17.كانون1.2018 أخبار سورية

كشف مصدر كردي مطلع، عن أن الأمريكان أعطوا الضوء الأخضر لدخول قوات "بيشمركة روجآفا" منذ شهرين لمناطق شرقي الفرات، لكن الخلافات تدور حول دورها في المناطق التي تسيطر عليها الوحدات الكردية بشمال سوريا.

وأكد المصدر أن الاجتماع الذي عقد مؤخراً بين ضباط بيشمركة روجأفا وقيادة الوحدات الكردية بوساطة أمريكية، لم يتوصل لأي اتفاق بين الطرفين، حيث ترفض الوحدات الاقتراح الأمريكي في أن يكون لقوات البيشمركة دور في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

كما لفت المصدر إلى أن قوات البيشمركة تطلب أن تكون قوة حقيقية في روج آفا شمال سوريا، وليس تحت أمرة وحدات حماية الشعب على الحدود من دون أي صلاحيات.

وأكد المصدر، أن الاجتماع الذي عقد في شمال شرق سوريا جرى برعاية قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية لم ولم يتمخض عنه شيء إيجابي.

وبيّن المصدر أن" PYD يخشى دخول بيشمركة روجأفا إلا حسب شروطه ، لأنه يعلم جيدا حينما يدخلون سينضم إليهم عدد كبير من الأهالي كما سينشق عدد كبير من افراد وحدات حماية الشعب وينضموا لهم»، وفق موقع "باسنيوز" الكردي.

وكانت نفت "وحدات حماية الشعب" الكردية التقارير التي تحدثت عن انتشار قوات البيشمركة شمال العراق في مناطق سيطرتها شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا، وفق خطة أمريكية تجنب المنطقة التهديدات التركية.

وكشفت مصادر يوم أمس الأحد، عن أن الولايات المتحدة ستلجأ لقوات "بيشمركة روجافا" لتتولى بالتعاون مع القوات الامريكية هناك حماية ومراقبة المناطق الحدودية الجنوبية مع تركيا، التي تسيطر الوحدات الكردية السورية على مناطق واسعة منها.

17.كانون1.2018 أخبار سورية

أعلنت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، أن (89) لاجئاً فلسطينياً أُعدموا ميدانياً منذ بداية الأحداث الدائرة في سورية وذلك حتى يوم 15 آذار/ مارس 2018.

وأوضح فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل أن من بين من أعدموا 17 مجنداً من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني تم خطفهم في منتصف عام 2012 وهم في طريق عودتهم من موقعهم العسكري في مصياف إلى مخيمهم النيرب في حلب، قبل أن تتم تصفيتهم بعد شهر من اختطافهم.

وأكدت مجموعة العمل أن الضحايا الذين أعدموا توزعوا حسب المخيمات الفلسطينية والمدن السورية على الشكل التالي: (19) أُعدموا في مخيم درعا، و(18) في حلب، فيما أعدم (19) لاجئاً في مخيم اليرموك، و(7) آخرين في حي التضامن بريف دمشق، و(5) لاجئين في مخيم الحسينية، ولاجئان في السيدة زينب، وآخر في مخيم العائدين حماة، ولاجئ في مخيم خان الشيح.

17.كانون1.2018 أخبار سورية

كثر في الآونة الأخيرة خروج المجرم "بشار الأسد" عبر وسائل الإعلام بتصريحات صحفية ومتلفزة ولقاءات دبلوماسية كان آخرها مع أول رئس عربي تطأ قدماه سوريا منذ أحد عشر عاماً والتي يعاني فيها النظام عزلة دولية كبيرة إلا من حلفاء روسيا.

وتتمحور أهداف هذه الزيارات واللقاءات في إيصال رسائل "روسيا وإيران" بلسانه لأطراف دولية عديدة بدفع وتوجيه روسي، في وقت يشعر النظام بنشوة الانتصار وأنه تمكن من قتل إرادة الشعب السوري في الثورة ضده، وأنه بإبعادهم عن مناطقهم بات يراهن على مدى قدرتهم على الاستمرار في حراكهم.

وبعد زيارات رسمية لدول القرم والدول السوفيتية التي تتمتع بعلاقات كبيرة مع روسيا دفعتها لتقوية العلاقات مع النظام في سوريا في محاولة روسية حثيثة لإخراج الأسد من عزلته الدولية التي يعاني منها منذ سنوات، جاءت زيارة الرئيس السوداني "عمر البشير" يوم أمس لترسم معالم مرحلة روسية جديدة في إعادة تعويم النظام السوري دولياً والبداية من البوابة العربية فيما يبدو.

ورصد مركز "نورس للدراسات" يوم أمس، إقلاع طائرة توبوليف 154 روسية من مطار دمشق إلى مطار الخرطوم الدولي، عبرت فوق الأجواء الأردنية وصولاً للبحر الأحمر ومن ثم السودان، وظهرت الطائرة الروسية ذاتها أثناء لقاء الأسد بالبشير في مطار دمشق الدولي أثناء مراسم الاستقبال، مايعطي مؤشرات عن دور روسي كبير في "شحن" البشير وفق ماقال متابعين للقاء الأسد بإشراف وتوجيه روسي.

جاء ذلك وسط مساعي روسية عبر البرلمان العربي لإعادة النظام السوري إلى العمل العربي وإعادته إلى مقعد الجامعة العربية الذي خسره النظام منذ بدايات الحراك الشعبي السوري ومواجهته لشعبه بالمدافع والدبابات والطائرات، وعانى منذ ذلك الحين عزلة عربية وغربية كبيرة.

ولاقت زيارة البشير لدمشق ردود فعل ساخرة ومنددة، كون البشير هو الأخر يواجه اتهامات بارتكابه جرائم حرب في بلده، ويتمسك بالسلطة منذ عقود طويلة كما تفعل عائلة الأسد، ويواجه هو الآخر عزلة دولية كبيرة منذ عقود طويلة، ليكون هو المنقذ للأسد ليفك عزلته في وقت لايزال هو منعزلاً دولياً وعربياً.

وفي هذا الشأن اعتبر الكاتب العربي "عزمي بشارة" زيارة البشير للأسد لا تعتبر تغييراً في موقفه بل استمراراً له مستغرباً من "تجرئه على المجاهرة ومحاولة كسر عزلة النظام "، وخاصة أن لقبه رئيس عربي، وهذه سابقة قد يتم استغلالها ".

وقال الكاتب السوري "أحمد أبازيد"، "ضحكة عمر البشير عنوان للخراب العربي الكبير، بشار الأسد قدوة هذه النظم المتوحشة والتافهة، يحسدونه أنه قتل ودمّر أكثر، يحتفلون بمذابحه التي لم يفعلوا مثلها، يفرحهم إمكانية ارتكاب أفظع جرائم الإبادة بحق شعوبهم وأن يبقوا زعماء ويضحكون نظم متعفنة ومتشابهة لا بديل عن إسقاطها".

بينما قال الإعلامي في قناة الجزيرة فيصل القاسم "‫زيارة الرئيس السوداني لدمشق ليست قراراً عربياً سيادياً، بل هي تنفيذ لرغبات المتحكمين بالوضع العربي والسوري تحديداً. هي زيارة من مفعول به الى مفعول به، وعندما يزور رئيس دوله ذات سيادة لدولة اخرى بطائرة دولة اخرى "روسية" اعلم بأن هذا الحاكم مجرد روبوت تعا تعا . روح روح . والدليل في الصوره "مجرم يزور مجرم بطائرة مجرم".

وكان أحدث إعلان حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان رسميا، ترشيح الرئيس عمر حسن البشير لولاية ثالثة في انتخابات الرئاسة للعام 2020، حالة من الجدل في السودان بين مؤيدي الرئيس السوداني ومعارضيه.

وجاء ترشيح الحزب للرئيس السوداني البالغ من العمر 74 عاما، والموجود في السلطة منذ 29 عاما، رغم أن الدستور السوداني لا يسمح للرئيس، بأكثر من ولايتين في السلطة، مشابهاً أفعال عائلة الأسد واستبدادهم في السلطة على حساب عذابات شعبهم، بعد أن عدل الحزب الحاكم من نظامه الأساسي، بما يسمح للبشير بالبقاء رئيسا للحزب.

17.كانون1.2018 أخبار سورية

يجتمع المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في جنيف مساء اليوم، مع مساعدي وزراء الخارجية الروسي والتركي والإيراني لتسلم قائمة الدول الثلاث «الضامنة» في اللجنة الدستورية السورية، على أن يجتمع وزراء خارجية روسيا سيرغي لافروف وتركيا مولود جاويش أوغلو وإيران محمد جواد ظريف، صباح الثلاثاء، لإعلان تشكيل اللجنة الدستورية.

ويعقد المبعوث الأميركي إلى سوريا جيمس جيفري ونظراؤه في دول «المجموعة الصغيرة» اجتماعا, لاتخاذ قرار في شأن كيفية التعاطي مع «الهجوم السياسي الثلاثي بقيادة روسيا»، الأمر الذي كان قام به دي ميستورا مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في الدوحة أمس.

الهدف الرئيسي من «الهجوم الثلاثي» هو قطع الطريق على التصعيد الأميركي لإنهاء مسار أستانة - سوتشي ومواجهة نصائح واشطن للمبعوث الدولي الجديد غير بيدرسون، للبحث عن مداخل جديدة للعملية السياسية بعيدا عن اللجنة الدستورية التي انطلقت مسيرتها في مؤتمر الحوار السوري في سوتشي بداية العام الجاري، بحسب مصادر دبلوماسية غربية.

كان دي ميستورا استند إلى مؤتمر سوتشي وشكل قائمة المجتمع المدني والمستقلين والنساء وضم 50 اسما وتسلم قائمتي الحكومة السورية والمعارضة وضمت كل منهما ٥٠ مرشحاً. لكن دمشق، وموسكو وطهران وأنقرة، رفضت قائمة دي ميستورا وأي دور للأمم المتحدة في تشكيل اللجنة الدستورية باعتبار الأمر «سياديا»، لكنها قبلت «دور المسهل» لدى ميستورا لمشاورات بين «الضامنين» الثلاثة والحكومة السورية لتشكيل اللجنة.

كما تمسكت دمشق بأغلبية الثلثين في اللجنة ورئاستها لتعديلات في دستور العام ٢٠١٢ وفق الآليات الدستورية القائمة، أي بتوقيع الرئيس بشار الأسد وعبر اللجنة الدستورية في مجلس الشعب (البرلمان) الحالي.

هنا، اتخذت واشنطن مسارا تصعيدياً واكبه المبعوث الدولي، تمثل في ست نقاط: الأولى، وضع جداول زمنية لتشكيل اللجنة برعاية الأمم المتحدة. الثانية، اتهام موسكو بالتراجع عن تفاهمات بين لافروف وغوتيريش أسفرت عن مشاركة دي ميستورا في مؤتمر سوتشي.

الثالثة، تحميل دمشق مسؤولية عدم تشكيل اللجنة الدستورية. الرابعة، التلويح بعدم إعطاء شرعية دولية لأي لجنة لا تشكل وفق مسار جنيف وآلياته. الخامسة، الإشارة إلى إنهاء مسار سوتشي - آستانة. السادسة، نصيحة للمبعوث الدولي الجديد للبحث عن مدخل جديد للعملية السياسية في جنيف لتنفيذ القرار ٢٢٥٤.

ضمن هذا السياق، بعثت موسكو «إشارة» إلى واشنطن عشية اجتماع «المجموعة الصغيرة» في العاصمة الأميركية بالتريث وإعطاء فرصة لـ«الضامنين» الثلاثة بعدما كانت واشنطن ودي ميستورا أعربا عن خيبة من فشل اجتماع آستانة الأخير والحديث عن وصول المسار إلى «طريق مسدود».

بالتوازي مع تمديد التفاهمات الروسية - التركية حول إدلب ونفوذ أنقرة شمال سوريا وتلويح الجيش التركي بعملية ضد حلفاء واشنطن شرق نهر الفرات وحديث جاويش أوغلو أمس عن قبول التعامل مع الأسد إذا فاز بالانتخابات، تحركت عجلة الدبلوماسية الروسية بزيارة المبعوث الرئاسي الروسي الكسندر لافرينييف إلى أنقرة ودمشق للوصول إلى توافق على القائمة الثالثة للجنة.

بحسب المعلومات لـ«الشرق الأوسط»، جرى حذف جميع الأسماء والشخصيات التي ساهمت في مفاوضات المسار الثاني حول الخيارات الدستورية وتم وضع قائمة من شخصيات محسوبة على دمشق وعاملة في مؤسسات حكومية.

وأفيد بأن «الضامنين» توافقوا على صيغة ١٨ للحكومة و١٢ للمعارضة و١٠ لـ«المستقلين» لترجيح كفة القرار الرسمي في تعديل الدستور الجديد.

تصور موسكو وحلفائها يقوم على تسليم القائمة إلى دي ميستورا لـ«رمي الكرة في ملعب الأمم المتحدة وواشنطن»، من دخول في تفاصيل آلية عمل اللجنة ومرجعيتها ونظام التصويت ورئاستها، بحيث تترك هذه الأمور إلى المبعوث الدولي الجديد كي لا يخرج عن مسار سوتشي - آستانة ولا تبحث واشنطن عن مداخل جديدة ولا يتهم دي ميستورا دمشق بـ«التعطيل» خلال إيجازه في مجلس الأمن في ٢٠ الشهر الجاري، ولا يتهم الرئيس فلاديمير بوتين بعدم الوفاء لالتزاماته في بيان القمة الروسي - التركية - الفرنسية - الألمانية في إسطنبول نهاية أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

«الهجوم الثلاثي» يضع غوتيريش أمام خيارين: إما قبول العرض مع وضع شروط معقولة لتحسينها أو إغضاب موسكو بالانحياز إلى واشنطن، ويضع واشنطن أمام القبول على مضض أو التصعيد والبحث عن بدائل سياسية تخص موسكو وأنقرة. كما يضع «هيئة التفاوض السورية» المعارضة بين خياري الموافقة على السقف السياسي الجديد أو الانقسام بين مؤيدين لموقف أنقرة ومعارضين.

17.كانون1.2018 أخبار سورية

كشفت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، التابعة للنظام السوري، عن إحصاء ما يزيد على 30 ألف يتيم في دمشق وريفها، 600 يتيم منهم فقط يعيشون في دور رعاية الأيتام في دمشق وريفها.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية، ريمه القادري، إن عدد الأيتام زاد في سوريا خلال الحرب، وإن وزارتها تعمل على إنشاء قاعدة بيانات حول الأيتام في سوريا، والبداية ستكون في دمشق وريفها، ليشمل المشروع لاحقاً باقي المحافظات، وفق ما نقلته جريدة «الوطن» التابعة للنظام، على أن تكون قاعدة البيانات أداة لمتابعة أوضاع الأيتام، في إطار برنامج «لا يتيم بلا كفيل»، وهو مشروع طويل الأمد.

وتشير التقديرات إلى وجود أكثر من 800 ألف طفل يتيم، ممن فقدوا الوالدين أو أحدهما، يتركز غالبيتهم شمال البلاد، في المخيمات داخل الأراضي التركية، أو على الحدود قريباً منها.

وكانت وزارة العائلة والسياسيات الاجتماعية التركية قد أعلنت في وقت سابق بداية الشهر الجاري عن وجود ما يزيد على 2100 عائلة تركية تنتظر دورها في تبني أطفال سوريين أيتام، وحذرت الوزارة التركية من أن قسماً من الأطفال السوريين الأيتام يؤخذ بشكل سري، أو يختطف، إلى البلدان الغربية، بهدف التبني.

وطالبت العائلة التركية بضرورة وضع صيغة قانونية للتعامل مع الأطفال الأيتام الذين لا عائلات لهم، والذين لا يتلقون مساعدة، وذلك عبر توفير عائلات حاضنة لهم، أو عبر عملية التبني.

وفي دمشق، التي تشهد شوارعها حضوراً كثيفاً للأطفال المشردين الذين يتم استخدامهم في أعمال التسول من قبل مجموعات تمتهن التسول، يعاني الأطفال في سوريا وفي مخيمات اللجوء من الاستغلال والحرمان من التعليم والفقر.

وأكدت الوزيرة ريمة القادري أن 90 في المائة من حالات الأطفال المتسولين في دمشق، التي تم رصدها، هي «بحاجة وعوز اجتماعي، من مأوى وغيره»، ورأت أن الحل في إعادة ربط هؤلاء مع مسار التعليم أو مهنة أخرى، والتشدد في العقوبة كي تكون أكثر ضبطاً لموضوع التسول، مع أن بعض عقوبات امتهان التسول يمكن أن تصل إلى 3 سنوات.

وفيما يخص كفالة اليتم، رأت أنها يجب أن تتم ضمن بيئة اليتيم، وتعزيزها بدلاً من «عزله في مقر الأيتام»، لأن الحل يكون بتأمين أسرة للطفل اليتيم تكفله.

ويتعرض الأطفال الذين فقدوا معيلهم أو عائلاتهم إلى مخاطر كثيرة، لا سيما المشردين منهم في الشوارع، عدا عن نشوئهم في بيئة غير صحية تحرمهم الطفولة، وتؤهلهم لدخول المستقبل كمجرمين. وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) قد حذرت، قبل أيام، من أن نصف أطفال سوريا لا يعرفون إلا العنف.

17.كانون1.2018 أخبار سورية

هاجم معارضون سوريون الدعوة التي وجهها البرلمان العربي إلى أعضاء جامعة الدول العربية من أجل إعادة تفعيل مقعد نظام الأسد في أروقة الجامعة.

وكان البرلمان العربي قد وجه خلال جلسته قبل يومين برفع بيان إلى مجلس جامعة الدول العربية وكافة اللجان والهيئات والمؤسسات التابعة لها، تضمن مطالب بالتنسيق من أجل إعادة النظام السوري إلى العمل العربي المشترك، بما يسهم في حل الأزمة في سوريا لصالح الشعب السوري، بحسب البيان.

وفي هذا الصدد ربط المحلل السياسي السوري الدكتور حميد العسكر دعوة البرلمان العربي لجامعة الدول العربية لأجل إعادة نظام الأسد للجامعة، ضمن مساعٍ روسية بدعم من عدة دول عربي لتهيئة النظام مجدداً قبل أن تظهر الموافقة العلنية على عودته.

واتهم في تصريح لموقع "عربي21" بعض الدول العربية على أنها خنجر في خاصرة و ظهر ثورة الشعب السوري ، معتبرا أن جامعة الدول العربية بـ"ادارة مصرية و تمويل خليجي لم تقف يوما الى جانب تطلعات الشعب السوري بدليل أن معظمها لاتزال داعمة لنظام الأسد، والبعض الاخر يمول و يدعم الانفصاليين شمال و شرق سورية في إشارة إلى وحدات الحماية الكردية".

وأكد الدكتور العسكر أن تزايد الدعوات في الآونة الأخيرة لعودة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية هي مطلب روسي من خلال مصر و الامارات و الجزائر، مرجحا عودة النظام للجامعة قبل نهاية شهر فبراير/ شباط من العام القادم.

من جهته ذهب رئيس مجلس السوريين الأحرار أسامة بشير إلى اعتبار أن دعوة البرلمان العربي لعودة نظام الأسد تأتي بعد خروج معظم الدول العربية من الازمة السورية وغياب دورهم، داعيا الدول العربية إلا تستبق الأمور وتعيد النظام لجامعة الدول العربية وتقدمه كمنتصر عليهم وعلى الشعب.

وأشار في حديثه لـ"عربي21" إلى أن العراق كانت قد طالبت سابقا بعودة النظام للجامعة العربية، معتقدأ أن النظام أصبح أقرب من أي وقت مضى لعودته، خاصة أننا نسمع بين الفينة والأخرى غزل اعلامي عربي لنظام الأسد.

وحسب بشير فإن إخراج نظام الأسد من جامعة الدول العربية كان خروجا إعلاميا فقط، متهما عدة دول عربية لم يسمها بعدم قطع علاقتها مع النظام، إنما على العكس هناك من ساهم في تقديم الدعم للنظام، بالإضافة إلى من بقي على تنسيق تام مع اجهزته الأمنية، وبالتالي فإن عودته للجامعة العربية أصبح امر وارد في ظل الأصوات التي تخرج بين الحين والآخر.

لكنه في المقابل شدد على أن عودة النظام للجامعة العربية إذا تمت فلن تستمر، حيث أن النظام لن يستطيع أحد أن يؤهله لا الجامعة العربية ولا العالم، وطالما بشار الأسد بالسلطة فلا استقرار في سوريا.

يذكر أن عضوية النظام السوري في الجامعة العربية، قد تم تجميدها في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر لعام2011، وذلك على خلفية القمع الذي مارستها قوات النظام ضد المتظاهرين خلال الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإسقاط نظام الأسد.

17.كانون1.2018 أخبار سورية

نفت "وحدات حماية الشعب" الكردية التقارير التي تحدثت عن انتشار قوات البيشمركة شمال العراق في مناطق سيطرتها شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا، وفق خطة أمريكية تجنب المنطقة التهديدات التركية.

وقالت "وحدات حماية الشعب"، في بيان أصدرته مساء الأحد على لسان الناطق باسمها، نوري محمود: "تداولت وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام التابعة والممولة من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني أخبارا كاذبة حول دخول عدد من عناصر بيشمركة الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى روجافا وذلك بالتزامن مع التهديدات التركية الأخيرة مما ترك العديد من إشارات الاستفهام المتعلقة بنشر أكاذيب ملفقة".

وأوضح محمود في البيان: "نتيجة عطل أصاب جسر معبر سيمالكا اضطرت قافلة المساعدات العسكرية التابعة للتحالف الدولي إلى روجافا لتغيير مسارها وبعد مشاورات بين قيادتنا وقيادة الإقليم وقيادة التحالف تم تحديد معبر الوليد كمسار مؤقت لخطوط الإمداد لقوات التحالف وقد رافقت مجموعة من بيشمركة الحزب الديمقراطي الكردستاني بشكل روتيني القافلة إلى المعبر من دون اجتيازها للحدود لتكمل القافلة طريقها بمرافقة قواتنا إلى وجهتها".

وتابع محمود: "إننا في وحدات حماية الشعب ننصح أصحاب الدعايات المغرضة بعدم خداع الرأي العام الكردي وألا تركض خلف الأوهام لتجعل من نفسها سخرية للعالم".

وختم بالقول: "في الوقت الذي نؤكد فيه مرة أخرى بأن صفوف وحدات حماية الشعب مفتوحة لجميع شبان وشابات الكرد من روجافا والذين يخدمون في صفوف بيشمركة إقليم كردستان فإننا ندعوهم إلى أن يحتفظوا بمئات من رفاقهم الذين سبقوهم وانضموا إلى وحدات حماية الشعب ليقوموا بواجبهم المقدس في الدفاع عن المنطقة".

وكانت قالت مصادر قيادية مقربة من الإدارة الذاتية شرقي الفرات، يوم الاحد، إن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول مسك العصا بين حليفيه تركيا والوحدات الكردية من النصف، خاصة وأن الولايات المتحدة بحاجة ماسة الى الجانبين في سوريا، فيما المعارك ضد داعش في جيبه الأخير بريف دير الزور على أشدها .

ووفق المصادر فإن الولايات المتحدة اختارت حلاً وسط بين الجانبين التركي الذي يهدد بمهاجمة شرق الفرات لضرب الوحدات الكردية التي تعتبرها انقرة ( تنظيماً إرهابياً) وامتداداً لحزب العمال الكردستاني PKK ولا تقبل بتواجدها على حدودها، وبين الوحدات التي تهدد بالانسحاب من معركة دير الزور والتفرغ لمواجهة الهجوم التركي فيما لو حصل.

ونقل موقع (باسنيوز) الكردي عن مصدر مطلع بأن الولايات المتحدة ستلجأ لقوات "بيشمركة روجافا" لتتولى بالتعاون مع القوات الامريكية هناك حماية ومراقبة المناطق الحدودية الجنوبية مع تركيا، التي تسيطر الوحدات الكردية السورية على مناطق واسعة منها.

وكشف المصدر عن "احتمال" انتشار ألآلآف من مقاتلي "بيشمركة روجافا" المتواجدين حالياً في إقليم كوردستان على الحدود الفاصلة بين تركيا ومناطق سيطرة الوحدات الكردية السورية YPG بدعم وموافقة أمريكية، للتخفيف من حدة التوتر القائم في تلك المنطقة حالياً والذي بات يهدد سير المعارك ضد داعش في معقله الأخير.

17.كانون1.2018 تقارير ميدانية

حلب::
انفجرت سيارة مفخخة في أحد أسواق مدينة عفرين الشعبية شمال حلب، ما أوقع 8 شهداء والعديد من الجرحى، بينما فككت القوات التركية سيارة مفخخة أخرى كانت بالقرب من السوق.

تمكن الجيش الحر من إسقاط طائرة استطلاع صغيرة على محور قرية خلصة بالريف الجنوبي.

انفجرت عبوة ناسفة استهدفت سيارة تابعة لفيلق الشام بمحيط قرية جنديرس بريف عفرين شمال حلب، فيما أصيب طفل في بلدة الزربة بالريف الجنوبي جراء انفجار قذيفة من مخلفات قصف سابق لقوات الأسد.

انفجرت عبوة ناسفة استهدفت سيارة تابعة لمجلس منبج العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج بالريف الشرقي ما أوقع عددا من الإصابات بين العناصر.

جرت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد في حي الراشدين ومنطقة البحوث العلمية وبلدة المنصورة غربي حلب، وسط قصف عنيف استهدف نقاط الاشتباكات، بينما تعرضت بلدة زمار بالريف الجنوبي لقصف مدفعي.


إدلب::
شنت هيئة تحرير الشام حملة أمنية قالت أنها ضد عناصر تابعين لتنظيم الدولة في بلدة مصيبين بالريف الجنوبي، حيث انتهت باعتقال عدد من الأشخاص.

تعرضت بلدات جرجناز والتمانعة واسكيك والخوين والفرجة والزرزور بالريف الجنوبي والشرقي، وقرية مرعند بالريف الغربي لقصف صاروخي ومدفعي من قبل قوات الأسد.

وقع انفجار مجهول السبب في أحد مراكز بيع المحروقات في مدينة أريحا بالريف الجنوبي دون وقوع أي إصابات.

تدور اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على جبهة ومحور الكتيبة المهجورة بالريف الشرقي على إثر محاولات تقدم الأخير في المنطقة.


حماة::
تعرض محيط مدينتي مورك واللطامنة وبلدات وقرى معركبة و الزكاة وحصرايا والصخر ولحايا والجيسات والبويضة بالريف الشمالي وبلدة الزيارة بالريف الغربي لقصف مدفعي وصاروخي عنيف ومن الرشاشات الثقيلة من قبل قوات الأسد، حيث سقط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، بينما قامت طائرة مسيرة بإلقاء قنابل في محيط قرية خربة الناقوس بالريف الغربي.

دارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على جبهة تل بزام بالريف الشمالي، حيث استهدف الثوار بصواريخ الغراد معاقل قوات الأسد في معان وتل بزام، وذلك ردا على القصف العنيف على المناطق المحررة.

أكد ناشطون سقوط طائرة استطلاع روسية الصنع جراء عطل فني بمحيط مدينة اللطامنة بالريف الشمالي، وقامت على إثرها القوات الروسية بقصف موقع سقوطها في محاولة لتدميرها، إلا أن الثوار تمكنوا من الحصول عليها.

أصيب طفل بجروح جراء انفجار قذيفة من مخلفات قصف سابق لقوات الأسد على مدينة اللطامنة بالريف الشمالي.

قال ناشطون أن 20 آلية تركية دخلت إلى نقاط المراقبة في مورك و شير مغار بريف حماة وسط انسحاب 20 آلية من نقطة الصرمان بريف إدلب الشرقي.


ديرالزور::
تستمر المعارك العنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في محيط مدينة هجين بالريف الشرقي، حيث تمكن خلالها الأخير من السيطرة على منطقة نزل العشاق في المدينة، في حين شن التنظيم هجوما على مواقع في المدينة بهدف استعادة ما خسره، بينما جرت معارك بين الطرفين في بلدة الباغوز، حيث تقدمت قسد وسيطرت على عدة نقاط في أطراف البلدة، ودارت المعارك وسط غارات جوية من طائرات التحالف الدولي على بلدة الباغوز وقريتي أبو الحسن والبوخاطر، وترافق ذلك مع قيام الحشد الشعبي العراقي بقصف بلدة الباغوز أيضا، وقال ناشطون أن عدد من الشهداء في صفوف المدنيين سقطوا في بلدة البوخاطر جراء غارات التحالف.

تعرض حي الكتف بمدينة البوكمال بالريف الشرقي لقصف بقذائف الهاون من قبل تنظيم الدولة.

قام تنظيم الدولة بإعدام شخصين رمياً بالرصاص بالقرب من حقل الأزرق النفطي بتهمة التعامل مع قسد.


الرقة::
عُثر على مقبرة جديدة تحتوي على عشرات الجثث بالقرب من مفرق الجزرة في مدينة الرقة.

سمع صوت انفجار قوي في مدينة تل أبيض بالريف الشمالي دون ورود تفاصيل إضافية.