاء، على مطالبات قوى سياسية عراقية بسحب قواتها من البلاد، كاشفا في الوقت ذاته عن عدد الجنود الأمريكيين في العراق، وذلك في تصريحات أدلى بها القائم بأعمال سفارة واشنطن لدى بغداد، جوي هود، إلى عدد من وسائل الإعلام.

وقال هود إن "قواتنا وقوات التحالف الدولي والناتو ستغادر إذا طلبت الحكومة العراقية ذلك"، مؤكدا أن تواجد القوات الأمريكية جاء بدعوة من الحكومة المحلية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أفصح في أكثر من مناسبة عن نيته إبقاء قوات بلاده في "قواعد أمريكية" بالعراق لمراقبة إيران في المنطقة.