21.تشرين1.2018 أخبار سورية

ينظم ناشطون ولاجئون سوريون في العاصمة الألمانية برلين اعتصامًا قرب السفارة اليونانية من أجل الإفراج عن السباحة السورية سارة مارديني، الموقوفة لدى السلطات اليونانية

نظم نشطاء سوريون يوم أمس السبت، اعتصاماً قرب السفارة اليونانية في العاصمة الألمانية برلين، للمطالبة بالإفراج عن السباحة السورية "سارة مارديني" المعتقلة في اليونان، والتي تتهمها بالتعاون مع منظمة أهلية لمساعدة اللاجئين، متهمة بالعمل مع مهربي البشر واستقبال اللاجئين القادمين من تركيا على جزيرة ليسبوس.

وسبق أن أعلنت الشرطة اليونانية أنها اعتقلت موظفي إغاثة وتحقق مع آخرين للاشتباه في تهريبهم مهاجرين إلى اليونان. وبين المعتقلين السباحة السورية سارة مارديني التي أنقذت مع شقيقتها السباحة الأولمبية يسرى قارب مهاجرين من الغرق.

وكانت نشرت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية تقريرا تحدثت فيه عن السباحة السورية سارة مارديني، التي اشتهرت بأعمالها الإنسانية، وتعرضت للاعتقال في اليونان بشكل مفاجئ. وقد أثارت هذه الحادثة استهجان عائلتها وأصدقائها.

وأوردت الصحيفة أن سارة مارديني أثارت اهتمام الرأي العام العالمي للمرة الثانية. ففي شهر آب/ أغسطس من سنة 2015، خطفت سارة وشقيقتها يسرى مارديني قلوب العالم من خلال رحلة هروبهما من دمشق إلى أوروبا. وقد ترعرت سارة مارديني في حي ساروجة، حيث تعلمت رفقة شقيقتها يسرى فنون السباحة. وبفضل موهبتهما، التحقت الشقيقتان مارديني بالمنتخب السوري للسباحة. وبعد أن دمرت الحرب بلدهما، قررت الشقيقتان الهرب إلى أوروبا.

21.تشرين1.2018 أخبار سورية

أشار تقرير حديث صادر عن المفوضية الأوروبية إلى أن أعداد المهاجرين غير القانونيين، الذين يعيشون فوق الأراضي الألمانية أكثر مما هو متوقع حتى الآن، مؤكداً أن حجم الهجرة عموماً إلى داخل الاتحاد الأوروبي لازال مرتفعاً.

وذكر موقع صحيفة "بيلد" يوم السبت أن أعداد المهاجرين غير القانونيين في ألمانيا أكثر مما هو متوقع حتى الآن، وأضاف الموقع الألماني بناء على تقرير داخلي جديد صادر عن المفوضية الأوروبية أن "ألمانيا تعتقد أن الأرقام الفعلية للهجرة غير القانونية أكثر من تلك المقدمة في البيانات المُتوفرة".

ونقل موقع صحيفة "دي فيلت" عن متحدث باسم وزارة الداخلية تأكيده أن البيانات المتاحة ومعلومات الشرطة يمكن الاستنتاج منها أن هناك جزءً غير معلوم للهجرة، لكن لا يمكن القول إنها تؤدي إلى ضغوط جدية على النظام العام.

وبحسب تقرير المفوضية الأوروبية "تشهد ألمانيا باستمرار مستويات عالية من وصول المهاجرين غير القانونيين، حيث يتقدم يومياً 460 شخصاً بطلب اللجوء للمرة الأولى"، وأردف أن بلدان المنشأ الرئيسية لهؤلاء الأشخاص هي سوريا والعراق ونيجيريا وأفغانستان وتركيا وإيران.

وأشار موقع "بيلد" بناء على بيانات خاصة بوزارة الداخلية الألمانية أن تزوير الوثائق لازال يلعب "دورا كبيرا" في الهجرة غير القانونية.

وأفاد التقرير الحديث إلى أنه عموماً لايزال حجم الهجرة داخل الاتحاد الأوروبي مرتفعاً، وذلك بالاستناد إلى بيانات الاتحاد الأوروبي، خصوصاً نظام البصمات التابع له "يوروداك"، حيث يتم تخزين بصمات الأصابع على هذا النظام، من أجل تسهيل تحديد أي بلد أوروبي يتحمل مسؤولية البت بطلب اللجوء، فضلاً عن التأكد من أن الأشخاص لا يقومون بتقديم طلبات لجوء في عدة بلدان.

وتابعت المفوضية الأوروبية في تقريرها أنه في منتصف شهر سبتمبر/ أيلول، وفي غضون أسبوع واحد سجلت وجود 8343 شخص سجلوا سابقاً في دول أوروبية أخرى. وجاء في المقدمة طالبوا اللجوء في فرنسا (1522) حالة في أسبوع، وألمانيا (1098) حالة في أسبوع. وأضافت المفوضية أن مقارنة البيانات أظهرت أن هؤلاء الأشخاص تقدموا في السابق بطلب اللجوء في دولة أخرى من أعضاء الاتحاد الأوروبي.

21.تشرين1.2018 أخبار سورية

أعلن مجموعة من النشطاء المستقلّين عن البدء بمشروع "الأطفال المفقودين"، للتحقيق والبحث عن الصغار المفقودين في أوروبا خلال السنوات الماضية، جراء موجات الهجرة الكبيرة التي شهدتها لاسيما من سوريا باتجاه أوربا.

وقال الناشطون عبر موقعهم الإلكنروني "نحن مجموعة من المحققين و الصحفيين المستقلين من هولندا، قررنا في حال كنتم تظنون أن بإمكاننا مساعدتكم أو كنتم على دراية بحالات كهذه التواصل عبر موقع المجموعة".

وأضاف الناشطون "نستخدم الانترنت كأداة لنحاول مساعدتكم في تحديد و إيجاد مكان أحبائكم وفي حال توافر الإمكانية سنساعدكم على التواصل مجدداً مع أحبائكم التائهين".

وأشار الناشطون عبر موقعهم إلى "أنّ المشروع غير ربحي، ولن يُطلب أي نوع من الدفع، وسنقوم بالتحقيق في الحالات التي نراها جديرة بالبحث"، منوهين إلى أن عملهم الحالي سيكون محصوراً لإيجاد الأشخاص الذين هم تحت سن الـ 18.

وحول أعدادهم قال الناشطون إنّ أكثر من 63,300 طفل مهاجر وصل إلى دول الاتحاد الأوروبي بمفرده، جاء نصفهم من سورية وأفغانستان.

الجدير ذكره أنّ آلاف الأطفال الفلسطينيين والسوريين وغيرهم من المهاجرين فقدوا أو تعرضوا للاستغلال عبر محطات هجرتهم من بلدانهم إلى دول أوروبا، إضافة إلى فقدان عدد كبير منهم بعد وصولهم أوروبا.

21.تشرين1.2018 أخبار سورية

أكدت مصادر إعلام محلية في مخيم اليرموك جنوب دمشق، أن وفداً من وكالة الغوث "أونروا" قام بجولة تفقدية لمدارس ومنشآت الوكالة في مخيم اليرموك في دمشق، بعد تعرضها للقصف والدمار والنهب على يد قوات النظام السوري.

وضمّ الوفد مدير وكالة الأونروا في سورية "محمد عبدي أدار" ومدراء البرامج في وكالة الغوث، والمدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في سورية "علي مصطفى".

وتمت معاينة مدارس ومستوصفات ومؤسسات الوكالة، والتقى الوفد خلال جولته في شوارع وجادات المخيم مع من تبقى من السكان المدنيين في مخيم اليرموك، واستمع إلى مطالبهم وحاجاتهم.

ووفقاً للمصدر فقد طالب الأهالي بإعادة تفعيل دور الأونروا والبلدية والمؤسسات في مخيم اليرموك، والعمل على إعادة كل مستلزمات الحياة من خدمات و كهرباء وماء حتى عودة جميع الأهالي.

يأتي هذا بعد أيام من إبلاغ النظام السوري "الأونروا" موافقته على ترميم مدارسها ومؤسساتها ومنشآتها التي تعرضت للقصف والدمار - من قبل النظام وحلفائه - في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

وتجدر الإشارة إلى أن مخيم اليرموك والذي يضم عدة مراكز لوكالة الأونروا ومدارس ومستوصفات، تعرض لحملات قصف جوية عنيفة من النظام وروسيا خلفت دمار شبه كلي في المخيم، في وقت تسببت تلك الحملات بإجبار ألاف الفلسطينيين على الخروج قصسرياً من المخيم إلى الشمال السوري.

ومن خلال هذه الخطوة يسعى النظام لإعادة شد المنظمات الدولية للداخل السوري ودفعها للعمل على إعادة إعمار ماخلفته الحرب التي شنها ضد الشعب السوري والفلسطيني في مخيمات الشتات، في وقت يمنع أهالي تلك المخيمات والمناطق من العودة إليها.

21.تشرين1.2018 أخبار سورية

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن الرئيس رجب طيب أردوغان أبلغ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بأن تركيا يمكنها بسهولة إخراج «وحدات حماية الشعب الكردية» من منبج إذا لم تفعل الولايات المتحدة ذلك.

وقال أوغلو للصحافيين في مطار أنقرة بعد اجتماعه مع بومبيو إن «أميركا أقرت بأن الاتفاق مع تركيا على تطهير منبج من (وحدات حماية الشعب) تأخر»، وذلك بعد اجتماع يوم أمس بين أردوغان و بومبيو.

وكان قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في وقت سابق، إن أي مماطلة من الجانب الأمريكي في موضوع منبج السورية، ستعيد خارطة الطريق المتفق عليها بين الجانبين، خطوة إلى الوراء.

وخاطب جاويش أوغلو الأمريكيين خلال مؤتمر صحفي قائلا: "إما أن تطهروا بأنفسكم مدينة منبج من الإرهابيين أو نقوم نحن بذلك"، لافتاً إلى أنه سيبحث مع نظيره الأمريكي، مايك بومبيو، العلاقات الثنائية والقضايا ذات الأهمية بالنسبة لأنقرة.

واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الولايات المتحدة، بعدم الالتزام بالجدول الزمني المتفق عليه بين أنقرة وواشنطن لانسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية من مدينة منبج شمالي سوريا.

وكشف "النقيب عدنان حاج محمد أبو فيصل" قائد المكتب العسكري لمدينة منبج عن تأهب الجيش السوري الحر والقوات التركية وإتمام الاستعدادات لدخول مدينة منبج, لافتاً إلى أن أكثر من 20 ألف مقاتل مستعدون لمواجهة الوحدات الكردية في المنطقة.

وفي 18 يونيو / حزيران الماضي، أعلنت رئاسة الأركان التركية بدء الجيشين تسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة عملية "درع الفرات" بريف حلب الشمالي، ومنبج.

وتوصلت واشنطن وأنقرة، في يونيو / حزيران الماضي، لاتفاق "خارطة طريق" حول منبج، تضمن إخراج عناصر قوات الحماية الشعبية "واي بي جي" وحزب العمال الكردستاني "بي كي كي" منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

21.تشرين1.2018 أخبار سورية

شهدت العاصمة دمشق مساء يوم أمس السبت، عاصفة مطرية شديدة، استمرت لساعات عديدة، خلفت ضحايا مدنيين هم طفلتان ورجل، وغرق العديد من الشوارع الرئيسية وسط العاصمة، في وقت وقفت مؤسسات النظام عاجزة أمام فشلها الخدماتي في مواجهة مثل هذه الحوادث.

وكشفت العاصفة المطرية عن تردي أوضاع الخدمات وانعدام خطط الاستجابة لدى مؤسسات النظام المعنية، في وقت فاضت الشوارع والأزقة، وخلفت الأمطار سقوط ضحايا بينهم أطفال وغرق العشرات من السيارات، وقطع عدد من الطرقات بسبب سوء تصريف الصرف الصحي ومنافذ المياه والتي كانت سبباً في أزمة كبيرة وتقطع السبل بالمدنيين.

ووصلت المياه للطابق الأول في مشفى المواساة، وأغلق الجسر الكبير في ساحة الأمويين، وحوصر عشرات المدنيين في مناطق عديدة من العاصمة بسبب ارتفاع منسوب المياه وخروج الأمور عن السيطرة، في وقت وجه موالون انتقادات لاذعة لحكومة النظام على تردي الخدمات وسوء الاستجابة مع أول عاصفة مطرية لهذا العام.

ورصدت "شام" بعض التعليقات لأحد الموالين ويدعى "محمود موالدي" وهو ناشط سياسي، حيث قال: "لم يكن الخير الهاطل من السماء، معبرا عن العطاء السخي وعلامة لبدء فصل الشتاء فحسب، بل هو الصورة الحقيقية لتقاعس الحكومي و الترهل في جسد السلطة التنفيذية الموكلة بالحالة الخدمية، التي تجسدها المحافظة، نعم إنها دمشق درة التاج وأيقونة عواصم الشرق، و بما يقارب من أربعين دقيقة من الأمطار ... تغرق ..؟؟".

وأضاف في رسالة وجهها لمسؤولي النظام" ألم يكن الأجدى / لوالي / دمشق / حضرة المحافظ الذي تربع على عرش المحافظة منذ أكثر من ثلاثة عشر عام أن يهتم بتوجيهاته العملانية لمواجهة منعكسات فصل الشتاء و متابعة الحية لتنفيذ الروزنامة الخدمية العامة و الروتينية للمحافظة و إداراتها المعنية، عوضا عن الانشغال بالمصالح الخاصة و التدخل الفاضح بالانتخابات الإدارة المحلية و تحقيق الولاء و الشعبية بالترغيب حينا و بالترهيب أحيانا ..؟؟؟".

وتابع " لم يتعلم سيادته من السنوات السابقة ماجرى من سيول و انزلاقات ناتج الإهمال وتفشي الاستهتار المكتبي ..؟؟؟ ، ألم يحن بعد موعد الإقالة و الاستقالة بعد ثلاثة عشر عام ..¡¡¡ لم يلمس الدمشقيون تحسا ملحوظا بالطبيعة الخدمية ....؟ متى يشعر بعض المسؤولين الخدميين أنهم موظفون وليس ولاه وحكام إمارات ... ؟؟؟ .. هل دمشق تستحق هذا العبث المتراكم .. وهل سنكتفي بالخطابات و التنظير الأجوف ..؟ برسم الشرفاء و ما اكثرهم ، وبالحقيقة ليس اتهام بل ... إدانة واضحة".

ويحاول النظام جاهداً تسويق نفسه دولياً على أنه قادر على إعادة الحياة للمناطق التي دمرها في سوريا مطالباً بعودة اللاجئين إليها والمشاركة في إعادة إعمارها، في وقت تعيش المناطق الخاضعة لسيطرة النظام منذ سنوات أوضاع خدمية متردية وسط حالة سخط كبيرة في أوساط الموالين.

21.تشرين1.2018 أخبار سورية

تواصل قوات الأسد والميليشيات التابعة لها، عمليات الاعتقال والملاحقة الأمنية للشبان في سن الخدمة الإلزامية لاسيما من المناطق التي عقدت تسويات مع النظام، مخلاً بأبرز شروط هذه التسويات وعدم ملاحقة الشباب فيها.

وأكدت مصادر محلية من الغوطة الغربية أن قوات الأسد اعتقلت فجر اليوم عشرات الشباب على حواجز دنون والطيبة والكسوة، وقامت بنقلهم لمعسكرات خاصة لإخضاعهم لتدريبات عسكرية عاجلة ومن ثم أرسالهم لجبهات القتال.

وتقوم قوات الأسد بحملات اعتقال شبه يومية في بلدات الغوطة الشرقية والغربية وريفي القنيطرة ودرعا وحمص، لملاحقة الشباب واقتيادهم للخدمة الإلزامية، في وقت يعاني جيش النظام من نقص كبير في المورد البشري جراء الخسائر الكبيرة التي مني بها خلال السنوات الماضية من الحرب التي يمارسها الأسد ضد شعبه.

21.تشرين1.2018 أخبار سورية

تتفاقم معاناة ألاف المدنيين في المخيمات التي تديرها "قسد" في ريف الحسكة، مع دخول فصل الشتاء وتردي الخدمات المقدمة لقاطني هذه المخيمات، زاد ذلك عمليات التضييق والاستغلال الممارس بحقهم.

وشهد مخيم مبروكة في ريف الحسكة الشمالي خروج مظاهرة لمئات المدنيين، بسبب سوء الأوضاع المعيشية والطبية حيث يعاني قاطني المخيم من نقص كبير في القطاع الغذائي و الطبي، مطالبين بتغيير الخيّم كونها أصبحت بالية ومهترئة.

وعادة ماتواجه "قسد" هذه المظاهرات بالقمع وحملات الاعتقال التي تلاحق النشطاء والمنظمين لها، هذا عدا عن محاولاتها جاهدة عدم وصول أي أخبار عن أوضاع المخيمات لوسائل الإعلام وملاحقة كل من يقوم بتصوير وبث هذه المعلومات والأخبار.

وتواجه جل المخيمات المنتشرة في مناطق عديدة بريف دير الزور والحسكة والرقة أوضاع إنسانية صعبة، وسط انعدام الخدمات ونفص المياه والطبابة والرعاية الصحية التي خلفت أمراض قاتلة بحق النازحين، دون أن تسمع لهم بالخروج من هذه المخيمات والتي حولتها لسجون كبيرة.

21.تشرين1.2018 أخبار سورية

دعا قادة جمهوريون وديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، لعقد استجوابات حول تناقض في تصريحات كل من الرئيس ترمب والبنتاغون حول الانتصار على تنظيم الدولة.

وقالت صحيفة «ستارز آند سترايبز» (نجوم وشرائط)، المتخصصة في الشؤون العسكرية، أول من أمس، إن أعضاء في مجلس النواب عبروا عن قلقهم بسبب الغموض الذي يحيط بمصير «داعش».

ونقلت الصحيفة تصريح سيث مولتون (ديمقراطي، ولاية ماساتشوستس)، عضو اللجنة العسكرية في مجلس النواب، بأنه «قلق» بسبب عدم وضوح خطة إدارة ترمب حول «داعش».

وكان مولتون، وهو ضابط عسكري سابق كان يعمل مع قوات المارينز، وحارب في العراق، قد سأل روبرت كاريم، مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي: «هذا هو سؤالي إلى إدارة ترمب: ما استراتيجيتكم؟»، وأضاف: «نحن، أعضاء الجهاز التشريعي، لا نعرف ما خططكم في المدى البعيد. أنا قلق لأن تصريحات الرئيس حول (داعش)، وحول مستقبل الحرب في سوريا، تختلف اختلافات كثيرة عن تصريحات أعضاء في وزارته».

وقال الرئيس ترمب، في مقابلة مع وكالة «أسوشييتد برس»، الثلاثاء الماضي: «هزمنا (داعش) في كل المناطق التي قاتلناه فيها»، وأضاف ترمب: «لم يحدث هذا في عهد الرئيس أوباما».

لكن في اليوم نفسه، قال الكولونيل شون ريان، المتحدث باسم عملية «إنهرينت ريسولف» (الحل المتأصل)، وهي عملية التحالف الدولي ضد «داعش»: «تظل أمامنا 3 شهور، ويمكن أن يحدث كثير خلال 3 شهور»، في إشارة إلى إمكانية هزيمة «داعش» قبل نهاية هذا العام.

وأضاف ريان: «رغم ذلك، يظل تنظيم داعش في العراق خصماً قاتلاً، حيث أظهروا استعدادهم للقتال حتى النهاية».

وقال ريان: «إنهم عدو مصمم، لا شك في ذلك. إنهم يستخدمون الأنفاق الموجودة في أماكنهم، ويستعملون إنفاقاً كانت قد حفرتها شركات النفط، وكان فيها طعام وإمدادات. ولهذا يقدرون على مواصلة القتال».

وقالت صحيفة «واشنطن تايمز»، الخميس، إن تنظيم الدولة يسيطر على أقل من 2 في المائة من الأراضي التي كان يسيطر عليها في قمة مجده، وإن القوات الأميركية وقوات الحلفاء صارت تركز على تدمير الأسلحة، خصوصاً الأسلحة الثقيلة، وليس بالضرورة القضاء على المقاتلين.

وفي الأسبوع الماضي، بعد 3 أعوام تقريباً من التدخل العسكري الأميركي ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا، وبعد القضاء، في العام الماضي، على «داعش» العراق، أعلن البنتاغون نجاح القوات الأميركية والقوات السورية والكردية الحليفة في فرض حصار على آخر معاقل «داعش» في سوريا، في محافظة دير الزور.

وكان البنتاغون قد بدأ، في بداية هذا العام، العملية التي يسميها «راوند أب» (الجولة الأخيرة). وفي الأسبوع الماضي، نقلت صحيفة «واشنطن بوست»، على لسان مسؤول في البنتاغون، أن هذه الجولة الأخيرة يتوقع أن تكون نهايتها مع نهاية العام، مما سيعنى القضاء نهائياً على «داعش»، بعد 3 أعوام تقريباً من إعلان الدولة.

وقالت الصحيفة إن قوات سوريا الديمقراطية، بدعم من العملية العسكرية للقوات الدولية التي تسمى «انهيرنت ريسولف» (الحل المتأصل)، تقدمت سريعاً في منطقة دير الزور. وفي الأسبوع الماضي، قال الكولونيل شون ريان: «في حين يتراجع (داعش)، فإنهم يستخدمون عبوات ناسفة على طول الطرق، ويستعملون السيارات والمنازل المفخخة لإلحاق أكبر ضرر وسط القوات الحليفة».

وأضاف: «أطلق تنظيم داعش في الأسبوع الماضي وابلاً من قذائف الهاون بالقرب من قوات التحالف والقوات الشريكة، في محاولة لعرقلة عمليات «قوات سوريا الديمقراطية» في الجزء الجنوبي من وادي نهر الفرات في سوريا. وكانت «قوات سوريا الديمقراطية» قد حررت، أخيراً، مدناً في تلك المنطقة.

21.تشرين1.2018 تقارير ميدانية

حلب::
تعرضت بلدة حيان بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

جرت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات الأسد على جبهة مدينة تادف بالريف الشرقي.


إدلب::
تعرضت قريتي الزرزور وأم الخلاخيل بالريف الشرقي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

استشهد طفل وأصيبت شقيقته بجروح جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف جوي روسي على مدينة جسرالشغور بالريف الغربي.

تمكن الجهاز الأمني التابع لهيئة تحرير الشام من اعتقال صاحب السيارة المفخخة التي ضبطت في قرية مصيبين بالريف الجنوبي، وهو أحد أمنيي تنظيم الدولة. 


حماة::
وصلت فجر اليوم 17 معتقلة و8 أطفال إلى معبر قلعة المضيق بريف حماة الغربي تنفيذا لجزء من أحد بنود الاتفاق المبرم بين تنظيم الدولة وقوات الأسد، والذي تم بموجبه إطلاق بعض من المختطفات الدرزيات المحتجزات لدى التنظيم.

تعرضت الأراضي الزراعية لمدينة اللطامنة ومحيط قرية الجيسات بالريف الشمالي لقصف بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة من قبل قوات الأسد. 


ديرالزور::
شنت طائرات التحالف الدولي غارات جوية استهدفت محيط مدينة هجين بالريف الشرقي.

اعتقلت قوات الأسد مسن من أبناء بلدة بقرص بالريف الشرقي يوم أمس.

اعتقلت قوات الأسد أربعة عناصر من عناصر ميليشيا الدفاع الوطني في مدينة البوكمال بالريف الشرقي بتهمة التعامل مع الجيش الحر سابقاً.


اللاذقية::
تمكن الثوار من تدمير رشاش 14.5 لقوات الأسد في تلة أبو علي بجبل التركمان بعد استهدافه بصاروخ موجه.