20.كانون2.2018 أخبار سورية

تمكنت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية مساء اليوم السبت، من دخول أجزاء من مطار أبو الظهور العسكري بعد معارك عنيفة اندلعت اليوم على محاور عدة واستهداف المنطقة بعشرات الغارات الجوية من الطيران الحربي الروسي، لتصل قوات الأسد والميليشيات إلى الهدف الاستراتيجي للحملة العسكرية التي بدأت في الخامس والعشرين من كانون الأول الماضي.

واستأنفت قوات الأسد والميليشيات المساندة فجر اليوم السبت، تحركها باتجاه منطقة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي بعد توقف العمليات لعدة أيام في المنطقة، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات المهاجمة وعناصر هيئة تحرير الشام في المنطقة، والتي استهدفت مواقعهم في قرية سروج بعملية استشهادية، أجبرتهم على التراجع عن قريتي سروج وربيعة.

ومع ساعات المساء استطاعت القوات التابعة للميليشيات الإيرانية القادمة من ريف حلب الجنوبي الشرقي الوصول للمطار العسكري تحت غطاء القصف الجوي العنيف على المنطقة، وتمكنت من دخول أجزاء من المطار العسكري الممتد على مساحة كبيرة تقدر بـ 6 كيلو مترات، فيما تعمل على التمهيد الناري لاستكمال السيطرة على باقي أجزاء المطار وإعلانها السيطرة عليه بالكامل.

ويعتبر مطار أبو الظهور العسكري ثاني أكبر مطار عسكري لإقلاع الطيران الحربي في شمال سوريا، وشن الثوار في الجيش الحر عدة عمليات عسكرية استهدفت المطار منها معركة الخندق بقيادة كتائب وألوية شهداء سوريا في عام 2013 والتي تمكنت خلالها من تدمير المدرجات الرئيسية للمطار وإعطاب الرادارات ومراكز الإشارة في المطار بالإضافة لإعطاب أغلب الطائرات الحربية الموجودة داخل المطار بعد تمكنها من السيطرة على أجزاء واسعة داخل المطار ليخرج المطار عن الخدمة ويبقى نقطة تمركز ثابتة لقوات النظام يتم إمدادها من الجو عبر الطائرات المروحية وطائرات الشحن من نوع يوشن إذ لم تستطع كتائب وألوية شهداء سوريا استكمال معركتها نتيجة القصف الجوي المكثف وتدمير عدة أليات لها حول المطار.

وتمكنت "جبهة النصرة" في التاسع من أيلول من عام 2015 من تحرير مطار أبو الظهور العسكري بعد حصاره لأشهر عدة، تمكنت خلالها من إحكام سيطرتها على القرى والتلال المحيطة بالمطار من عدة محاور، ثم تمكنت من الدخول للبوابة الرئيسية الحامية للمطار والسيطرة عليها بعد هجوم مباغت استخدمت فيه الدراجات النارية في سابقة من نوعها لتستكمل المعارك خلال أيام داخل أسوار المطار وتتم لها السيطرة عليه بالكامل.

ويمتلك مطار أبو الظهور أكثر من عشرين بلوكوس كمرابط للطيران الحربي وعدة مدرجات خاصة بإقلاعها عملت قوات النظام على إمداده بكتائب مدفعية ومدافع ميدانية كانت تستخدمها قوات النظام في قصف المناطق المحيطة بالمطار ما تسبب بتهجير ألاف العائلات من مدينة أبو الظهور والقرى المحيطة بالمطار نتيجة القصف اليومي هذا عدا عن عشرات الغارات الجوية بالصواريخ التي كانت تشنها الطائرات الحربية في المنطقة لتخفيف الضغط على قواتها المحاصرة داخل المطار.

20.كانون2.2018 أخبار سورية

أعلنت المديرية العامة للدفاع المدني في البقاع اللبناني، اليوم السبت، عن ارتفاع عدد الضحايا من اللاجئين السوريين جراء العاصفة الثلجية على الحدود اللبنانية السورية إلى 15، بعد العثور على جثث جديدة صباح اليوم في منطقة الصويري الحدودية شرقي لبنان.

وذكرت وكالة "الأناضول"، أن الدفاع المدني بمنطقة الصويري المصنع الحدودية، عثر اليوم على ثلاث جثث من اللاجئين السوريين علقوا أثناء محاولتهم العبور إلى لبنان، ليرتفع مجموع الضحايا الذين عثر عليهم اليوم إلى ستة، ويضاف إليهم تسعة عثر عليهم أمس الجمعة.

وكان الدفاع المدني قال في وقت سابق اليوم إنه عثر على ثلاثة أحياء عالقين جراء العاصفة الثلجية، وقد نقلوا إلى مستشفى "الأطباء" لتلقي الإسعافات.

وتشير بيانات الأرصاد اللبنانية إلى أن درجات الحرارة تدنت في منطقة البقاع إلى ما دون الصفر في الأيام القليلة الأخيرة.

وعبّرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن حزنها، لوفاة سوريين أثناء محاولتهم الدخول إلى الأراضي اللبنانية خلال عاصفة ليلية، وأضافت أن الضحايا كانوا يحاولون عبور ممر شاق ووعر في درجات حرارة متدنية جدا.

وأشارت المفوضية إلى  أن عددا من سكان المنطقة والجيش اللبناني والدفاع المدني عثروا على آخرين في الوقت المناسب قبل أن يتجمدوا من البرد.

وأشارت المفوضية إلى أن فاجعة قتلى العاصفة "تعكس درجة اليأس لدى هؤلاء الذين يسعون للوصول إلى الأمان في لبنان، وتذكرنا بأن الوضع داخل سوريا ما زال هشا، وما زالت المخاطر هائلة أمام من يسعى إلى الأمان".

20.كانون2.2018 أخبار سورية

أعلن الممثل الخاص للرئيس الروسي بشأن سوريا، "ألكساندر لافرنتييف"، اليوم السبت، توصل بلاده مع تركيا وإيران لاتفاق بخصوص القوائم التي ستشارك في مؤتمر الحوار السوري المزمع عقده بمدينة سوتشي الروسية يومي 29 و30 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال لافرنتييف، في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع التشاوري بين الدول الثلاثة في مدينة سوتشي، إن الاجتماع تناول الملفات الأساسية بخصوص مؤتمر الحوار السوري.

ووصف الاجتماع بأنه "مثمر"، مشيراً إلى انه "اتفقت الأطراف على الأسماء التي ستشارك في المؤتمر، وسنحاول خلال اليومين القادمين التوصل لاتفاق في بقية المواضيع (لم يوضحها)".

وأعرب لافرنتييف عن أمله في مشاركة مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا، "ستيفان دي مستورا"، بمؤتمر سوتشي، لافتا إلى أن المؤتمر سيساهم في إحياء مفاوضات جنيف.

وأوضح أن مشاركة المعارضة السورية في المؤتمر يعتبر "فرصة مثالية"، للتوصل إلى حل سياسي للحرب السورية.

وأكد على ضرورة ألا يؤثر استمرار الاشتباكات في بعض المناطق على الساحة السورية على مسار المباحثات في مؤتمر سوتشي.

20.كانون2.2018 النشرات الساعية

دمشق وريفها::
شن الطيران الحربي عشرات الغارات الجوية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، وخاصة مدينتي حرستا وعربين اللتان تم استهدافهما بعشرات الغارات الجوية وصواريخ الفيل وبخرطومين متفجرين، ما تسبب بسقوط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما أدى القصف لسقوط 4 شهداء في مدينة حمورية و9 آخرين في مدينة دوما بينهم متطوع من عناصر الدفاع المدني، وشهيد في كل من عربين وحزرما، وسقط شهيد من المكتب الإغاثي في مدينة سقبا جراء القصف العنيف على المدنيين، كما أصيب العديد من المدنيين وحدثت أضرار مادية جراء القصف على بلدات عين ترما والنشابية ومسرابا ومديرا.

سقط قتيل وجريح جراء سقوط قذائف صاروخية على حي عش الورور بالعاصمة دمشق.

تمكن الثوار من قتل مجموعة من عناصر الأسد بعد إيقاعهم بكمين محكم على جبهة مدينة عربين بالغوطة الشرقية بتفجير مزدوج، حيث تم استهداف القوات التي حاولت سحب الجرافة العسكرية التي دمرها الثوار يوم أمس.

جرت اشتباكات بين جيش الإسلام وتنظيم الدولة على جبهة حي الزين في الجنوب الدمشقي على إثر محاولة تقدم الأخير في المنطقة.


حلب::
بدأت العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي بمساندة من الجيش الحر على مواقع قوات الحماية الشعبية الكردية في منطقة عفرين تحت اسم "عملية غصن الزيتون "، حيث شن الطيران الحربي التركي غارات جوية مكثفة ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا استهدف مقرات الوحدات في مدن وقرى عفرين والمالكية وعين دقنة وقيبار ومرعناز وراجو وشيراوا وجنديرس وترندة ومطار وبلدة منغ وأطراف تل رفعت وتل عجار وحج حسنو والشيخ محمد وعقيبة ومامولا وحجيكا وإيسكا وبليلكة وجبل برصايا وقره بابا وآقيبة وسوركا وحساجك وسموقة وبيلونية وفيلات قاضي وبردى وميدان أكبس وقرى ناحية شيخ حديد وجبل ليلون واللواء 135، ما أدى لسقوط جرحى، وقصف الثوار معاقل القوات الكردية في بلدة منغ ومطارها ومحيط مدينة تل رفعت بقذائف المدفعية والهاون، وأمن الجيش الحر انشقاق 3 عناصر من القوات الكردية، وطالب الجيش الحر المدنيين بالابتعاد عن أي مواقع عسكرية ذات صلة بقوات الحماية الكردية، فيما أغلقت "قسد" طريق "عفرين – حلب" أمام المدنيين.

انفجرت عبوة ناسفة في مدينة منبج بالريف الشمالي استهدفت سيارة وأدت لمقتل 3 من قياديي قوات سوريا الديمقراطية.

أعلنت قوات الأسد عن تمكنها من السيطرة على قرى أم تينة والجفرة ومشيرفة الحاج ومشيرفة الشربتجي وعندان الشيخ وطرفاوي وأبو مجاهر والحيانية ورابية الحيايا وزيارة وأبو جورة بالريف الجنوبي بعد اشتباكات ضد هيئة تحرير الشام.

سقط جرحى جراء قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على بلدة حيان بالريف الشمالي، وتعرضت قرية الزيارة بالريف الجنوبي لقصف مماثل.


إدلب::
استأنفت قوات الأسد والميليشيات المساندة اليوم تحركها باتجاه منطقة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي بعد توقف العمليات لعدة أيام في المنطقة، حيث أعلنت قوات الأسد بعد عدة ساعات من بدء معركتها عن سيطرتها على مطار أبو الظهور العسكري بعد أن سيطرت على قرى تل سلمو جنوبي ورسم عابد والبويطة والدبشية وزفر صغير وكبير، بينما نفى ناشطون سيطرة قوات الأسد على المطار بشكل كامل حيث ما تزال المعارك مستمرة بداخله وفي أطرافه، وفي ذات السياق فقد أعلنت هيئة تحرير الشام عن تفجير سيارة مفخخة وسط تجمع لعناصر الأسد في قرية سروج شمال مدينة سنجار، ما ساعدها باستعادة السيطرة على قريتي سروج وربيعة شمال سنجار، وقتل وجرح العديد من عناصر الأسد وتدمير مدفع عيار 57، كما استهدفوا معاقل الأسد في قرية اعجاز بقذائف الهاون، وتمكنوا من تدمير بيكابين وقتل وجرح العشرات من قوات الأسد في قرية أبو عمر بعد قصف القرية بقذائف المدفعية.

شن الطيران الحربي الروسي والأسدي عشرات الغارات الجوية العنيفة جدا على مدن وبلدات ريف إدلب تسببت بسقوط شهيد في كلا من لوف وحيش، وعدد من الجرحى في الهبيط وسراقب وأبو الظهور وحيش وبكسريا والغدفة والشيخ أدريس ومرديخ وبجغاص وأبو الخوص ومعرحطاط، واستهدفت مروحيات الأسد مطار أبو الظهور العسكري ببراميل متفجرة تحوي على غاز الكلور السام.

شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة جسرالشغور بالريف الغربي.

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة على طريق "باتنتة - معرة مصرين" مما أدى إلى استشهاد سائق السيارة.


حماة::
سقط جرحى جراء قصف الطيران الحربي على مدينة مورك بالريف الشمالي.


درعا::
تعرضت بلدات الغارية الغربية وزمرين ومحيطها لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد دون وقوع أي إصابات بين المدنيين.

تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على المنطقة الشرقية من مدينة بصرالحرير بالريف الشرقي، حيث حاول الأخير زرع عبوات متفجرة في المنطقة.

جرت اشتباكات متقطعة بين جيش الثورة وقوات شباب السنة التابعين للجيش الحر في الريف الشرقي بمحيط مدينة بصرى الشام وذلك بعد مقتل أحد عناصر جيش الثورة واتهامه للأخير بقتله، معطيا مهلة 6 ساعات لتسليم الجناة.

شن جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة هجوما على بلدة الجبيلية غربي بلدة تسيل بالريف الغربي، حيث جرت اشتباكات بين الثوار والتنظيم في المنطقة قتل خلالها عدد من عناصر الأخير، وقام الثوار باستهداف مواقع التنظيم بقذائف الدبابات.


ديرالزور::
شن طيران التحالف الدولي غارات جوية استهدفت محيط مدينة هجين بالريف الشرقي حيث تدور اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية، في حين استهدف تنظيم الدولة مواقع قوات سوريا الديمقراطية في بلدة البحرة بسيارة مفخخة.

سقط شهيدين من أبناء بلدة أبو حمام جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم الدولة في البلدة.

20.كانون2.2018 أخبار سورية

تداولت مواقع إعلامية مقربة من قوات قسد في منطقة عفرين، صوراً لجرحى مدنيين قالت إنهم سقطوا بفعل القصف الجوي للطيران الحربي التركي والمدفعية الثقيلة اليوم على مدينة عفرين وريفها، تبين بحسب نشطاء من حلب أن الصور قديمة تعود لقصف قوات الأسد مدينة حلب في عام 2016 وأن هذه الصور كانت داخل مشفى القدس في حي السكري في ذلك الوقت.

ويعمل الإعلام الرسمي والرديف لقوات قسد على اللعب على ورقة المدنيين في إبراز استهداف الطيران والمدفعية التركية للمناطق المدنية بهدف تجييش الرأي العام المحلي والعالمي لصالح قوات قسد مع بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين اليوم.

قالت مصادر ميدانية في ريف حلب الشمالي قبل أيام، إن ميليشيات قسد تمنع العائلات النازحة إلى منطقة عفرين لاسيما العربية من الخروج من المنطقة باتجاه ريف حلب الشمالي أو الغربي أو حتى مناطق سيطرة قوات الأسد، وسط مخاوف أبداها نشطاء من استخدام هذه العائلات كدروع بشرية.

وذكرت المصادر أن ميليشيات قسد رفضت السماح لأي من العائلات من الخروج من منطقة عفرين، لاسيما بعد تعرض عدة مناطق حدودية مع تركيا لقصف مدفعي، في حين سمحت لعائلات من ذوي الميليشيات وقادتها بالتوجه إلي حي الشيخ مقصود داخل مدينة حلب.

وكانت شهدت منطقة عفرين حركة نزوح كبيرة وافدة إليها لألاف المهجرين من بلدات ريف حلب الشمالي والشرقي وريفي الرقة ودير الزور، وسكنت في عدة مناطق ضمن مخيمات أو منازل مدنية.

وكان أكد المتحدث باسم الحكومة التركية، بكر بوزداغ، أن عملية "غصن الزيتون" في مدينة "عفرين" ليست موجهة ضد سوريا وشعبها وسيادتها ووحدة أراضيها وإنما ضد المنظمات الإرهابية، مؤكداً أن العملية لا تستهدف المدنيين التركمان والأكراد والعرب في المنطقة، وإنما موجهة ضد المنظمات الإرهابية، وأن الهدف الوحيد من العملية هو القضاء على المنظمات الإرهابية وتدمير ملاجئهم ومواقعهم وأسلحتهم ومركباتهم وأدواتهم، لافتاً إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون إلحاق الضرر بالمدنيين خلال العملية.

يأتي هذا مع انطلاق عملية عسكرية باسم "غصن الزيتون" اليوم، عملية عسكرية ضد قسد في عفرين بعد تصاعد المخاوف التركية من تمدد خطر هذه الميليشيات التي استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة خلال الأيام الماضية من منطقة منبج وريف الرقة إلى عفرين عبرت هذه الأرتال ضمن مسافات كبيرة خاضعة لسيطرة قوات الأسد شرقي حلب.

20.كانون2.2018 أخبار سورية

مضى أكثر من عام وعشرة أشهر على احتلال قوات "قسد"، أكثر من 42 مدينة وبلدة بريف حلب الشمالي، أجبرت أكثر من 250 ألفاً من سكانها على الخروج من مناطقهم باتجاه الحدود السورية التركية، لتغدوا المخيمات هي المأوى البديل لهم، وهم يترقبون بشكل يومي الوقت الذي تعود فيها مناطقهم لسيطرة الجيش الحر وتتخلص من محتليها الجديد ممثلة بقوات قسد وحلفائها.

يتطلع عشرات الألاف من بلدات ريف حلب الشمالي المحتلة مع انطلاق عملية "غصن الزيتون" من قبل القوات التركية وفصائل الجيش السوري الحر، لتحرير مناطقهم وبلداتهم من الميليشيات الانفصالية التي سيطرت عليها قبل أقل من عامين بدعم جوي روسي، ورفضت إعادتها لأهلها رغم كل المفاوضات التي أجريت لذلك.

وكانت تعرضت المدن والبلدات التالية أسمائها " مدينة تل رفعت، بلدة دير جمال، بلدة كفرنايا، بلدة الشيخ عيسى، كفرناصح، الشهابية، مزرعة الشيخ هلال، إحرص، حربل، أم حوش، حساجك، فافين، الزبارة، خربة الحياة، منغ، عين دقنة، مرعناز، المالكية، تل عجار، أناب، كشتعار، المزرعة، مريمين، شوارغة، مزرعة المزرعة، طاطا مراش، تبن، كفر أنطون، طويس، الهيبي، كفرمز، أم القرى، الوحشية، واسطة، سروج، الحصية، السموقة، طعانة، قرامل، تل حيحان، تل المضيقـ القلقمية"، لهجمة عسكرية كبيرة من قبل قوات قسد على رأسها جيش الثوار في شهر شباط من عام 2016 إبان تقدم قوات الأسد والميليشيات الشيعية لبلدتي نبل والزهراء، حيث قامت قوات قسد بالسيطرة على البلدات المذكورة بعد اشتباكات مع الجيش الحر، قدمت فيها روسيا دعماً جوياٌ كبيراً لقوات قسد، في حين حظيت ذات القوات بتغطية مدفعية كبيرة من قبل قوات الأسد.

وشهدت تلك البلدات والمدن حركة نزوح كبيرة لآلاف المدنيين باتجاه منطقة إعزاز، حيث استحدثت عشرات المخيمات لإيوائهم، والتي لم تسلم هي الأخرى من قصف قوات قسد التي لاحقتهم لمخيمات نزوحهم، في الوقت الذي قامت فيه قسد بسرقة كل المقدرات الموجودة في هذه البلدات من مشافي وأفران ومستوصفات ومحولات كهرباء، وممتلكات خاصة وصلت حتى لتعفيش فرش المنازل ونقلتها لمنطقة وجودها في منطقة عفرين.

ولعل تغاضي المجتمع الدولي عن قضية آلاف المدنيين واستمرار قسد في تعنتها في احتلال مناطقهم، دفع الثوار من أهالي المنطقة لإطلاق سلسلة عمليات باسم "أهل الديار" استهدفت مواقع قوات قسد في انتظار اليوم الذي تبدأ فيه عمليات التحرير الحقيقية وتعود هذه المناطق لأهلها المبعدين عنها.

20.كانون2.2018 أخبار سورية

قالت وكالة "إباء" التابعة لهيئة تحرير الشام اليوم السبت، إن عناصر الهيئة استعادوا السيطرة على قريتي سروج وربيعة شمال مدينة سنجار بريف إدلب الشرقي، بعد معارك عنيفة مع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية، بالتزامن مع قصف مكثف استهدف المنطقة.

واستهدفت هيئة تحرير الشام بعملية استشهادية مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة في قرية سروج شمالي سنجار، تمكنت خلالها من قتل العشرات من عناصر قوات الأسد وتدمير مدفع 57 ، قبل أن تتمكن من استعادة السيطرة عليها بالكامل، في حين استهدفت مواقع قوات الأسد في إعجاز ومناطق عدة في المنطقة.

كانت أكدت مصادر ميدانية لـ "شام" أن مطار أبو الظهور العسكري لايزال تحت سيطرة فصائل الثوار، في الوقت الذي شهدت فيه المنطقة اشتباكات عنيفة اليوم، حيث تمكنت هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى من صد الهجوم وسط قصف جوي عنيف على المنطقة لايزال مستمراً.

واستأنفت قوات الأسد والميليشيات المساندة فجر اليوم السبت، تحركها باتجاه منطقة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي بعد توقف العمليات لعدة أيام في المنطقة، في الوقت الذي اقتربت فيه الميليشيات الإيرانية أكثر من المنطقة من جهة ريف حلب الجنوبي وكذلك بات تنظيم الدولة الذي يتوسع في الريف الشرقي على مشارق المنطقة.

20.كانون2.2018 أخبار سورية

تحوّلت منطقة عفرين السورية في الفترة الأخيرة إلى محط اهتمام دولي، مع العملية العسكرية التي تستهدف تركيا القيام بها في المنطقة تحت مبرر تشكيلها خطراً على أمنها القومي مع سيطرة الأكراد عليها. فما الذي حوّل هذه المنطقة إلى هدف جديد لأنقرة؟

تقع منطقة عفرين على ضفتي نهر عفرين في أقصى شمال غربي سورية، إلى الغرب من مدينة أعزاز، ومدينة حلب من جهة الجنوب التي تبعد عنها نحو 60 كيلومتراً وهي تتبع لها من الناحية الإدارية. ويحدها من الجنوب الغربي محافظة إدلب، بينما تحاذي الحدود التركية من جهة الغرب والشمال، بحسب تقرير لـ "العربي الجديد".

وعفرين منطقة جبلية تبلغ مساحتها نحو 3850 كيلومتراً مربعاً، أي ما يعادل اثنين في المائة من مساحة سورية، وهي منفصلة جغرافياً عن المناطق الأخرى التي يسيطر عليها الأكراد على طول الحدود مع تركيا، والمتمثلة في منطقتي عين العرب والجزيرة في شرق البلاد، وإن كانت الوحدات الكردية توسعت إلى خارج حدود هذه المناطق بالاعتماد على الدعم الأميركي، مثل الرقة وريف دير الزور وريف حلب الغربي، لكنها مناطق خالية تقريباً من الوجود الكردي.

وعلى عكس منطقتي عين العرب والجزيرة، تقع عفرين في نقطة بعيدة نسبياً عن المناطق الكردية الأخرى، ولا تحاذيها مدن أو مناطق عربية، كما لا تجاورها في الجهة التركية مدن ولا قرى كردية. وعلى الرغم من أن عفرين ليست مدينة ساحلية، لكنها تشكل أمل القوميين الأكراد للوصول إلى البحر المتوسط، باعتبار أنها الأقرب إلى البحر، وخسارتها تعني فقدان هذا الأمل.

وتخضع المدينة سياسياً للإدارة الذاتية، وعسكرياً وأمنياً لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية التي أقامت تحصينات قوية في عفرين، ويتمركز فيها آلاف المقاتلين، وبعض الأرقام تقول إنهم قد يصلون إلى خمسين ألف مقاتل، ما يعني أن أي معركة فيها لن تكون سهلة.

غير أن مصادر محلية في المدينة تقول إن الأكراد في عفرين غير مرتاحين لسلطة حزب "الاتحاد الديمقراطي" وذراعه العسكري "وحدات حماية الشعب" لأنهم يعتبرونه أداة استخدمها النظام  في قمع خصومه الأكراد، مشيرة إلى أن عفرين كانت من أهم معاقل الحركة الإسلامية في سورية قبل وصول حزب "البعث" إلى السلطة، وقاتل أهلها الاحتلال الفرنسي. وتلفت هذه المصادر إلى أن لدى أكراد عفرين علاقات طيبة مع تركيا، وكثيرا من عائلاتها لديهم أقارب في تركيا، وبعض أبنائها حصل على الجنسية التركية منذ سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.

يقول ناشطون أكراد إن حزب "الاتحاد الديمقراطي" قمع الناشطين الأكراد في عفرين الذين انضموا للثورة السورية منذ أيامها الأولى حين سلمه النظام عفرين، فاعتقل الكثير من شبابها، وأرسلهم إلى شُعب التجنيد، ما دفع العديد منهم إلى الهرب خارج المدينة.

ودفعت مخاوف حزب "الاتحاد الديمقراطي" من مهاجمة المدينة من قِبل تركيا أو فصائل المعارضة إلى إبرام اتفاق مع روسيا، يسمح لقواتها بالانتشار في موقعين قرب عفرين، وإقامة قاعدة عسكرية روسية في منطقة جنديرس، الأمر الذي نفته روسيا، وقالت إنها لا تعتزم إقامة أي قواعد عسكرية جديدة في سورية. غير أن مصادر مختلفة تقول إن روسيا موجودة في موقعين على الأقل، الأول في جنديرس على بعد 20 كيلومتراً تقريباً من عفرين إلى الجنوب الغربي بالقرب من أطمة في ريف إدلب، والثاني في معسكر الطلائع في كفر جنة شمال شرقي عفرين على بعد 11 كيلومتراً تقريباً بالقرب من قطمة التي تسيطر عليها قوات "درع الفرات".

وترى مصادر في المعارضة السورية أن نشر القوات الروسية بالقرب من مدينة عفرين كان خطوة استباقية لتعطيل أي محاولة من قبل قوات "درع الفرات" للتقدّم واستعادة المناطق التي استولت عليها الوحدات الكردية في ريف حلب الغربي مثل تل رفعت ومطار منغ.

ومن أبرز الأسباب التي تسوقها تركيا لعمليتها المرتقبة في عفرين، هو أن المدينة تحوّلت تحت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" إلى مركز تدريب وتصدير لـ"الإرهابيين" إلى أراضيها. وتقول مصادر تركية إن عناصر حزب "العمال الكردستاني" الناشطين في جبال الأمانوس التركية المطلة على البحر المتوسط، يحصلون على تمويلهم وإعاشتهم من مدينة عفرين.

وحسب هذه المصادر، فإن عفرين توفر دعماً لوجستياً وموارد بشرية لـ"العمال الكردستاني" وتُعتبر مقراً لتدريبات عناصر هذا الحزب. وتقول هذه المصادر إنه خلال السنوات الثلاث الماضية، بلغ عدد الذين انتقلوا إلى جبال الأمانوس قادمين من عفرين بعد تلقي تدريبات على حمل السلاح والمتفجرات هناك، إلى أكثر من 40 ألف مقاتل.

ويبلغ عدد سكان منطقة عفرين أكثر من نصف مليون نسمة حسب إحصائيات النظام عام 2012، غير أن مصادر كردية تقول إن عدد السكان اليوم يزيد عن المليون بعد موجات النزوح إلى المنطقة نتيجة المعارك بين مختلف الأطراف في السنوات الأخيرة.

وتضم عفرين نحو 350 قرية وبلدة صغيرة وكبيرة، أهمها عفرين المدينة التي يزيد عدد سكانها عن خمسين ألف نسمة، وجندريسة وبلبلة وشية، وراجو وشرا. كما تضم المدينة العديد من المواقع الأثرية مثل قلعة سمعان، وقلعة النبي هوري وتل عين داره، والجسور الرومانية على نهر عفرين وجسر هره دره الذي بنته ألمانيا قبيل الحرب العالمية الأولى. وتمر منها سكة حديد آتية من تركيا وتصل إلى مدينة حلب وقد بنتها تركيا قبيل الحرب العالمية الأولى.

تُعد منطقة عفرين من المناطق الجبلية، والتي يتراوح ارتفاعها ما بين 700 إلى 1300 متر، ويعتبر الجبل الكبير أو ما يعرف بجبل "كرية مازن" أعلى قممها، وهي تمتد على مساحة نحو 55 كيلومتراً من الغرب إلى الشرق و75 كيلومتراً من الشمال إلى الجنوب.

تتميز المنطقة بتنوع تضاريسها بين الجبال والسهول، ويمر منها نهر عفرين الذي يعتبر من أهم المصادر التي تمد الأراضي الزراعية السورية بالمياه، ويمتد ضمن الأراضي السورية مسافة 85 كيلومتراً. وتشتهر المنطقة بإنتاج زيت الزيتون والحمضيات والكروم. وأقيم سد 17 نيسان على نهر عفرين عام 1984 في منطقة ميدانكي وتشكلت بحيرة خلف السد مما جعل المنطقة المحيطة بالبحيرة مركز اصطياف. كما تُعتبر منطقة عفرين مركزاً تجارياً وإدارياً، وتضم معامل ومنشآت صناعية كبيرة، خصوصاً تلك التي تعتمد على المنتجات الزراعية مثل معاصر الزيتون. كما انتقل عدد من معامل الألبسة من مدينة حلب إلى عفرين بسبب الوضع الأمني المتدهور في حلب.

20.كانون2.2018 النشرات الساعية

دمشق وريفها::
شن الطيران الحربي عشرات الغارات الجوية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية وخاصة مدينة حرستا التي تعرضت لأكثر من 20 غارة وأكثر من 15 صاروخ فيل تسبب سقوط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما أدى القصف لسقوط 4 شهداء في مدينة حمورية و4 آخرين في مدينة دوما بينهم متطوع من عناصر الدفاع المدني، وسقط شهيد من المكتب الإغاثي في مدينة سقبا جراء القصف العنيف على المدنيين، كما أصيب العديد من المدنيين بجراء جراء القصف على بلدات عين ترما والنشابية ومسرابا حزرما.

تمكن الثوار من قتل مجموعة من عناصر الأسد في كمين محكم على جبهة مدينة عربين بالغوطة الشرقية بتفجير مزدوج ، حيث تم إستهداف القوات التي حاولت سحب الجرافة العسكرية التي دمرها الثوار يوم أمس.

اشتباكات بين جيش الإسلام وتنظيم الدولة على جبهة حي الزين في الجنوب الدمشقي إثر محاولة الأخير التقدم.


حلب::
بدأت العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي بمساندة من الجيش الحر على مواقع حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين تحت اسم " عملية غصن الزيتون "، حيث شن الطيران الحربي التركي غارات جوية مكثفة ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا استهدف مقرات الوحدات في مدن وقرى عفرين والمالكية وعين دقنة وقيبار ومرعناز وراجو وشيراوا ومطار منغ وأطراف تل رفعت وتل عجار وعقيبة وإيسكا وبليلكة وقره بابا وسوركا وحساجك وسموقة وبيلونية وفيلات قاضي وبردى وميدان أكبس.

انفجرت عبوة ناسفة في مدينة منبج بالريف الشمالي استهدفت سيارة وأدت لمقتل 3 من قياديي قوات سوريا الديمقراطية.

أعلنت قوات الأسد عن تمكنها من السيطرة على قرية أن تينة بالريف الجنوبي بعد اشتباكات ضد هيئة تحرير الشام.


ادلب::
استأنفت قوات الأسد والميليشيات المساندة اليوم تحركها باتجاه منطقة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي بعد توقف العمليات لعدة أيام في المنطقة، حيث أعلنت قوات الأسد بعد عدة ساعات من بدء معركتها عن سيطرتها على مطار أبو الظهور العسكري بعد أن سيطرت على قرى تل سلمو جنوبي ورسم عابد والبويطة والدبشية وزفر صغير وكبير، بينما نفى ناشطون سيطرة قوات الأسد على المطار بشكل كامل حيث ما تزال المعارك مستمرة بداخله وفي أطرافه، وفي ذات السياق فقد أعلنت هيئة تحرير الشام عن تفجير سيارة مفخخة وسط تجمع لعناصر الأسد في قرية سروج شمال مدينة سنجار، كما استهدفوا معاقل الأسد في قريتي ابوعمر واعجاز بقذائف الهاون.

شن الطيران الحربي الروسي والأسدي عشرات الغارات الجوية العنيفة جدا على مدن وبلدات ريف ادلب تسببت بسقوط شهيد في كلا من لوف وحيش ، وعدد من الجرحى في الهبيط وسراقب وأبو الظهور وحيش وبكسريا والغدفة والشيخ أدريس وبجغاص وأبو الخوص ومعرحطاط.

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة على طريق "باتنتة - معرة مصرين" مما أدى إلى إستشهاد سائق السيارة.


درعا::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على بلدات الغارية الغربية وزمرين ومحيطها دون وقوع أي إصابات بين المدنيين.

اشتباكات متقطعة بين جيش الثورة وشباب السنة التابعين للجيش الحر في الريف الشرقي بمحيط مدينة بصرى الشام وذلك بعد مقتل أحد عناصر جيش الثورة واتهامه للأخير بقتله، معطيا مهلة 6 ساعات لتسليم الجناة.


ديرالزور::
شن طيران التحالف الدولي غارات جوية استهدفت محيط مدينة هدين بالريف الشرقي حيث تدور اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية.

دمشق وريفها::
شن الطيران الحربي عشرات الغارات الجوية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية وخاصة مدينة حرستا التي تعرضت لأكثر من 20 غارة وأكثر من 15 صاروخ فيل تسبب سقوط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما أدى القصف لسقوط 4 شهداء في مدينة حمورية و4 آخرين في مدينة دوما بينهم متطوع من عناصر الدفاع المدني، وسقط شهيد من المكتب الإغاثي في مدينة سقبا جراء القصف العنيف على المدنيين، كما أصيب العديد من المدنيين بجراء جراء القصف على بلدات عين ترما والنشابية ومسرابا حزرما.
 
تمكن الثوار من قتل مجموعة من عناصر الأسد في كمين محكم على جبهة مدينة عربين بالغوطة الشرقية بتفجير مزدوج ، حيث تم إستهداف القوات التي حاولت سحب الجرافة العسكرية التي دمرها الثوار يوم أمس.
 
اشتباكات بين جيش الإسلام وتنظيم الدولة على جبهة حي الزين في الجنوب الدمشقي إثر محاولة الأخير التقدم.
 
 
حلب::
بدأت العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي بمساندة من الجيش الحر على مواقع حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين تحت اسم " عملية غصن الزيتون "، حيث شن الطيران الحربي التركي غارات جوية مكثفة ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا استهدف مقرات الوحدات في مدن وقرى عفرين والمالكية وعين دقنة وقيبار ومرعناز وراجو وشيراوا ومطار منغ وأطراف تل رفعت وتل عجار وعقيبة وإيسكا وبليلكة وقره بابا وسوركا وحساجك وسموقة وبيلونية وفيلات قاضي وبردى وميدان أكبس.
 
انفجرت عبوة ناسفة في مدينة منبج بالريف الشمالي استهدفت سيارة وأدت لمقتل 3 من قياديي قوات سوريا الديمقراطية.
 
أعلنت قوات الأسد عن تمكنها من السيطرة على قرية أن تينة بالريف الجنوبي بعد اشتباكات ضد هيئة تحرير الشام.
 
 
ادلب::
استأنفت قوات الأسد والميليشيات المساندة اليوم تحركها باتجاه منطقة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي بعد توقف العمليات لعدة أيام في المنطقة، حيث أعلنت قوات الأسد بعد عدة ساعات من بدء معركتها عن سيطرتها على مطار أبو الظهور العسكري بعد أن سيطرت على قرى تل سلمو جنوبي ورسم عابد والبويطة والدبشية وزفر صغير وكبير، بينما نفى ناشطون سيطرة قوات الأسد على المطار بشكل كامل حيث ما تزال المعارك مستمرة بداخله وفي أطرافه، وفي ذات السياق فقد أعلنت هيئة تحرير الشام عن تفجير سيارة مفخخة وسط تجمع لعناصر الأسد في قرية سروج شمال مدينة سنجار، كما استهدفوا معاقل الأسد في قريتي ابوعمر واعجاز بقذائف الهاون.
 
شن الطيران الحربي الروسي والأسدي عشرات الغارات الجوية العنيفة جدا على مدن وبلدات ريف ادلب تسببت بسقوط شهيد في كلا من لوف وحيش ، وعدد من الجرحى في الهبيط وسراقب وأبو الظهور وحيش وبكسريا والغدفة والشيخ أدريس وبجغاص وأبو الخوص ومعرحطاط.
 
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة على طريق "باتنتة - معرة مصرين" مما أدى إلى إستشهاد سائق السيارة.
 
 
درعا::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على بلدات الغارية الغربية وزمرين ومحيطها دون وقوع أي إصابات بين المدنيين.
 
اشتباكات متقطعة بين جيش الثورة وشباب السنة التابعين للجيش الحر في الريف الشرقي بمحيط مدينة بصرى الشام وذلك بعد مقتل أحد عناصر جيش الثورة واتهامه للأخير بقتله، معطيا مهلة 6 ساعات لتسليم الجناة.
 
 
ديرالزور::
شن طيران التحالف الدولي غارات جوية استهدفت محيط مدينة هدين بالريف الشرقي حيث تدور اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية.