10.آب.2020 أخبار سورية

أثار نفي نظام الأسد عبر وزارة النقل التابعة له وجود مواد قابلة للانفجار في الموانئ السوريّة، ردود فعل واسعة وتماثلت تعليقات بعض نشطاء الحراك الثوري بقولهم إن مكان المتفجرات المعهود استخدامها من قبل النظام وحلفائه هو على رؤوس المدنيين، معتبرين البيان ضمن نفاق نظام الأسد الذي دمر وهجر ملايين السوريين.

ونفت وزارة نقل النظام وجود أي متروكات جمركية في الموانئ الساحلية قابلة للانفجار على الإطلاق، وزعمت بأن البيان يأتي لطمأنة المواطنين بأنه لا يوجد لدينا أي مواد مخزنة قابلة للانفجار، وفق نص البيان.

وزعمت الوزارة في بيانها إنها قامت بجولات ميدانية للتأكد من سلامة المواد المخزنة ومطابقتها للمدونة الدولية للمواد الخطرة، وذلك بعد انفجار بيروت، ودعت إلى عدم الانجرار وراء الاشاعات التي تتداولها بعض مواقع التواصل الاجتماعي، حسب وصفها.

يشار إلى أنّ نظام الأسد يعمد إلى تخزين الأسلحة والذخائر والمتفجرات في الكثير من المرافق العامة ولا يستبعد وجودها في المرافئ الساحلية، حيث سبق أن خزن النظام البراميل المتفجرة ومواد تصنيعها مثل مرافق الملاعب الرياضية والمناطق الصناعية، وبالقرب من المناطق السكنية، مستهتراً بحياة السكان كما جرت العادة.

10.آب.2020 أخبار سورية

تواصل قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والروسية، تصعيدها العسكري على منطقة جبل الزاوية، بالقصف المدفعي والصاروخي، مع تصاعد فرضيات المواجهة بعملية عسكرية قد تكون قريبة، إلا أن موعدها ليس واضحاً.

وقالت مصادر محلية في المنطقة، إن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، تواصل قصف قرى خطوط التماس في جبل الزاوية، منها البارة وكنصفرة والموزرة، وقرى سهل الغاب، لتهجير السكان من المنطقة، ومنعهم من العودة إليها.

وتسبب القصف وفق نشطاء، بعمليات تهجير جديدة لمئات العائلات التي عادت مؤخراً لقراها، تاركة خلفها أرزاقها ومنازلها، في وقت يتصاعد القصف يومياً بعد يوم، بوتيرة أكبر، وسط استمرار عمليات التحشيد العسكري.

كانت قالت مصادر عسكرية لشبكة "شام"، إن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، عززت خلال الفترة الأخيرة مواقعها على طول خط الجبهة من حدود كفرنبل حتى منطقة معرة النعمان، ترافقت مع هجمات محدودة لجس النبض.

وأوضحت المصادر أن هناك الهجمات المتتالية للنظام وحلفائه على المنطقة، والتصعيد الجاري يومياً من القصف المدفعي والصاروخي والذي يتعداه لغارات روسية بين الحين والآخر تدل بشكل قاطع على هناك نية لتلك القوات لشن هجوم أوسع على المنطقة.

وأكد المصدر العسكري لشبكة "شام" أن جميع الفصائل في غرفة العلميات العسكرية على أتم الجهوزية، لمواجهة أي محاولة تقدم، مشيراً إلى تمكنهم من صد عدة عمليات تقدم وإسقاط طائرة استطلاع روسية اليوم الثلاثاء شرقي جبل الزاوية.

وبالتزامن مع التصعيد العسكري الجاري، يسود المنطقة حالة تخوف كبيرة لدى آلاف العائلات المدنية المقيمة في قرى جبل الزاوية، والتي عادت للمنطقة مؤخراً بعد دخول اتفاق الهدنة حيز التنفيذ، رغم الخروقات المستمرة

حلب::
تصدى الجيش الوطني السوري لمحاولة تقدم عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في محيط مدينة جرابلس بالريف الشرقي، وتم إجبارهم على التراجع بعد إيقاع عدد منهم بين قتيل وجريح.

استهدفت قوات الأسد بصاروخ "م.د" سيارة مدنية داخل بلدة تديل بالريف الغربي دون تسجيل أي إصابات.


حماة::
قصف صاروخي من قبل قوات الأسد على قريتي السرمانية ودوير الاكراد بالريف الغربي.

انفجر لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد في قرية بريديج بالريف الشمالي، ما أدى لإصابة 3 أطفال. 


إدلب::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على بلدتي كنصفرة والموزرة بالريف الجنوبي.


اللاذقية::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على تلال الكبينة بجبل الأكراد بالريف الشمالي.


الحسكة::
قُتل شاب برصاص ميليشيات "قسد" أثناء مطاردته للقبض عليه وسوقه للخدمة الإلزامية في حي علايا بمدينة القامشلي.

قُتل طفل جراء سقوطه في بركة للنفط تابعة لمليشيات "قسد" قرب مستوصف ميسلون بمدينة القامشلي.

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لـ "قسد" في محيط بلدة مركدة بالريف الجنوبي، في حين قُتل أحد عناصر "قسد" برصاص مجهولين في مدينة الشدادي.

سيّرت القوات الأمريكية دورية عسكرية في مدينة الشدادي بالريف الجنوبي.

أصيب 10 نازحين بحروق متفاوتة جراء احتراق 30 خيمة في مخيم العريشة بالريف الجنوبي.


الرقة::
شنت ميليشيات "قسد" حملة اعتقالات بحق الشبان لسوقهم إلى الخدمة الإلزامية في بلدات وقرى الريف الشمالي.

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لميليشيات "قسد" في محيط بلدة الجرنية غرب الرقة، وأدت لمقتل عنصر.

حلب::
تصدى الجيش الوطني السوري لمحاولة تقدم عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في محيط مدينة جرابلس بالريف الشرقي، وتم إجبارهم على التراجع بعد إيقاع عدد منهم بين قتيل وجريح.

استهدفت قوات الأسد بصاروخ "م.د" سيارة مدنية داخل بلدة تديل بالريف الغربي دون تسجيل أي إصابات.


حماة::
قصف صاروخي من قبل قوات الأسد على قريتي السرمانية ودوير الاكراد بالريف الغربي.

انفجر لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد في قرية بريديج بالريف الشمالي، ما أدى لإصابة 3 أطفال.


إدلب::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على بلدتي كنصفرة والموزرة بالريف الجنوبي.


اللاذقية::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على تلال الكبينة بجبل الأكراد بالريف الشمالي.


الحسكة::
قُتل شاب برصاص ميليشيات "قسد" أثناء مطاردته للقبض عليه وسوقه للخدمة الإلزامية في حي علايا بمدينة القامشلي.

قُتل طفل جراء سقوطه في بركة للنفط تابعة لمليشيات "قسد" قرب مستوصف ميسلون بمدينة القامشلي.

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لـ "قسد" في محيط بلدة مركدة بالريف الجنوبي، في حين قُتل أحد عناصر "قسد" برصاص مجهولين في مدينة الشدادي.

سيّرت القوات الأمريكية دورية عسكرية في مدينة الشدادي بالريف الجنوبي.

أصيب 10 نازحين بحروق متفاوتة جراء احتراق 30 خيمة في مخيم العريشة بالريف الجنوبي.


الرقة::
شنت ميليشيات "قسد" حملة اعتقالات بحق الشبان لسوقهم إلى الخدمة الإلزامية في بلدات وقرى الريف الشمالي.

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لميليشيات "قسد" في محيط بلدة الجرنية غرب الرقة، وأدت لمقتل عنصر.

09.آب.2020 أخبار سورية

أعلن فريق الرصد والتوثيق في ‫‏مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا أنه وثق تفاصيل 265 قتيل من مرتبات ‫جيش التحرير الفلسطيني قضوا منذ بداية الثورة السورية، حيث قضى معظمهم إثر الأعمال العسكرية في ريف دمشق مع قوات الأسد.

وتعتبر منطقة تل كردي في ريف دمشق الواقعة بين مدينتي دوما وعدرا من أبرز المناطق التي سقط فيها ضحايا من عناصر جيش التحرير، إضافة إلى تل صوان القريبة من تل كردي ومنطقة السويداء جنوب سوريا.

وأشار فريق الرصد والتوثيق أن 15 عنصراً من جيش التحرير الفلسطيني، قضوا بعد انشقاقهم خلال مشاركتهم القتال ضد قوات الأسد السوري، إضافة إلى قضاء عدد منهم تحت التعذيب في سجون الأسد.

هذا ويجبر نظام الأسد اللاجئين الفلسطينيين في سوريا بالخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني، ويتعرض كل من تخلف عن الالتحاق به للملاحقة والسجن، الأمر الذي دفع آلاف الشباب للهجرة خارج البلاد.

09.آب.2020 أخبار سورية

أوقفت القوات التركية، عنصرين من تنظيم " ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي أثناء قيامهما بأنشطة إرهابية في منطقة "غصن الزيتون" المحررة من الإرهاب شمالي سوريا.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، الأحد، أنه تم رصد إرهابيين اثنين من " ي ب ك/ بي كا كا" خلال قيامهما بأنشطة إرهابية لزعزعة أمن واستقرار منطقة "غصن الزيتون".

وأضاف البيان أن القوات التركية تمنكت من توقيف الإرهابيين قبيل تنفيذ أهدافهما.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت يوم أمس عن إلقاء القبض على إرهابيين اثنين من عناصر ميليشيا "قسد" في منطقة "درع الفرات" في ريف حلب الشرقي.

وفي مارس/ آذار 2018، تمكنت القوات المسلحة التركية والجيش الوطني السوري، من تحرير منطقة عفرين بالكامل من قبضة تنظيم "ي ب ك / بي كا كا" الإرهابي، الذي سيطر عليها لـ 6 سنوات، وذلك ضمن عملية "غصن الزيتون" التي استمرت 64 يوما بعد انطلاقها في 20 يناير/ كانون الثاني.

شهدت الليرة السوريّة منذ افتتاح السوق في الأسبوع الحالي تراجعاً ملحوظاً أمام الدولار وبقية العملات حيث واصلت انهيارها وفق "سعر صرف متذبذب"، في عموم المحافظات السوريّة، وفقاً لما رصدته شبكة شام الإخبارية نقلاً عن مصادر ومواقع اقتصادية.

وفي العاصمة دمشق سجل الدولار ارتفاعاً في سعر الصرف بنسبة 2.68%، حيث ارتفع سعر الشراء إلى 2320 والمبيع إلى 2300 ليرة للدولار الواحد، بمدى يومي يتراوح بين 2240 و 2300 ليرة.

وفي حلب سجل سعر تداول الدولار في الأسواق ارتفاعاً بنسبة 2.73%، حيث ارتفع سعر الشراء إلى 2280 والمبيع إلى 2260 ليرة للدولار الواحد، بمدى يومي يتراوح بين 2200 و 2260.

وفي الشمال السوري المحرر ارتفع سعر صرف الدولار في تداولات اليوم في إدلب بنسبة 1.15%، ليصل سعر شراء الدولار إلى 2250 والمبيع إلى 2200 ليرة للدولار الواحد، بمدى يومي يتراوح بين 2175 و 2200 ليرة، وفق موقع الليرة اليوم.

ويشكل هذا الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام لفرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان، حيث حافظت الأسعار على ارتفاعها دون تأثيرها بأي تحسن حققته الليرة السورية خلال الأيام الماضية.

بالمقابل أبقى المصرف المركزي على ثبات نشراته للمصارف والبنوك الخاصة، والتدخل لسعر 1250 ليرة للدولار الواحد، و1414 ليرة لليورو، بالإضافة لـ 1250 ليرة لسعر الحوالات الخارجية واستيراد المواد الأساسية.

وبلغت نسبة ارتفاع أسعار الذهب خلال الأسبوع الماضي في مناطق سيطرة النظام 12.38% ليسجل سعر الغرام الذهب عيار 21 قيراط ارتفاعاً بمقدار 13 ألف ليرة سورية، بحسب جمعية الصاغة التابعة للنظام.

وبحسب تسعيرة الجمعية لأسعار الذهب فقد ارتفع سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط بنسبة 12.38% من 105 الآلاف في 1 آب إلى 118 ألف ليرة بنهاية تعاملات يوم أمس 8 آب/ أغسطس.

كذلك ارتفع سعر غرام الذهب عيار 18 قيراط بنفس النسبة 12.38% من 90 ألف ليرة إلى 101143 ليرة ما قيمته 11143 ليرة في أسبوع.

أما الأونصة الذهبية السورية فقد قفز سعرها بمقدار 515 ألف ليرة من 3 ملايين و 700 ألف ليرة إلى 4 ملايين و 215 ألف ليرة بنسبة ارتفاع 13.92%.

وارتفع سعر الليرة الذهبية السورية بنسبة 12.25% خلال الأسبوع الماضي من 849 ألف ليرة إلى 953 ألف ليرة اي بزيادة بمقدار 104 آلالاف ليرة، و الليرة الذهبية عيار 22 قيراط ارتفع سعرها بمقدار 98 ألف ليرة ما نسبته 10.89% من 900 ألف ليرة إلى 998 ألف ليرة.

أما الليرة الذهبية عيار 21 قيراط ارتفعت من 849 ألف ليرة إلى 953 ألف ليرة بنسبة راتفاع 12.25% ما قيمته 104 آلالاف ليرة.

فيما ارتفع سعر الليرة الذهبية الرشادية 12.38% من 759 ألف ليرة إلى 853 ألف ليرة بزيادة بمقدار 94 ألف ليرة.

هذا و يواصل سعر الذهب في سروية تسجيل ارتفاعات وقفزات قوية منذ بداية العام الحالي ، ليسجل ارتفاعاً بأكثر من 496% في خمس سنوات.

ويسجل الذهب كل يوم قفزات كبيرة في سعره إلى وصل سعره في 1 تموز 2020 ما قيمته 108 آلاف وهو أعلى سعر في تاريخ الذهب السوري مسجلاً ارتفاع بنسبة 496.69% مقارنة عما كان عليه بنفس الفترة من العام 2016 و البالغ 18100 ليرة، بحسب مصادر اقتصادية.

وبرغم من تداعيات أزمة كورونا أعلن مجلس الوزراء التابع للنظام بأنه يدرس الخيارات المتاحة حول حزم الدعم التي يمكن تقديمها لقطاع الدواجن تتضمن دعم أسعار المقنن العلفي واستئناف تقديم التمويل بأسعار فائدة مدعومة وتشجيع استخدام البدائل العلفية المتوافرة محلياً ومنح رخصة مزاولة للمداجن الخاصة غير المرخصة لمدة عام، دون أن يتناول أي إجراء حول مكافحة وباء كورونا، ضمن جلساته المتكررة التي تتسم بالتسويف والمماطلة والقرارات الإعلامية.

وطلب مجلس وزراء النظام في جلسته اليوم الأحد، من وزارة التجارة الداخلية العمل لتخفيف الازدحام على الأفران وصالات السورية للتجارة وضبط عملية توزيع الخبز عبر بطاقة الخدمات الإلكترونية، فيما قدم وزير التجارة الداخلية عرضاً حول الإجراءات المتخذة لتأمين المواد الأساسية في صالات السورية للتجارة، دون الإفصاح عنه.

فيما أعلنت شرطة ريف دمشق أنها بدأت فرض عقوبات على كل سائق مركبة لا يضع كمامة ضمن إجراءات التشدد في مكافحة انتشار فيروس كورونا، وأشارت إلى أن تلك المخالفة تدخل ضمن "مخالفة الأوامر الإدارية" وينتج عنها سحب الشهادة ودفع مخالفة قدرها 600 ليرة سورية وأضاف حسن أن "المخالفة تنطبق على جميع المركبات العامة والخاصة.

ومع دخول الليرة السورية مرحلة جديدة من الانهيار الاقتصادي أعلن كلاً من مصرف سوريا المركزي وداخلية النظام عن بتنفيذ مهمات ميدانية على مؤسسات الصرافة وشركات الحوالات بهدف ضبط العمليات المالية، وسط مصادرة الأموال بتهمة التعامل بغير الليرة المنهارة.

يذكر أنّ القطاع الاقتصادي في مناطق سيطرة النظام يشهد حالة تدهور متواصل تزامناً مع انعدام الخدمات العامة، فيما تعيش تلك المناطق في ظل شح كبير للكهرباء والماء والمحروقات وسط غلاء كبير في الأسعار دون رقابة من نظام الأسد المنشغل في تمويل العمليات العسكرية، واستغلال الحديث عن فايروس "كورونا" بزعمه أنّ الأزمات الاقتصادية الخانقة ناتجة عن العقوبات الاقتصادية المفروضة على نظامه المجرم.

09.آب.2020 أخبار سورية

قالت وزارة الداخلية التابعة للنظام إن عناصر فرع مكافحة المخدرات في حلب صادروا شحنة حبوب مخدرة تزن "365" كيلو غرام وتقدر بأكثر من مليونين قرص مخدر وهذه الشحنة الكبيرة تحتاج إلى كميات من المواد الأولية ومصانع لإنتاجها ومخازن مخصصة بحفظها ما يشير إلى ضلوع النظام المباشر في إنتاجها وترويجها كونه المسيطر على المنطقة ويجري ذلك بالشراكة مع حزب الله الإرهابي كما جرت العادة.

وزعمت داخلية الأسد بأنّ شخص واحد قام بتخزين هذا الكمية الكبيرة من الحبوب المخدرة في حاوية شحن ضخمة وذلك ضمن محل معد لصيانة السيارات في منطقة "الراموسة" بحلب، فيما ألقت القبض عليه بحي "الأعظمية"، معترفاً بنية تهريب المخدرات ضمن مدينة حلب على متن سيارته الخاصة، بالتعاون مع شخصين آخرين.

وبثت إعلام النظام صوراً تظهر ما قال إنها حاوية ضمن سيارة شحن كبيرة وجد فيها خزان سري بطول 11 متر وعرض 45 سم مملوء بـ 365 كيلوغراماً من حبوب "الكبتاغون"، وأشارت الداخلية إلى مصادرة المخدرات، وأثارت بذلك ردود فعل غاضبة حيث أكدت مجمل التعليقات على الحادثة بأن الداخلية تتكتم عن العصابات المرتبطة بالنظام والتي تشرف على هذه الشحنات الكبيرة من المخدرات، زاعمة أن هذه الكمية يملكها شخص واحد.

وأثار عنوان البيان الصادر عن الداخلية السخرية لا سيّما مع ذكره بأن فرع مكافحة المخدرات في حلب ضبط كامل الكمية وألقى القبض على "جميع المتورطين في القضية"، ليكشف البيان عن ثلاثة أشخاص على علاقة بالقضية المزعومة فقط ما يظهر تكتم النظام على تلك العصابات بشكل واضح.

وفي السابع والعشرين من شهر تموز الفائت، قالت وزارة الداخلية التابعة للنظام إنها ضبطت شحنة من مادة الحشيش المخدر في منطقة "السيدة زينب"، قرب دمشق ما يشير إلى مصدر توريد المواد المخدرة إلى المحافظات إذ أقرت الوزارة بأن الشحنة كانت معدة للتهريب إلى محافظة حلب شمال البلاد.

وفي سياق متصل تقوم ميليشيات النظام متمثلة بـ "وزارة الداخلية" وأفرع الأمن التابع لها بين الحين والآخر بالتضحية بعدد من أفراد العصابات التابعة لها، كما حدث في إعلان الداخلية اليوم بهدف خداع وإسكات الشارع الغاضب بسبب الأوضاع الاقتصادية والأمنية المتردية، بشكل ملحوظ الأمر الذي ينطبق على كامل مناطق سيطرة النظام.

هذا ويعرف أن ميليشيات حزب الله الإرهابي تفرض سيطرتها على معظم المناطق الجبلية الحدودية بين لبنان وسوريا، بالشراكة مع الفرقة الرابعة فيما تنشط في المنطقة تجارة المخدرات والأسلحة التي يشرف عليها قادة الحزب المدعوم إيرانياً بهدف تمويل عمليات قتل الشعب السوري الثائر ضدَّ نظام الأسد المجرم.

يشار إلى أنّ نشاط نظام الأسد وحزب الله لم يقتصر داخلياً ضمن مناطق نفوذهما بل وصل إلى العديد من البلدان التي أعلنت ضبط شحنات هائلة من المخدرات ومنها الأردن والسعودية ومصر واليونان وإيطاليا، وغيرها من الدول كان أخرها ما أعلن عنه الجيش الأردني قبل أسابيع حيث أحبط عملية تهريب للحشيش المخدر قادمة من مناطق سيطرة ميليشيات النظام وإيران.

09.آب.2020 أخبار سورية

أقدمت ميليشيات ما يُسمى بحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، بغطاء من "لجنة التربية والتعليم" في الرقة التابعة له، على فصل عشرات المعلمين في المحافظة وريفها، وذلك انتقاماً من أفراد الكوادر التعليمية التي رفضت قرار يقضي بتجنيدهم بصفوف الميليشيات الانفصالية.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور"، المحلية إن ميليشيا "ب ي د"، فصلّت عشرات المعلمين من وظائفهم في مدينة الرقة وريفها الشمالي، بعد رفضهم الالتحاق بصفوف ميليشياتها ضمن ما تطلق عليه واجب "الدفاع الذاتي"، الأمر الذي أدى لملاحقتهم من قبل ميليشيا "ب ي د"، وفقاً لما أفادت به الشبكة.

ويبلغ تعداد المعلمين والمدرسين الذين أرسلت إليهم الميليشيات بلاغات السوق للخدمة الإجبارية في صفوفها أكثر من 150 معلماً، وأشارت شبكة "الخابور" نقلاً عن مراسلها بأنّ معظمم المدرسين فروا إلى مناطق "نبع السلام" الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري، هرباً من التجنيد.

وأشارت مصادر الشبكة ذاتها إلى أنّ المعلمين المطلوبين للتجنيد هم من مواليد 1990 وما فوق، وقد اشترطت عليهم الميليشيا الخدمة لمدة عام في صفوفها مقابل السماح لهم بمزاولة التعليم في مدارس المنطقة الخاضعة لسيطرة الميليشيات الانفصالية.

هذا وتعاني معظم مدارس محافظات الرقة ودير الزور والحسكة من قلة المعلمين بسبب استمرار عمليات تجنيدهم من قبل "قسد"، إضافة لرفض بعضهم التدريس في مدراس تعلم منهاج خاصة بالميليشيات، الأمر الذي ظهرت تداعياته قبل أسابيع حيث واجهت "الإدارة الذاتية" رفضاً شعبياً واسعاً لمنهاج تعليمي خاص بها يشمل كافة مناطق سيطرتها شمال شرق البلاد.

09.آب.2020 أخبار سورية

أعلنت "هيئة الصحة" التابعة للإدارة الذاتية الكردية عن تسجيل 15 حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا بالإضافة إلى حالة وفاة واحدة، في مناطق سيطرتها شمال وشرق سوريا، وذلك في إعلان رفع الحصيلة هو الثالث خلال ساعات.

وبحسب التحديثات الصادرة عن "الإدارة الذاتية" فإنّ حصيلة الإصابات المعلنة بلغت 101 حالة، ومع تسجيل حالة وفاة جديدة بلغت حصيلة الوفيات 5 حالات، في مناطق سيطرة ما يُسمى بـ"الإدارة الذاتية" شمال شرق البلاد.

وأصدرت الإدارة ذاتها بوقت سابق بيان قررت من خلاله التشديد على إجراءات إغلاق كافة المعابر الحدودية للمنطقة الأمر الذي لم يتحقق، يُضاف إلى ذلك منع الاحتفالات والأعراس وخيم العزاء، وإقامة الصلوات الجماعية في دور العبادة، مشددة على السكان بضرورة التقيد بالتباعد الاجتماعي.

وكانت هيئة الصحة التابعة لـ "قسد" حملت نظام الأسد بشكرر متكرر المسؤولية عن حدوث إصابات بفيروس كورونا بمناطق سيطرتها شمال شرق سوريا بسبب استهتاره، وعدم التزامه بقواعد وإجراءات الوقاية، واستمراره في إرسال المسافرين وإدخالهم إلى مناطق سيطرتها.

يشار إلى أنّ عملية النقل الجوي مستمرة بين مناطق النظام وقسد مع استمرار الرحلات المعلنة مؤخراً، دون أن يجري تطبيق أي من الإجراءات الوقائية التي غابت بشكل تام بالرغم من الأرقام التصاعدية للإصابات بـ"كورونا"، وبالرغم من إعلان الإدارة الذاتية من إغلاقها للمعابر في وقت تبقي على التنقل الجوي مع النظام وتكرر اتهامها له بالمسؤولية عن حدوث أي إصابات في مناطق سيطرتها.